الأحد, 22 أكتوبر 2017 - 06:01
آخر تحديث: منذ 5 ساعات و 57 دقيقة
موراتا ينقذ الريال من وحل ليفانتي
الإثنين, 12 نوفمبر 2012 - 01:43 ( منذ 4 سنوات و 11 شهر و أسبوع و يومين و 8 ساعات و 47 دقيقة )

مورتا يحتفل بهدفه

    روابط ذات صلة

  1. تعادل ريال مدريد مع توتنهام ودورتموند مع ابويل في أبطال أوروبا
  2. رونالدو ينقذ ريال مدريد من كمين خيتافي في الدوري الأسباني
  3. ريال مدريد وبرشلونة يتنافسان على ضم موهوب فالنسيا
  4. كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا
  5. ريال مدريد يكسر عقدة دورتموند ويهزمه بثلاثية بعقر داره
  6. نجم ريال مدريد يؤكد صعوبة اللقاء امام دورتموند
  7. لحظة اصابة كاسياس أمام غلطة سراي
  8. هدف ايسكو في غلطة سراي (1-0)
  9. مباراة غلطة سراي وريال مدريد كاملة (1-6)
  10. صور برشلونة يحسم الكلاسيكو
  11. شاهد تجمعات رابطة مشحعي ريال مدريد في محافظات الوطن
  12. انصار ريال مدريد في عدد من محافظات فلسطين تحتفل بفوز بتاهل فريقها

بال جول - وكالات
حقق ريال مدريد فوزاً صعباً على حساب مضيفه ليفانتي بهدفين مقابل هدف في ختام منافسات اليوم الثالث من الأسبوع الحادي عشر من الدوري الإسباني.

الشوط الأول شهد بعض الظواهر غير الإيجابية مثل أن أرضية الملعب كانت سيئة جداً وحركة الكرة كانت بطيئة نتيجة للأمطار الغزيرة، ما جعلنا نشاهد حصة أولى من المقابلة فقيرة جداً على المستوى الفني.

ظاهرة أخرى سلبية كانت التدخلات العنيفة والاندفاع البدني الهائل من جانب عناصر ليفانتي، حتى أن كريستيانو رونالدو تعرض لضربة في عينه اليسرى بالمرفق من قبل دافيد نافارو مدافع ليفانتي في الدقيقة 2، ما أدى إلى نزيف حاد وخرج رونالدو ليتلقى العلاج وعاد إلى أرض الملعب في الدقيقة الثامنة واستطاع إكمال الشوط الأول.

الدقائق العشر الأولى شهدت بداية قوية من جانب أصحاب الأرض بغية مباغتة الميرينجي بهدف مبكر، ولكن بقيت النتيجة على حالها متعادلة.

أولى المحاولات المدريدية جاءت في الدقيقة 18 عن طريق تشابي ألونسو لاعب خط الوسط حيث أطلق تسديدة مرت فوق العارضة.

رونالدو تحصل على ورقة صفراء في الدقيقة 19 نتيجة لعبه الكرة بعد صافرة الحكم إثر احتسابه للمسة يد على الدون.

الدقيقة 21 شهدت تسجيل رونالدو للهدف الأول لللوس بلانكوس إثر كرة عرضية من ركلة حرة نفذها تشابي ألونسو، دافيد نافارو حاول إبعاد الكرة برأسه عن مناطقه إلا أنه مرر الكرة عن طريق الخطأ لرونالدو على يسار منطقة الجزاء، البرتغالي هيأ الكرة لنفسه وسدد قوية في الشباك.

أما الشوط الثاني من لقاء ملعب سيوتات دي فالنسيا فكان مغايراً تماماً لأول 45 دقيقة حيث جاء مثيراً للغاية، ولم يستطع كريستيانو رونالدو إكمال المباراة فخرج ليحل محله راؤول ألبيول منذ بداية الشوط الثاني.

بدأ الشطر الثاني من المقابلة بتسديدة رائعة من خوانلو لاعب ليفانتي في الدقيقة 46 علت العارضة، قبل أن يمسك إيكر كاسياس بتسديدة أخرى جاءت بعد دقيقتين لاحقتين.

الدقيقة 56 شهدت هجمة خطيرة جانب لمصلحة ريال مدريد، حيث بدأت بتمريرة من دي ماريا على جهة اليمين إلى كاييخون في العمق، سدد الإسباني في الزاوية الضيقة وتمكن الحارس من إبعاد الكرة إلى ركنية من جهة اليمين.

نُفذت ركلة الزاوية عن طريق أوزيل ولعب كرة عرضية خطيرة أبعدها جوستافو أدولفو إلى ركنية ولكن من الجهة الأخرى.

وفي الأخير لعب ألونسو كرة عرضية رائعة إلى بيبي الذي سدد رأسية ممتازة ولكن صادفه سوء حظ حيث اصطدمت كرته بالعارضة وخرجت إلى ضربة مرمى لمصلحة الفريق المضيف.

وفي الدقيقة 60 ضاع الهدف الثاني على ريال مدريد بأعجوبة حيث أحدثت كرة عرضية من ركلة ركنية بلبلة داخل منطقة جزاء ليفانتي، وصلت في الأخير لراموس الذي لعب الكرة في المرمى بالكعب، ولكن ارتطمت كرته بجسد صاحب القميص رقم 23 ثم أخرجها زميله إلى ركلة ركنية.

البديل أنخيل رودريجيز كافأ مدربه على منحه الفرصة في لقاء الليلة وتمكن من تسجيل هدف التعديل في الدقيقة 62 بعد أن أرسل باركيرو كرة عرضية لعبها مارتينز لأنخيل في العمق، الذي تفوق على بيبي وكاسياس ووضع الكرة في الشباك.

مورينيو اضطر لإجراء تبديل هجومي في الدقيقة 70 بنزول كاكا على حساب أربيلوا ولعب ألبيول كظهير أيمن.

وبعد دقيقة واحدة لاحقة، استطاع خوسيه ماريا كاييخون أحد نجوم المباراة الحصول على ركلة جزاء ضد دافيد نافارو، ولكن أدولفو بردة فعل استثنائية تمكن من التصدي للكرة التي نفذها ألونسو ووضعها في منتصف المرمى رغم أن الحارس كان قد ارتمى جهة اليمين قليلاً.

وكاد ألبيول أن يعقد الأمور أكثر وأكثر على فريقه بخطأ قاتل في الدقيقة 76، ولكن تسديدة خوانلو مرت بجوار القائم الأيسر بقليل لتضيع فرصة محققة لإدراك هدف الفوز لفائدة ليفانتي

الدقيقة 84 شهدت تسجيل الناشئ موراتا للهدف الثاني بعد دقيقة واحدة فقط من نزوله كبديل على حساب أوزيل. ألونسو لعب كرة عرضية إلى موراتا، الذي لعب رأسية جيدة للغاية على يسار أدولفو.

وكاد النيجيري أوبافيمي مارتينز أن يسرق فرحة المدريديين حيث استلم تمريرة رأسية في العمق، انطلق بالكرة ومر من كاسياس ولكنه سدد كرة جانبية في الأخير !.

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر