الأربعاء, 24 مايو 2017 - 09:03
آخر تحديث: منذ 9 ساعات و 37 دقيقة
غزة تفوق من كبوتها
    أسامة فلفل
    الأحد, 12 أغسطس 2012 - 21:39 ( منذ 4 سنوات و 9 شهور و أسبوع و 3 أيام و 12 ساعة و 53 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد


غزة العزة و الشموخ و الإيباء تفوق من كبوتها علي إيقاع البطولة الكروية الرمضانية التي تدور أحداثها على ملعب الشعب التاريخي " اليرموك " بتنظيم رابطة الصحفيين الرياضيين ومؤسسة عطاء و بأشراف الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم و برعاية الشركة الوطنية مجموعة اليازجي للمشروبات الخفيفة .

غزة تعيش كرنفال رياضي كروي حقيقي ولأول مرة منذ عقود على الأضواء الكاشفة و الزحف الجماهيري و المشاركة الكبيرة للأندية الغزية أعطت صورة بهية و حضارية عن قدرتها في تحدي الصعاب و العودة ألي مجدها و عزها و لم يعد بالإمكان الاستمرار في حالة الانقسام الرياضي

هتافات الحناجر في مدرجات اليرموك يسمع صداها بقوة في الأحياء المجاورة للملاعب و المنافسة القوية و الشريفة و المستويات الفنية سمة هذا العرس الرياضي الذي أعاد للأذهان أيام الزمن الجميل و العصر الذهبي للكرة الفلسطينية.

نعم هذا الإصرار و التحدي علي أنجاح البطولة كان العنوان الأبرز للمنظمين

واللقاءات الرياضية أظهرت خامات طيبة و عناصر مميزة وبرزت أيضا النجوم المخضرمة الذين أضفوا رونق وجمال ومتعة لهذه اللقاءات .

اليوم في غزة العزة تعاد بلورة الأوراق الرياضية من جديد مع التأكيد على ضرورة انطلاق المسابقات الرسمية لكل الألعاب الرياضية .

إن هذا النجاح حتي اللحظة هو مؤشر على الرغبة الكبيرة و الحاجة لانطلاقة شرارة العمل و العطاء لإعادة دوران عجلة النشاط الرسمي وبروز الثقة و التصميم الواضح و الإرادة القوية لاتحاد الكرة ولجانه كانت حاضرة، وبكل تأكيد أصبح أيضا للبطولة صدي واسع في الوسط الرياضي المحلي.

جميع اللقاءات تميزت بالأداء و الرجولة و المستوي الطيب و المنافسة و الحضور الجماهيري الضخم

لا أبالغ إن قلت الجماهير تقاطرت من مختلف مدن و مخيمات و أحياء القطاع لتعيش فعاليات و أحداث البطولة وهذه رسالة لابد من أن تصل أصحاب القرار و المسؤلين على ضرورة تحديد أجندة النشاط الرسمي بعيدا عن المماطلة و التسويف و احترام هذه الجماهير المتعطشة للنشاط وكذلك رحمة الأندية التي تحملت أعباء و معاناة يعرفها الجميع .

ختاما


التحية كل التحية للجهات المنظمة و الراعية و اللجنة العليا و لجنة الحكام و بلدية غزة على جهودها الكبيرة و إلي كافة و سائل الإعلام و الإعلاميين والمواقع الرياضية التي أبرزت هذه البطولة بشكل راقي و محترم .

سدد الله خطانا علي طريق المحبة والأخوة

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر