الأحد, 24 سبتمبر 2017 - 13:18
آخر تحديث: منذ 10 ساعات و 30 دقيقة
الجمعية نجمة فلسطينية
    أسامة فلفل
    الأحد, 01 يوليو 2012 - 02:27 ( منذ 5 سنوات و شهرين و 3 أسابيع و 3 أيام و 7 ساعات و 50 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد

غزة : كتب / أسامة محمد حافظ فلفل

جمعية الشبان المسيحية بغزة نجمة فلسطينية رياضية و هي عنوان بارز في ساحة العمل و العطاء الفلسطيني وهي تعد من ابرز القلاع الرياضية العملاقة التي أضاءت سماء الرياضية الفلسطينية عبر كل المحطات و الحقب الزمنية وظلت شامخة شموخ جبال القدس و عيبال و الجرمق .

وهي دون ادني شك أكاديمية رياضية ثقافية اجتماعية وطنية ومركز أشعاع حقيقي للرياضة الفلسطينية في اللواء الجنوبي .

حيث حمل لواءها نخبة من قادة الفكر و الثقافة و العمل الوطني في مرحلة من أصعب و اخطر المراحل بعد نكبة العام 1948، حيث حرصوا المؤسسون أن تكون هذه المؤسسة جزء حيوي و هام من النسيج الرياضي الفلسطيني ولها دور فاعل في الحركة الرياضية الفلسطينية .

فتقدموا الصفوف وشرعوا بترسيخ قواعدها علي أسس صلبة قوية وكان مضمون رسالتها الوطنية الرياضية ضرورة الحفاظ علي الهوية الوطنية الرياضية و المساهمة في أعادة بناء منظومة العمل الرياضي و العودة لساحة المنافسة واقتحام الساحات العربية و الدولية و تثبيت اسم فلسطين علي الخارطة الدولية .

و للتاريخ لقد لعبت جمعية الشبان المسحية بغزة دورا بارزا في حالة النهضة و الرقي للرياضة الفلسطينية و كانت رافدا أساسيا للمنتخبات و البعثات الرياضية بالمشاركات الخارجية و لا سيما بعد نكبة العام 1948م .

وعند الحديث عن قادة الفكر و الرياضة في الوطن المفدي لايمكن عن نقفز عن أسماء لامعة و لها حضورها الوطني و العربي و الدولي من عمالقة جمعية الشبان المسحية " المرحوم د0 جورج رشماوي حيث بجهوده المخلصة دخلت فلسطين عضوية الاتحاد الدولي لكرة السلة عام 1964م – المرحوم جورج مستكاوي ابرز القيادات التاريخية للرياضة الفلسطينية و بوصلة الحركة الرياضية - المرحوم حنا نمر سابا احد ابرز لاعبي المنتخب الوطني لكرة السلة بالدورة العربية الأولي عام 1953ابالاسكندرية – ووفا بطرس الصايغ أشهر نجوم منتخب فلسطين للألعاب القوي بالدورة العربية الأولي بالإسكندرية عام 1953م و الذي قادة المقاومة الشعبية المسلحة ضد العدوان الصهيوني من عام 1953- 1956م وقابل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر و الرئيس صدام حسين – موسي سابا" ابوعيسي" مربي الأجيال و صانع الانجازات المدير التنفيذي للجمعية الذي برز جليا دورة عبر العقود الماضية كشخصية وطنية و رياضية – الأستاذ يوسف الحشوة الحكم الدولي وحكيم الرياضة الفلسطينية و ضميرها الحي وأول عضو للاتحاد الفلسطيني لكرة السلة عام 1964م – المستشار / القاضي كمال جورج الصايغ رجل الوطنية و العمل و العطاء – د. عبد الله حلمي ترزي الذي كان له دور بارز و فاعل في تطوير الجمعية – المربي و المثقف و المفكر المرحوم كمال الطويل " و القائمة طويلة و كبيرة .

ومن الطبيعي أمام هذا التاريخ الحافل أن تتبوأ جمعية لشبان المسحية بغزة مكانة مرموقة ويبرز دورها الريادي حيث خرجت نخبة كبيرة من القادة الوطنيين و الرياضيين الذين ساهموا في رسم معالم الماضي و الحاضر للرياضة الفلسطينية حيث نجحوا في تدشين جسور التواصل و الوحدة وتفعيل النشاط الرياضي و الثقافي و الاجتماعي .

وتؤكد الوثائق التاريخية لجمعية الشبان المسحية بغزة عبر المحطات الماضية الدور المميز وحجم الحراك الرياضي و الانجازات الكبيرة في شتي الميادين و المجالات

وهذا يعطي مؤشرا علي قوة و عظمة هذه المؤسسة الرائدة و مدي تأثرها و تأثيرها بالحركة الرياضية الفلسطينية .

ما نتمناه أن نري و في أمد قريب الجمعية وهي تعود بقوة لميادين النشاط و الحركة في قطاعنا المثابر وخصوصا بعد الانتخابات الأخيرة التي جرت مؤخرا

و خصوصا أن الحراك الديمقراطي هدفه الأساس أعادة تفعيل دور الجمعية علي الساحة الفلسطينية .



سدد الله خطانا جمعيا علي طريق العمل و العطاء للوطن و الرياضة الفلسطينية .

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر