الأربعاء, 24 مايو 2017 - 09:01
آخر تحديث: منذ 9 ساعات و 35 دقيقة
البحرية على المحك في الدور الثاني
    أسامة فلفل
    الثلاثاء, 11 ديسمبر 2012 - 10:15 ( منذ 4 سنوات و 5 شهور و أسبوع و 4 أيام و 18 ساعة و 16 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد

نادي خدمات الشاطئ مؤسسة رياضية وطنية عريقة لها جذورها العميقة في تاريخ الحركة الرياضية الفلسطينية وأنجبت خيرة قادة الوطن في الكفاح الوطني والاجتماعي والرياضي ورفدت الساحة الرياضية الفلسطينية بنجوم لامعة أضاءت سماء الكرة الفلسطينية.

المتتبع لتاريخ نادي الشاطئ يعرف جيدا حجم الانجازات والعطاءات التي رصعها أبطال النادي وقياداته الرياضية عبر المحطات والحقب الزمنية المنصرمة.

اليوم يمر نادي الشاطئ بظروف غير طبيعية حيث كانت نتائجه الكروية في الدور الأول لمسابقة بطولة الدوري لكرة القدم للمحافظات الجنوبية غير مرضية ومخيبة للآمال فأصبح الفريق في موقف لا يحسد عليه خصوصا بعد خسارته من شباب رفح الأخيرة

حقيقة الجماهير المخلصة والوفية للنادي صدمت بنتائج الفريق خلال مشوار الدور الأول، فلابد للجهاز الفني والإداري من مراجعة حساباته بشكل موضوعي ودراسة جيدة لمعرفة وتحديد الأسباب التي أدت لهذه النتائج ومعالجتها بدقة مع العمل بكل الوسائل على إعادة الفريق لمربع الانتصارات والمحافظة على مكانة واسم نادينا الذي نعتز بقيادته الإدارية وفرقه الرياضية "نادي خدمات الشاطئ"

إنني ومعي جماهير النادي الوفية على ثقة كبيرة من تجاوز مجلس إدارة النادي والجهاز الفني والإداري هذه المرحلة ودراسة كافة الأمور من كافة النواحي دراسة معمقة وإيجاد حلول شافية والعودة بقوة للمنافسة الشريفة بهمة عالية وعزيمة وإصرار من أبناء البحرية لتحقيق طموح جماهير النادي التي تنتظر على أحر من الجمر هذه العودة القوية وتحقيق نتائج مشرفة للوصول للمنطقة الدافئة والبقاء بين الكبار.

والتاريخ يؤكد أن لقاءات نادي الشاطئ كانت و ستبقي تتميز بالإثارة والندية والمتعة والحماس الكبير وتكون عامل شد للجماهير ,وفريق النادي قادر على إسعاد هذه الجماهير التي تزحف لمؤازرته إذا ما أراد.

إذن لا خيار اليوم أمام أبناء البحرية وأمام هذه المحطة سوى حشد الطاقات ورفع مستوى العمل والإعداد والأخذ بالأسباب وتكريس الجهد لبلوغ الأهداف والمحافظة على اسم وتاريخ النادي ومكانته المرموقة بين الأندية الرياضية.

ختاما ...

اليوم مطلوب شحذ معنويات اللاعبين وخلق حالة من الانسجام والتجانس وتعميق مفاهيم الانتماء للنادي،و نحن كما أسلفت القول نثق بقدرات وإمكانيات الجهاز الإداري والفني لوضع خطة متكاملة بوعي ومسؤولية لتحقيق الآمال والطموحات ليظل نادي خدمات الشاطئ لؤلؤة تزين جبين رياضتنا الفلسطينية.

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر