الأربعاء, 13 ديسمبر 2017 - 22:52
آخر تحديث: منذ ساعة و45 دقيقة
د. العامري فاروق في فلسطين
    أسامة فلفل
    الأحد, 13 يناير 2013 - 15:03 ( منذ 4 سنوات و 10 شهور و 4 أسابيع و يوم و 22 ساعة و 49 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد



العلاقات الفلسطينية المصرية علاقات لها طابع خاص ومميزة ومن طراز فريد من نوعه فلا تستطيع لا الكتب ولا الصحف ولا المجلات أن تصف هذه العلاقة المتميزة فهي علاقة الدم بالدم والحياة بالحياة.

مصر الكنانة والقلب النابض للأمتين العربية والإسلامية كانت ولازالت عنوانا للعطاء العربي والإسلامي الذي لا ينضب ونهرا متدفقا يغذي شريان الأمة ويشد من قوتها وصلابتها وعنفوانها.

بالأمس استقبلت غزة العزة والكرامة والبطولة د. العامري فاروق وزير الشباب والرياضة والوفد المرافق حيث كان في مراسم الاستقبال الرسمية والشعبية لفيف من كبار الشخصيات الوطنية والرياضية والشعبية يتقدمهم د. محمد المدهون وزير الشباب والرياضة و الثقافة الفلسطيني الذي أكد خلال حفل الاستقبال وفي كلمة مقتضبة مفعمة بكل مشاعر الحب والوفاء لمصر حكومة وشعبا أن هذه الهبة المصرية العظيمة لكسر الحصار الرياضي عن غزة هو نصرة للرياضة والرياضيين في فلسطين وأن هذه الزيارة التاريخية سيحفظها التاريخ في ذاكرته وأن مصر هي نبض الأمة وهي عمود الخيمة ونقطة الارتكاز والحاضنة للأمة جمعاء.

إن حفاوة الاستقبال لضيف فلسطين د. العامري فاروق والوفد المرافق عكست مدى الترابط والتكامل بين الشعبين الفلسطيني والمصري والرغبة الحقيقية في كسر الحصار الرياضي المفروض على قطاع غزة و لاشك هذه الزيارة التاريخية لها أهداف وطنية أبرزها الوقوف ودعم الرياضة الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

إن الوعود والتعهدات التي أطلقها ضيف مصر د. العامري فاروق وزير الشباب والرياضة المصري لها دلالات كبيرة على حجم الدعم والمساندة التي ستحظى بها الرياضة الفلسطينية بكل مستوياتها ومرافقة كوكبة كبيرة من رؤساء الاتحادات الرياضية والإعلامية لضيف فلسطين جاء ليعزز عرى الأخوة والمحبة ووضع آلية للتعاون المشترك والتأسيس لمرحلة جديدة لدعم قطاع الشباب والرياضة في فلسطين والتأكد أيضا على أن الرياضة المصرية بكل مكوناتها تقف اليوم على مسافة واحدة مع الرياضة الفلسطينية التي تعيش حالة نهضة ورقي تكشف عن مكنونها وأصالتها وعراقة الشعب الفلسطيني الصامد.

أن زيارة وزير الشباب و الرياضة العامري فاروق وكوكبه من الإعلاميين وعلي رأسهم الكابتن احمد شوبير و رؤساء الاتحادات الرياضية واللاعبين والمدربين المصريين هو جزء من الإستراتيجية الرياضية المصرية لدعم صمود الشعب الفلسطيني و قطاعه الرياضي و الشبابي وتعزيز هذا الموقف الوطني الملتزم

ختاما ...
اليوم الشعب الفلسطيني بكل قطاعاته وأطيافه وألوانه ومشاربه يعبر عن اعتزازه بهذه الزيارة التاريخية لضيف فلسطين والوفد المرافق ضأوالتي عززت وعمقت روح التواصل وأرسلت رسائل ذات مضامين وطنية أبرزها لقد حان الوقت لكسر الحصار الرياضي عن الرياضة والرياضيين في فلسطين ولابد من مواجهة التحديات بإرادة لا تلين وعزيمة قوية لتظل فلسطين درة عين الأمتين العربية والإسلامية رقما صعبا في مواجهة التحديات.

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر