الأربعاء, 29 مارس 2017 - 20:05
آخر تحديث: منذ ساعة و52 دقيقة
-->
راشد ... عشقك للوطن باقٍ
    أسامة فلفل
    الإثنين, 17 سبتمبر 2012 - 12:23 ( منذ 4 سنوات و 6 شهور و أسبوع و 3 أيام و 16 ساعة و 42 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  2. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  3. خالد أنت يا أبا ماجد
  4. تواضع الدعم عنوان واحد لكل الأزمات
  5. نجاح عمل لجنة التقييم انتصارا للإستراتيجية الرياضية
  6. عنــــدما يــــــــنــــزف العمــــــــــــــــــــــــــــــــــــيد ؟!

فقدت فلسطين بالأمس هرما من الأهرامات الرياضية الشامخة ورمزا من رموز الرياضة الفلسطينية وعلم من أعلام القيادة الرياضية الفقيد الراحل (الحاج راشد الحلو أبو السعيد) سفير الوطن والرياضة الفلسطينية بعد مسيرة حافلة بالعطاء لأكثر من ستة عقود.

في الوطن فلسطين كثير من الرجال الذين نذروا أنفسهم في سبيل رقي وتقدم الرياضة الفلسطينية عبر تاريخهم المديد في مختلف المجالات حيث كانت لإسهاماتهم الصادقة دور بارز في النهضة الرياضية الكبيرة خصوصا بعد نكبة العام م1948 والعدوان الثلاثي عام 1956م ونكسة حزيران 1967م مرورا بالانتفاضة الكبرى عام 1987م ، ومع قدوم السلطة.

الفقيد الراحل الحاج (راشد الحلو) رحل وترك للوطن العزيز إرثا شبابيا ورياضيا كبير سيظل على الدوام يذكرنا برجال وأبطال قهروا وصنعوا المستحيل من أجل رفعة ونهضة الرياضة في أحلك الظروف وأصعب الأوقات.

رحل القائد والرياضي المحنك الحاج (راشد الحلو) عنوان ونهر العطاء ولكن ستبقي ذكراه محفوظة في الوجدان لأنه حمل الوطن في القلب والذاكرة وعاش ورحل وعيونه ترنوا لزهرة المدائن.

كان الفقيد علما من أعلام ورواد وعمالقة الرياضة الفلسطينية ورقما من الأرقام التي خلدت في سجل التاريخ بحروف من نور , تجرع الراحل الحاج (راشد الحلو) مر العلقم على أيدي الاحتلال واعتقل مرات عديدة ولم يقهره سياط الجلاد وتمرد على سجانه وخاض معارك ضارية مع رفاق العمل الوطني ولم يركع المناضل راشد الحلو.

كان الفقيد جسرا للتواصل والوحدة في كل المحطات وعمل على توحيد جهود الرياضيين وغرس قيم الانتماء للوطن والرياضة الفلسطينية تـرك بصماته على الرياضة الفلسطينية.

حرمه الاحتلال عام 1956م من استلام كأس بطولة القطاع بكرة القدم.درب منتخب فلسطين من عام 1962 – 1967م شارك في الدورة العربية الرابعة بالقاهرة عام 1964م عمل مدرباً لمنتخب فلسطين بالدورة العربية المدرسية بالكويت عام 1963م. شارك في العديد من الدورات التدريبية بمجال كـرة الـقـدم والتحكيم وألعاب الـقـوى.

عمل سكرتيراً لإتحاد كرة اليد الذي كان يترأسه المرحوم أحمد أديب العلمي في عام 1965 – 1966م,عمل ضمن اللجنة التحضيرية للدورة الآسيوية التي كانت ستقام في غزة وقد ألغيت بسبب الاحتلال عام 1967م وتوقف النشاط الرياضي .

حصل على شهادة من الإتحاد المصري لكرة القدم مع المرحوم إبراهيم عوضيه. قام بتدريب بطل فلسطين سيف الشريف عام 1966م قبل المشاركة بالدورة العربية في سوريا حيث فاز " الشريف " على المركز الرابع على " 13 " دولة عربية في القفز بالزانة .

في عام 1958م كان من المساهمين في زراعة ملعب اليرموك مع رفاق دربه (عبد الكريم أبو دف – صبحي فرح – سليمان الشرفا – محمد سكيك) ,في عام 1962م عمل بالشئون العامة منسقاً للوفود الرياضية القادمة إلى غزة فأستقبل النادي الأهلي المصري والزمالك والطيران والمدفعية والمشاة وغيرهم من الفرق التي قدمت لفلسطين للعب مع فرق غزة .

واصل مسيرة عطائه مع كل القطاعات وقيادات العمل الرياضي والوطني وظل شامخاً قوياً يعطي الوطن والرياضة الفلسطينية

رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جناته

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر