الثلاثاء, 30 مايو 2017 - 15:49
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 56 دقيقة
أول الغيث بنك فلسطين الوطني
    أسامة فلفل
    الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 - 09:11 ( منذ 5 سنوات و 6 شهور و 3 أسابيع و 9 ساعات و 38 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد

كتب / أسامة محمد حافظ فلفل

حين تنتصر أرادة التحدي علي الخنوع و اليأس و تتمرد علي كل السياسات التي تحاول تحجيمها وتركعيها وتخرج عن صمتها ، فان ذلك يبشر بميلاد فجرا جديد و مرحلة جديدة قد بدأت و انطلقت من رحم المحافظات الجنوبية المحاصرة التي تشكو لله ظلم الظالمين .

هذه المحافظات التي كانت ولا زالت تشكل شريان الحياة وعضلة قلب الرياضة الفلسطينية برموزها و كوادرها و قياداتها ، الذين احترقوا من اجل أن يضيئوا الطريق الطول و الشاق للأجيال الرياضية الفلسطينية القادمة ويحافظوا علي انجازات الرياضة الفلسطينية العظيمة والهوية الرياضية و الوطنية .

نعم اليوم ينهض الفارس وينفض غبار اليأس و الإحباط و الحصار وينطلق يشق طريقة ألي ميدان العمل و العطاء ممثلا بلجنة أندية الدرجة الممتازة التي حملت راية المسؤولية الوطنية و الرياضية في هذه المحطة الصعبة و هذا المفترق التاريخي .

حيث تنجح لجنة أندية الدرجة الممتازة بالقطاع الصامد و المثابر في شق طريق الأمل من خلال ارتكازها علي إستراتجية العمل الوحدوي الخلاق و السعي الدؤوب و الاتصال و التنسيق و التشاور مع قطاع المؤسسات و الشخصيات الوطنية و رجال الأعمال وعدم اليأس حيث كانت قبلتها الأولي بنك فلسطين الوطني .

هذا الصرح الوطني الكبير الذي كان عبر كل المحطات و لازال صاحب دور وطني ريادي بارز ومميز في دعم الأنشطة و الفعاليات و المنتخبات و البعثات الرياضية و الشبابية في الاستحقاقات الخارجية و المحلية ، حيث أثمرت الجهود الحثيثة للجنة عن أبرام اتفاقية رعاية بنك فلسطين الوطني لأندية الدرجة الممتازة بمبلغ و قدرة 120 ألف دولار ، بواقع عشرة ألاف دولار لكل نادي من أندية الدرجة الممتازة حيث من المقرر أن يتم مراسم توقيع الاتفاقية بعد عيد الاضحي المبارك مباشرة ومن خلال مؤتمر صحفي و بحضور الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم و لجنة الأندية الرياضية .

نحن نثمن عاليا و نقدر هذه الجهود الجبارة التي سيكتبها التاريخ بحروف من نور لكل السواعد و الزنود و المؤسسات التي وقفت تصنع المستحيل و تجند كل طاقاتها و إمكانياتها من اجل استمرارية و ديمومة دوران عجلة الحركة الرياضية في القطاع المحاصر وترسم معالم الحاضر و المستقبل الواعد للأجيال الرياضية .

نتمنى أن تتواصل هذه الجهود المباركة و تتسع ركعتها و تشمل كل مؤسساتنا الوطنية و تتمكن من أيجاد مصادر لتمويل الأندية الرياضية التي تعاني من نقص الموارد و الإمكانيات و الدعم اللوجستي اللازم للنشاط الرياضي في قطاعنا المثابر .

أن طريق العزة و الكرامة و تحقيق الأهداف الوطنية و الرياضية وكل التطلعات الرياضية في هذه المرحلة شاق ، لكن نحن اليوم من حقنا أن نفرح لأول انجازات لجنة الأندية الرياضية علي صعيد توفير الدعم و التمويل والمتمثل برعاية بنك فلسطين الوطني لأندية الدرجة الممتازة التي سوف تشارك في بطولة الدوري العام للمحافظات الجنوبية لموسم 2011م- 2012م .

نحن علي ثقة كبيرة في قدرة لجنة الأندية من تسجيل مزيد من الانجازات خلال الفترة القادمة ليتواصل الدعم و الإسناد اللازم لدوران عجلة النشاط الرياضي بشكل طبيعي بالقطاع المحاصر .

أن أول الغيث بنك فلسطين الوطني الذي سجل أسمة في سجل شرف العطاء للرياضة الفلسطينية ، هو تأكيد علي مدي الترابط و التكامل بين القطاع الرياضي ومؤسساتنا الوطنية صاحبة التاريخ و السمعة الطيبة .

وهذا يعطينا مؤشرا ايجابيا في الساحة الرياضية أن هناك سيكون قافلة طويلة من مؤسساتنا الوطنية المرموقة سوف تأخذ دورها في المساهمة في كتابة تاريخ جديد لمرحلة جدية ودور وطني متميز لمؤسساتنا الوطنية في دعم رياضتنا الفلسطينية التي هي في حاجة ماسة اليوم للدعم و المساعدة أكثر من أي وقت مضي وتجاوز حالة الجمود .

في الختام

أن نجاح لجنة الأندية في توفير الدعم و التمويل هو تأكيد علي قدرتنا علي الاعتماد علي الذات و الخروج من الأزمة الراهنة أشد و اصلب عودا و الانطلاق نحو المجد و الرفعة .

ونحن نقول بصوت عال مجلل للرجال ... الرجال تقدموا ... تقدموا ... لقد دقت ساعة العمل و العطاء المتواصل يا جحافل الرجال .

يا من تقفون اليوم ومن وسط ظلام الليل الحالك تنسجون وترسمون خطوات الفجر القادم نحو الرفعة و النهضة و التقدم .

سدد الله خطانا جميعا علي طريق النجاح

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر