الجمعة, 26 مايو 2017 - 04:36
آخر تحديث: منذ ساعة و19 دقيقة
في الشباك ( 3 )
صور | أهداف في ذاكرة الكابتن صابر حجاج
الأحد, 10 فبراير 2013 - 16:37 ( منذ 4 سنوات و 3 شهور و أسبوع و 6 أيام و 4 ساعات و 28 دقيقة )

الكابتن صابر حجاج

    روابط ذات صلة

  1. أهداف في ذاكرة الكابتن جمال الحولي
  2. أهداف في ذاكرة الكابتن محمد الجيش
  3. أهداف في ذاكرة الكابتن أمين عبد العال

بال جول – سلطان عدوان

نعم هي الأهداف .. تهز الشباك و تصنع الأمجاد و تكتب التاريخ ، تُفرح وتغضب و تدون سطور حكاية الانتصار بحروف من ذهب .. ولأنها كذلك تبقى الغالية منها عالقة في الأذهان .
" بال جول " وفي زاوية جديدة يسلط الضوء على أغلى ثلاثة أهداف سُجلت وبقيت في ذاكرة اللاعبين خلال مسيرتهم الرياضية .

نعيش داخل المستطيل الأخضر مع الكابتن صابر حجاج قناص الخدمات الرفحي ، حيث جاءت أهدافه الغالية وفقاً لترتيبه على النحو التالي :




الهدف الأول : خدمات رفح – الأمعري " 1999 "

ما زال الهدف الذي هز به القناص صابر حجاج شباك الأمعري في الدقيقة 70 في اياب نهائي دوري فلسطين ، عالقاً في أذهانه ، حيث توج الخدمات الرفحي بالكأس بعد انتهاء المواجهة التي أقيمت على ملعب فلسطين بهدفين نظيفين ، مستفيداً من نتيجة المواجهة الأولى بهدفين لهدف لصالح الفريق المنافس .
وللعودة إلى سيناريو المباراة التي احتضنها نلعب فلسطين فقد تقدم إياد الحجار من ضربة جزاء ، قبل أن يعزز حجاج النتيجة بهدف ثان برأسية سكنت شباك الحارس لؤي حسني .



الهدف الثاني : خدمات رفح – البيرة " 1998"

هدف غال يضعه صابر حجاج في سجلاته و هو هدف الفوز الذي سجله في شباك البيرة في ذهاب نهائي كأس فلسطين ، حيث كانت المباراة التي احتضنها ستاد أريحا تتجه إلى التعادل الايجابي بهدفين لكل فريق ، حتى أعلنت تسديدة حجاج عن هدف قاتل في الدقيقة 90 لينتهي اللقاء بفوز خدمات رفح بثلاثة أهداف مقابل هدفين .

و توج الفريق فيما بعد باللقب بعد أن حسم موقعة الإياب بهدفين لهدف على ملعب فلسطين .



الهدف الثالث : خدمات رفح – شباب خان يونس " 2002 "

صعد خدمات رفح إلى نهائي كأس غزة في العام 2002 بهدف غال سجله صابر حجاج في شباك شباب خان يونس في الدقيقة 62 ، لينتهي اللقاء بفوز النشامى بهدفين لهدف ، لكن الأخير خرج من المنافسة بعد أن حسمت الكتيبة الخضراء موقعة الذهاب على ملعب رفح البلدي بهدف نظيف سجله أيضا حجاج من رأسية متقنة في الدقيقة 80 .



صابر حجاج في سطور

بدأ صابر حجاج مسيرته الرياضية مع نادي خدمات رفح الذي أبدع في صفوفه منذ الصغر ، لقب بصاحب الرأس الذهبية و صانع الأمجاد ، شارك معه في العديد من المناسبات الرياضية على المستوى العربي والآسيوي و ترك بصمة واضحة بأهدافه الساحرة ، لعب في صفوف فريق جامعة الأزهر ، انضم لصفوف المنتخب الوطني في العام 99 لكن ظروف عمله حالت دون استكمال المشوار ، يشغل حاليا المدير الإداري للفريق الأول لكرة القدم ، حيث عمل مع معظم الأجهزة الفنية التي قادت الأخضر الرفحي .






  • الموضوع التالي

    العكاوي : اتشرف بالدفاع عن رايات أهلي الخليل
      غزة
  • الموضوع السابق

    "جعرون" يواصل استفزازه بـ"غزل متبادل" مع لاعب إسرائيلي
      المحترفون
      1. غرد معنا على تويتر