الأحد, 29 نوفمبر 2020 - 01:09
آخر تحديث: منذ 52 دقيقة
كأس غزة : خالد كويك في مهمة رفحية !!
السبت, 02 يونيو 2012 - 01:40 ( منذ 8 سنوات و 5 شهور و 3 أسابيع و 6 أيام و 18 ساعة و 59 دقيقة )

خالد كويك

    روابط ذات صلة

  1. شاهد أهداف مباراة الصداقة وشباب رفح
  2. الصداقة يقلب الطاولة على شباب رفح
  3. حالة طرد جديدة لمدرب آخر
  4. أبو جاموس يفتتح التسجيل لبطولة الدوري لموسم 2020-2021
  5. نجم شباب رفح السابق يطالب تأجيل الدوري في غزة
  6. إصابة لاعبان من شباب رفح بكورونا
  7. الدقائق الأخيرة وهدف فوز شباب خان يونس على شباب رفح
  8. هدف شباب رفح 1-0 الجمعية (كأس السوبر)
  9. ملخص وهدف مباراة البرتقالي والزعيم
  10. مباراة شباب رفح وشباب خان يونس
  11. عماد أيوب
  12. مباراة خدمات النصيرات وشباب رفح

رفح - بوابة فلسطين الرياضية - سلطان عدوان

نتائج المجموعة الأولى التي توصف بالنارية جعلت هناك أرضية خصبة للعديد من التساؤلات حول سير الجولة الأخيرة " بوابة الصعود لدور الثمانية " التي يشكل فيها شباب رفح الحلقة الأقوى ، لاسيما وأن مصير البطاقة الثانية ستكون في قبضته .
و بدون أدني شك فإن خالد كويك وضع في موقف يحسد عليه وبات في مهمة رفحية بامتياز لهذه الأسباب :

أولا : يسعى خالد كويك ليسطر الانتصارات والأرقام الجديدة في سجله التدريبي لذلك فإن صدارة المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة تؤكد جدارته في قيادة النادي الأزرق .

ثانيا : على المستوى العام فإن بلوغ الشباب الرفحي لدور الثمانية و في جعبته 9 نقاط كاملة يؤكد زعامته وقوته في التعامل مع المناسبات الرياضية الكبيرة ويرسل برقية عاجلة مفادها بأن المنافسة على اللقب من أولويات الزعيم الرفحي بعد أن قدم أوراق اعتماده لمنصات التتويج .

ثالثا : فوز شباب رفح على أهلي غزة و خدمات رفح على اتحاد خانيونس يعني أن الفرق الرفحية ما زالت تتربع على العرش وان تراجع المستوى لم يعد في القاموس وسيحسب لخالد كويك بأنه لعب بنزاهة ولم يفكر في أن يزيح منافسه التقليدي عن المنافسة .

رابعا : فوزه أيضا و فوز اتحاد خانيونس على خدمات رفح يعني أن المدرب الرفحي جدير بأن ينال ثقة الأندية الأخرى و هي رسالة يكتبها كويك و على جمال الحولي المدير الفني للطواحين أن يترجمها بنجاح.

على كافة الجبهات فإن خالد كويك صاحب الشخصية القوية سيكون الرابح الأكبر ، لكنه سيصطدم بشراسة أهلي غزة تحت قيادة توفيق الهندي الطامح بقوة لحسم البطاقة الثانية دون النظر إلى نتائج الفرق الأخرى لأنه الوحيد الذي يمتلك مفتاح فشل المهمة .

ويرى البعض بأن خالد كويك مطالب بانجاز هذه المهمة ، في حين يرى البعض الآخر بأن الحرب خدعة و ضرب عصفورين بحجر واحد مشروع في المنافسات الكروية ،، حديث يطول و تساؤلات هنا وهناك و تبقى السيناريوهات النهائية مؤجلة إلى حين انتهاء الجولة الثالثة والأخيرة الاثنين المقبل و الإجابة الحصرية دائماً لدى المستطيل الأخضر .

  • الموضوع التالي

    خدمات رفح يجدد الثقة بجهازه الفني
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    سحب قرعة دوري الدرجة الممتازة لكرة السلة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر