الخميس, 15 إبريل 2021 - 20:41
آخر تحديث: منذ 34 دقيقة
يغيب عنه سالم وأبو ريالة أمام الأخضر
الجمعية مُهدد بفقدان المنافسة على لقب الدوري!
الجمعة, 19 إبريل 2013 - 15:12 ( منذ 7 سنوات و 11 شهر و 3 أسابيع و 5 أيام و 15 ساعة و 58 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. الجمعية الإسلامية يحقق فوزاً ودياً بثلاثية نظيفة على الزيتون
  2. طائرة الجمعية تواصل زعامتها لأجواء غزة
  3. نادي الجمعية الإسلامية يتمنى الشفاء العاجل للأخ حسن أحمد
  4. الجمعية الإسلامية يتوج بلقب بطولة الوفاء للشهيد ياسر عرفات للناشئين
  5. النائب الغول يبارك لنادي الجمعية الإسلامية بمقره الجديد
  6. هنية يثمن الجهود الوطنية لرجل الأعمال بركات
  7. الجمعية الاسلامية و خدمات رفح
  8. الجمعية الاسلامية و شباب رفح
  9. "سداسيات الربيع" بطولة الشهيد "خليل القوقا"

بال جول - كتب : أحمد سلامة

سقوط مروع عاشه فريق الجمعية الإسلامية في الأسابيع الخمسة الأخيرة من دوري جوال لأندية الدرجة الممتازة التي عانى خلالها الأمرّين لأسباب مختلفة ليست هي موضوع حديثنا، خاصة وأن كرة القدم لا تعترف إلا بالنتائج مهما كان حجم واسم الفريق المنافس..

فبعد أن قطع الفريق مشواراً جيداً في الدور الأول وحتى بداية الدور الثاني وكان متصدراً بفارق ثلاثة نقاط عن أقرب منافسيه، تراجعت نتائجه فجأة وتنازل عن قمة الترتيب إلى المركز الرابع برصيد 31 نقطة متساوياً مع فريقي خدمات رفح وشباب خان يونس بنفس الرصيد من النقاط، ومتأخراً بفارق نقطة عن المتصدر الآن شباب رفح..

وقد بدأ منحنى التراجع مع الفريق في الهبوط تدريجياً بدءً من مباراة الفريق أمام الشاطئ في الأسبوع الثالث عشر والتي خسرها بهدف نظيف، ثم تبعها هزيمة أخرى أمام شباب خان يونس بهدفين لهدف في الأسبوع الخامس عشر، مروراً بالتعادل السلبي أمام خدمات النصيرات، وانتهاءً بالهزيمة أمام المشتل متذيل الترتيب بهدفين لهدف في الجولة السابعة عشر، ولك أن تتخيل عزيزي القارئ معنى أن يفقد المتصدر 11 نقطة خلال أربعة مباريات، هذا يعني أنه لو تمكن الفريق من الحصول على نصف هذه النقاط بجانب الاستفادة من نتائج الجولات السابقة لأصبح قريباً جداً من التتويج باللقب لأول مرة في تاريخه، لكنه فرّط بشكل غريب في هذا العدد الكبير من النقاط ليصبح مهدداً بفقدان المنافسة رسمياً على اللقب.



ولعل الحديث عن فقدان المنافسة لا يأتي جزافاً أو مجرد حديث عابر، خاصة أن الجولات التي تنتظر الفريق معقدة وصعبة للغاية سيبدؤها أمام خدمات رفح، وتبدو صعوبة اللقاء في عدة جوانب أهمها أن الفريق سيلعب بدون نجمي الفريق سامي سالم، وفضل أبو ريالة، لحصولهما على ثلاثة إنذارات، فالأول يعتبر قلب الدفاع وصمام الأمان وقائد الفريق، والثاني مهاجم خطير ومتحرك بشكل مزعج للمدافعين بسبب لياقته البدنية العالية وسرعته الفائقة، والجانب الآخر هو أن خدمات رفح يتساوى مع الجمعية بنفس الرصيد من النقاط، وينافس بقوة على اللقب أسوةً بالجمعية، وبالتالي لا بديل أمامه سوى الفوز، والجانب الثالث هو أن الجمعية حقق فوزاً دراماتيكياً على خدمات رفح في عقر داره وبين جماهيره في دور الذهاب، ويريد الأخضر أن يرد الدين في الإياب، وكذلك الأمر ينطبق على المباراة التي تليها أمام فريق غزة الرياضي الذي تلقى خسارة قاسية أمام الجمعية في الدور الأول برباعية نظيفة،

وسيسعى للرد رغم ابتعاده من المنافسة، ولن تختلف مباراة الفريق أمام الأهلي كثيراً عن سابقتها خاصة وأن الأهلي في موقف صعب نوعاً ما في الدوري، ويسعى لتحسين موقفه على سلم الترتيب للخروج من حسابات الهبوط للدرجة الأولى، فيما ستكون مواجهة الزعيم شباب رفح هي الأصعب والأكثر تعقيداً كونه طرفاً آخر في المنافسة، في حين ستكون مواجهة الشجاعية في المباراة الأخيرة ذات بعدين، فإما أن تكون تحصيل حاصل إذا تم حسم اللقب لنادٍ آخر، وإما أن تكون مصيرية في حال كان الفوز بها سيمنح الفريق اللقب..

من هنا فإن السيناريو الذي ينتظر فريق الجمعية سيكون معقداً لن يحتمله أي فريق آخر، وبالتالي فإن الفريق سيكون مهدداً بفقدان المنافسة رسمياً إلى أن يثبت العكس!!

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر