الثلاثاء, 20 أكتوبر 2020 - 03:34
آخر تحديث: منذ 3 ساعات و 5 دقائق
عبد الفتاح عرار يكُتب ..
تحليل الجولة السابعة عشرة من دوري جوال للمحترفين
الأحد, 24 فبراير 2013 - 18:56 ( منذ 7 سنوات و 7 شهور و 3 أسابيع و 3 أيام و 13 ساعة و 7 دقائق )

    روابط ذات صلة

  1. فك الارتباط والبحث عن التقدم عنوان لقاءات الجولة الرابعة
  2. جدول مباريات الاسبوع الثالث لدوري المحترفين والدرجة الاولى
  3. أبو حبيب يمنح شباب الخليل فوزاً ثميناً على البيرة وجدعان بلاطة يكتسحون غزلان الظاهرية بخماسية
  4. الجولة الثانية لدوري المحترفين الفلسطيني .. خريطة الدوري قابلة للتغيير
  5. جدول مباريات الاسبوع الثاني من دوري المحترفين والاولى
  6. الجولة الاولى : مواجهات ضبابية .... وأخرى نارية
  7. تقرير mbc عن جماهير شباب الخليل
  8. أجمل أهداف دورى المحترفين .. "35 " هدفاً
  9. تتويج نادي شباب الظاهرية ( غزلان الجنوب ) دوري جوال للمحترفين 2013
  10. أفراح نجوم الأمعرى بتاج المحترفين

الغزلان للصدارة والديربي عنوان، هلال العاصمة يتخطى بلاطة ويصعد للمركز الثالث،

الامعري يفرمل المكبر، اسلامي قلقيلية يغادر المنطقة الحمراء بفوزه على الاهلي،

الترجي يستعيد توازنه وجنين يدخل دائرة الخطر،

هلال اريحا يواصل مسلسل مفاجئاته وسوء الطالع يستمر لمؤسسة البيرة في الديار

متابعة - عبد الفتاح عرار

انتهت منافسات الجولة السابعة عشرة من دوري جوال للمحترفين والتي تليها فترة توقف بسبب مشاركة المنتخب الوطني الفلسطيني في تصفيات كأس التحدي. وشهدت هذه الجولة مباراة القمة الجماهيرية بين شباب الظاهرية وشباب الخليل والتي انتهت بفوز شباب الظاهرية بهدفين لهدف على استاد دورا الدولي بحضور 20 الف متفرج. كما شهدت هذه الجولة ايضا مغادرة اسلامي قلقيلية للمنطقة الحمراء بعد فوزه على على اهلي الخليل بهدفين لهدف على استاد الشهيد جمال غانم في طولكرم، واما التطور الاخر الذي حدث في هذه الجولة فهو انتزاع هلال العاصمة للمركز الثالث بعد تغلبه على مركز شباب بلاطة بهدفين لهدف على استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام مستفيدا من تعثر جبل المكبر بتعادله السلبي امام الامعري على استاد الخضر الدولي. فيما حقق ترجي وادي النيص فوزا هاما في توقيت سليم على نادي جنين بهدفين دون رد في المباراة التي جمعتهما على استاد دورا الدولي واختتمت منافسات الجولة السابعة عشرة يوم السبت بلقاء مؤسسة البيرة مع هلال اريحا في المواجهة التي جمعتهما على استاد ماجد اسعد وانتهت بفوز هلال اريحا بهدفين لهدف.

الحكم بدير يبدع ويقنع

موهبة تحكيمية شابة اثبتت كفائتها وقدرتها على تحمل المسؤولية، فقد كان من نجوم مباراة الديربي بين الاهلي والشباب طاقم التحكيم بقيادة محمد بدير ومساعديه الحلبي والسعدي. وفعلا فقد كان التحكيم عاملا مهما بخروج اللقاء الى بر الامان من خلال القرارات الحكيمة وتطبيق القانون وعدم المجاملة والحركة السريعة والقرب من الكرة وهذا ما امتاز به بدير على ارضية الملعب الامر الذي جعله اهل للثقة التي اولاها اياه الاتحاد الفلسطيني ودائرة الحكام بعد ان كان قد اثبت كفاءته في العديد من اللقاءات القوية من قبل وهذا قد يكون مؤشر جيد لرفد الجهاز التحكيمي بوجوه شابة ونجاح للاتحاد بتاهيل طواقم تحكيمية شابة من خلال الدورات وعملية التقييم التي تنفذها دائرة التحكيم في الاتحاد.

شباب الظاهرية – شباب الخليل

قمة الجولة وقمة الدوري بحضور جماهيري غقير فرغم ان المباراة اقيمت في وسط الاسبوع وفي ساعة متاخرة في اجواء باردة وكانت منقولة على الهواء مباشرة الا ان مدرجات استاد دورا الدولي امتلأت بالكامل. بداية هجومية لاصحاب الارض الذين اصروا على مصالحة جماهيرهم بعد الكبوة امام هلال الاغوار في حين كانت بداية العميد حذرة شابها نوع من الارتباك وخاصة في الخط الخلفي. ابو الطاهر نجح في منح لاعبيه شحنة معنوية ظهرت مع انطلاق صافرة الحكم من خلال تشكيلته الهجومية المتمثلة بوجود احمد ماهر وعبد الرحيم كعبية وعبادة زبيدات خلف السباخي واعتمد على ضياء عيادة وابراهيم السيد لفرض رقابة على مفاتيح اللعب للعميد فتكفل خالد سالم بمراقبة كشكش وضياء بمحاصرة ابو حبيب والسيد احمد متابعا لعاطف ابو بلال ولم ينتظر الغزلان كثيرا فاستغلوا الارتباك في ميمنة دفاعات الشباب وركزوا على تلك المنطقة حتى تمكن السباخي من افتتاح التسجيل متابعا راسية كعبية الذي كان مايسترو خط الوسط بثنائياته مع احمد ماهر ورغم تقدم الغزلان مبكرا الا ان لاعبو العميد لم يظهروا كما كان متوقعا وبقيت الخطورة غزلانية واستمر الارتباك في صفوف العميد الذي بدى وكانه يلعب بخطين فقط خط دفاع من ستة لاعبين أي رباعي الدفاعي ولاعبي الارتكاز وخط هجوم من اربعة هم كشكش وابوغرقود وابو بلال وابو حبيب الذين لم يقوموا بمهمتهم الدفاعية كما يجب ومع زيادة وضوح ثغرة ميمنة الدفاع دفع فطافطة بالسيوري بديلا لعسيلة الا ان تركيز الغزلان بقي منصبا في تلك الجهة ليتمكن كعبية من استغلال تباطئ السيوري ويتوغل في الصندوق مطلقا قذيفة ارتطمت براس جهاد ربيع مدافع العميد لتغير اتجاهها وتخادع شبير ليتقدم الغزلان بثنائية.

شوط ثاني مختلف للعميد الذي ظهر اكثر هدوءا وتناقل لاعبوه الكرة بسلاسة بعد اعاد فطافطة الكثافة العددية للعميد لكن دون فاعلية هجومية جراء اداء خالد سالم الرجولي الذي كان نجما للقاء ومعه كامل جبارين ومصعب البطاط وهلال الصانع فلعب الشباب على الاطراف وخفت حدة الهجوم الظهراوي واجرى ابو الطاهر تبديلين باخراج ماهر والسباخي المصابين مما جعل الضغط على دفاعات العميد يخف فدفع فطافطة بعسلية بديلا لعاطف ابو بلال وتقدم احمد عبد الحليم الى ميسرة خط الوسط لتصبح اكثر حيوية وتحصل الشباب على اكثر من كرة ثابتة لكن ايا منها لم يتم استثماره كما يجب حتى تمكن ابو حبيب من اهداء كشكش كرة على طبق من ذهب لم يتوانى الاخير في ايداعها الشباك لتزداد اثارة المباراة ويواصل الشباب بحثهم عن هدف التعديل وكادت راسية ابو غرقود من عرضية عبد الحليم ان تعيد الامل للعميد لولا حسن تمركز خالد سالم الذي اخرجها عن خط المرمى ومن ثم غامر ابو الطاهر باخراج عيادة وزج باحمد علان رغم ان قيسية كان يعاني من اصابة ولديه بطاقة صفراء بسبب اضاعة الوقت لكن المباراة بقيت سجالا واستطاع الغزلان المحافظة على تقدمهم حتى صافرة الحكم بدير الذي كان ايضا من نجوم اللقاء. بهذه النتيجة اعاد شباب الظاهرية الفارق الى ست نقاط ووضعوا قدما على منصات التتويج بعد وصولهم للنقطة 41 فيما تجمد رصيد شباب الخليل عند النقطة 35 في المركز الثاني الذي اصبح مهددا ايضا لان هلال العاصمة اقترب من العميد بعد وصوله للنقطة 33. ورغم فوز الغزلان وخسارة العميد الا ان الدوري لا زال بالملعب مع بقاء خمسة اسابيع من عمر المسابقة.

هلال القدس – مركز بلاطة

واصل هلال القدس نتائجه الايجابية في اخر ثلاث جولات ودخل المنافسة على المركز الثاني مستفيدا من خسارة شباب الخليل امام شباب الظاهرية ليقلص الفارق بينه وبين صاحب المركز الثاني الى نقطتين كما كان عليه الحال عند نهاية مرحلة الذهاب واستفاد الهلال ايضا من عرقلة الامعري لجبل المكبر الامر الذي جعله يعود للمركز الثالث بفارق نقطتين عن جبل المكبر. الهلال بهذا الفوز وصل الى النقطة 33 في المركز الثالث وحقق فوزه الثالث على التوالي بعد الفوز الماضي على جنين ومن قبله على الترجي النيصي. في ذات الوقت واصل مركز بلاطة نتائجه السيئة ليمنى بخسارته الثانية على التوالي والثالثة في مرحلة الاياب بعد ان كان قد خسر من الظاهرية ومن المكبر واخيرا من هلال القدس ليتجمد رصيده عند النقطة العشرين ويتراجع للمركز السابع بنفس عدد نقاط الترجي الا ان فارق الاهداف يصب لمصلحة الاخير. وهنا فعلى علاء البدرساوي مراجعة حساباته مجددا فبعد البداية القوية من حيث الاداء والنتائج الا انه في اخر جولتين ومن قبلها امام الظاهرية قدم اداءا مقنعا بدون نتائج، قد يكون وضع الفريق مطمئن بعدم دخول المعاناة على الهبوط الا ان الفريق مؤهل وقادر على تامين موقعه مبكرا ومن الممكن ان يكون ذلك ممكنا اذا ما استغل لقاءه القادم امام جنين المتراجع.

جبل المكبر – مركز الامعري

لا زلت اصر على ان وضع المكبر يثير الاستغراب من حيث النتائج والاداء رغم انه يمتلك ابرز اللاعبين وخطوطه متكاملة ولديه دكة بدلاء مقبولة ولاعبي خبرة وجهاز فني قدير لكن التذبذب في الاداء والنتائج هو ما يثير الاستغراب وهذا كلف الفريق فقدان مركزه الثالث غير مستغلا نشوته بالعودة بفوز صعب من نابلس وسقوط الامعري امام البيرة بالاضافة لعاملي الارض والجمهور ليفقد نقطتين ثمينتين ويتراجع للمركز الرابع برصيد 31 نقطة بعد ان كانت له فرصة بان يستغل خسارة الشباب ويدخل غمار المنافسة على المركز الثاني الذي كان قد يكون مقنعا بالامكانيات المتوفرة وخاصة انه كان قد تفوق على الامعري ذهابا بهدف عندما كان الامعري بافضل حالاته. تعادل غير مقنع للمكبر ومنطقي للامعري الذي كان قد خسر مباراة الديربي في الجولة السابقة امام البيرة وقد استطاع الامعري ان يصل للنقطة 18 ويبقى في المركز الثامن ولديه لقاء صعب لحساب الجولة الثامنة عشرة امام هلال العاصمة باحثا عن تحسين موقعه والتغلب على ظروفه الصعبة التي تعتبر الاقسى على مدار اربعة مواسم.

اسلامي قلقيلية – اهلي الخليل

فوز مهم في توقيت مناسب لاسلامي قلقيلية الذي غادر المنطقة الحمراء لاول مرة وتجددت حظوظه بالبقاء في دوري الاضواء واصبحت بقاءه معلق باقدام لاعبيه وكان فوز الاسلامي على الاهلي قد تزامن مع خسارة جنين من الترجي ليرفع الاسلامي رصيده للنقطة 14 وهو نفس عدد نقاط جنين ولكن فارق الاهداف صب في مصلحة الاسلامي وقد كنت قد اشرت مسبقا ان فرصة الاسلامي بالبقاء قائمة نظرا لمستواه وادائه المقنع ومع كل جولة يكتسب لاعبوه خبرة وجرأة وكان ذلك واضحا في لقائهم امام شباب الخليل رغم الخسارة وسيلتقي الاسلامي الترجي في الجولة القادمة والتي ربما تكون فرصة سانحة للاسلامي ان استغلها لمواصلة الابتعاد عن شبح الهبوط كون ان هلال اريحا لديه لقاء صعب مع المكبر وجنين سيواجه بلاطة في مباراة قوية. الاهلي الخليلي الذي لم يحقق سوى فوز وحيد في مرحلة الاياب وجمع فقط خمس نقاط من ست مباريات من فوز على الامعري وتعادلين مع الشباب والترجي وثلاثة خسائر من هلال اريحا وبلاطة والاسلامي ولكنه بقي في المركز الخامس مستفيدا من خسارة بلاطة الذي كان ينافسه على المركز الخامس ولكن الموقف الان اختلف عن السابق واصبح التنافس على المركز الخامس بين الاهلي والترجي وبلاطة فالاهلي يمتلك 21 نقطة وله لقاء صعب امام الظاهرية في حين ان بلاطة سيواجه جنين والترجي سيواجه الاسلامي.

وادي النيص – جنين

اكثر المستفيدين من نتائج هذه الجولة هو الترجي النيصي فوزه على جنين اوصله للنقطة العشرين وتقدم ثلاثة مراكز ليحتل المركز السادس بدل التاسع وقد استغل الترجي هذا اللقاء على ارضه وبين جماهيره وخرج فائزا بهدفين نظيفين جاءا في الشوط الثاني بعد اضاعة شلال من الفرص في الشوط الاول من المباراة فاضاع جهاد صقر فرصتين وتوفيق نعمان فرصة والسباخي فرصتين وامجد زيدان فرصة وسميح يوسف فرصة وجاءت هذه الفرص بعد ان فرض الترجي سيطرة ميدانية واضحة على مجريات اللقاء جراء الاعتماد على الاطراف وتناقل الكرة بسلاسة في وسط الملعب مع ابقاء المنطقة الخلفية مغلقة تحسبا من اية هجمات مرتدة للصقور وعاب الفريق التسرع في اللمسة الاخيرة والرعونة التهديفية خاصة لمهاجمه جهاد صقر ولكن المطمئن كان الخط الخلفي بظهور احمد جمال وغالب يوسف ورياض نايف ووليد عمر بصورة رائعة عبر تنفيذهم التعليمات بتطبيق دفاع المنطقة.

وربما لاني كنت انا من ادار المباراة للترجي فان عملية التسرع التي شهدها الفريق في الشوط الاول تم التغلب عليها في استراحة بين الشوطين عن طريق تهدئة اللاعبين وهذا ما حدث فعلا ليحضر امجد زيدان كرة على طبق من ذهب للسباخي الذي لم يتوانى بايلاجها المرمى ومن ثم رد السباخي الدين لزيدن فجعله بعرضة طويلة منفردا مع الحارس وعزز تقدم الترجي الذي واصل سيطرته على مجريات اللقاء ولم يسمح للضيوف بالعودة. جنين لم يقدم الاداء المتوقع وتاثر بغياب اربعة لاعبين من ابرز نجومه هم مؤيد نصار ومصطفى كميل وفراس ابو عيد ومحمد بشارة واعتمد على الهجمات المرتدة عن طريق محمد عمر لكن دفاع المنطقة لم يعطي فرصة لعمر للوصول لمرمى توفيق علي لمنى جنين بخسارة جديدة هي الثانية على التوالي بعد فوزه الاخير على مؤسسة البيرة فخسر من هلال القدس ومن ثم يخسر الان من الترجي ليتجمد رصيده عند النقطة الرابعة عشرة ويدخل المنطقة الحمراء بعد تراجعه مركزا فاصبح في المركز الحادي عشر بعد ان كان عاشرا لان اسلامي قلقيلية حقق الانتصار على الاهلي وتساوى مع جنين بالنقاط ولكن فارق الاهداف صب لمصلحة الاسلامي وسيكون جنين امام اختبار جديد امام بلاطة في الجولة القادمة وما عليه سوى استغلال فترة التوقف للملمة اوراقه والاستعداد لما هو قادم قبل فوات الاوان والتوغل في نفق العودة للدرجة الاولى.

مؤسسة البيرة – هلال اريحا

صحوة وان كانت متاخرة لهلال الاغوار الا ان الامال تتجدد مع بقاء خمس جولات من عمر الدوري فالهلال وان بقي اخيرا الا انه واصل مسلسل مفاجئاته فبعد ان تغلب على اهلي الخليل وحقق فوزه الاول يبدو ان شهية لاعبيه تفتحت على مذاق الانتصارات فحققوا بعد هزيمتهم من الاسلامي مفاجئة مدوية بفوزهم على المتصدر شباب الظاهرية وواصلوا العزف على منوال الانتصارات بتحقيق فوز ثاني على التوالي وخارجي على مؤسسة البيرة بعد قدموا اداء رجولي وقاتلوا حتى اللحظات الاخيرة من عمر المباراة واستطاعوا ان يتوجوا جهودهم بفوز مهم ابقى على حظوظهم بالبقاء قائمة. فتحركات رومة وحداد والعيساوي وحساسنة وفدائية عدنان وعاصي وجلايطة مكنت الفريق من الوصول للنقطة 13 بفارق نقطة واحدة عن جنين ومثلها عن الاسلامي وبانتظار لقاء مصيري بعد فترة التوقف امام المكبر في اريحا سيكون علامة فارقة في مسيرة الهلال المتبقية.

اما مؤسسة البيرة فلم يسعفها الفوز في الجولة الماضية من فك النحس في الديار لتتواصل نتائج الفريق السيئة على ملعبه ويتلقى خسارة جديدة بعد عرض غير مقنع من اصحاب الارض الذين تفاجئوا باداء الضيوف وباتوا عاجزين عن التعامل معهم رغم انهم عادوا مبكرا في الشوط الاول بعد تقدم الهلال الا ان الشوط الثاني كانت فيه الافضلية لابناء الاغوار الذين واصلوا هجماتهم وبحثوا عن فوز هم بامس الحاجة له وحققوه امام نجوم البيرة نائل والبرغوثي ووهدان وعودة واغبارية وطبطب والرابي الذين لم يستطيعوا حتى الخروج بنقطة قبل لقائهم الصعب القادم امام شباب الخليل في استاد الحسين وبذلك يتجمد رصيد الفرسان عند النقطة الثامنة عشرة في المركز التاسع ويفوت فرصة المنافسة على المركز الخامس ويقترب من العودة للمعاناة مجددا اذا لم يكن هناك حلول خلال فترة التوقف. مباراة مثيرة وقوية على مدار 100 دقيقة شهدت ثلاثة اهداف من كرات ثابتة وشهدت الغاء هدفين لهلال اريحا اضافة الى العديد من الفرص الضائعة لكلا الفريقين.

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر