الأحد, 28 نوفمبر 2021 - 11:19
آخر تحديث: منذ 10 ساعات و 22 دقيقة
تعرف على اسباب اعتزال الجزائري الدولي نذير بلحاج
الثلاثاء, 04 ديسمبر 2012 - 01:05 ( منذ 8 سنوات و 11 شهر و 3 أسابيع و 3 أيام و 14 ساعة و 43 دقيقة )

نذير بلحاج

    روابط ذات صلة

  1. قرعة أمم إفريقيا.. مصر مع نيجيريا.. ومجموعات متوازنة
  2. الجزائر قبلة الدعم والمناصرة للمقاومة
  3. بلجيكا تحافظ على صدارتها لتصنيف الفيفا
  4. الجزائر يكتفي بالتعادل أمام زيمبابوي ويتأهل لأمم أفريقيا
  5. الجزائر تقسو على زيمبابوي بثلاثية.. وتعزز صدارتها بالعلامة الكاملة
  6. احتفالات عارمة في غزة بتتويج منتخب الجزائر بكأس إفريقيا
  7. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  8. ثلاثية إيرلندا في مرمى الجزائر
  9. هدف الجزائر في الإمارات (1-0)
  10. مراد مغني يغيب عن الجزائر في المونديال
  11. مباراة الجزائر وايرلندا
  12. مباراة الجزائر والإمارات الودية

كشف مصدر مقرب من الدولي السابق نذير بلحاج أن هذا الأخير أغلق تماما ملف العودة للمنتخب الوطني واعتبر قرار اعتزاله نهائي ولا رجعة فيه، رغم بعض المحاولات غير الرسمية التي بذلتها بعض الأطراف لثني الجناح الطائر لمحاربي الصحراء عن قراره.

وأرجع المصدر السبب الرئيسي لاعتزال بلحاج دوليا إلى المدرب السابق للخضر عبد الحق بن شيخة، إذ عبر بلحاج عن استيائه من الطريقة التي كان يعامله بها بن شيخة، ورأى فيها إجحافا في حقه، وقال ذات المصدر إن بلحاج لم ترق له الطريقة التي كان يُعامله بها بن شيخة والذي حمّله في غرفة تغيير الملابس هزيمة إفريقيا الوسطى، رغم أن المنتخب كله كان خارج الإطار في تلك المباراة، قبل أن يبعده عن الخضر، ثم يعيده مجدّدا وهي الخطوة التي لم يهضمها بلحاج ولم يجد لها مبرّرا،

ولفت ذات المصدر أن القطرة التي أفاضت الكأس وتركت بلحاج يقرر الابتعاد عن الخضر نهائيا مباراة المغرب في العودة والتي كان يمني النفس بالمشاركة فيها أساسيا، خاصة وأنه كان في أوج لياقته وبدأت النوادي الأوروبية تغازله بعد عودته لمستواه المعهود، إلا أن بن شيخة فضّل مرة أخرى تهميشه دون سبب مقنع.

وقال المصدر المقرب من بلحاج إن السبب الثاني في اعتزال بلحاج هو عدم وقوف بعض المسؤولين معه في محنته زاده إصرار على التوقف نهائيا للعب للخضر والجزم بأن المنتخب لم يعد في حاجة له ولا بد له من مغادرة من الباب الواسع قبل أن يلقى مصيرا غير مشرف!

وأشار إلى أن السبب الثالث يكمن في الطريقة التي عامله بها الجمهور الجزائري لما وقع لنادي السد، إذ تلقى وابلا من الانتقادات والشتائم حتى في التربصات، ولم يكن يمر يوم دون أن يقرأ أنه انتهى كرويا رغم أنه في أوج عطائه، وأوضح بلحاج لمقربيه أنه كان بمثابة جدار الصد لكل اللاعبين الذين فضّلوا الاحتراف في الخليج، لأنه كان الأول من جيل مونديال 2010 من اختار الوجهة الخليجية ليتلقى انتقادات لم يسبق له وأن واجهها.

أما السبب الرابع والأخير لاعتزال بلحاج دوليا فأرجعه إلى الطريقة التي تعامله بها الصحافة الجزائري، إذ استاء كثيرا لتسليط الضوء عليه في كل مناسبة، وكل يوم، خاصة في قضية طلاقه التي رأى أن الإعلام الجزائري اتخذ منها مادة يومية، بينما الإعلام الفرنسي الذي كان أول من كشف القضية لم يولها ذاك الإهتمام واكتفى بنقل الخبر، إذ أشار إلى أن هاتف اللاعب يتلقى أكثر من 100 مكالمة يوميا من الجزائر مما اضطره إلى تغيير رقمه بحثا عن الراحة.

المصدر: الشروق الجزائرية

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر