الثلاثاء, 18 فبراير 2020 - 02:32
آخر تحديث: منذ ساعتين و 37 دقيقة
مدافع شباب جباليا:
الشريف :"لستُ لاعباً مشاكساً.. وطموحي الصعود للممتاز"
الإثنين, 29 إبريل 2013 - 01:53 ( منذ 6 سنوات و 9 شهور و أسبوعين و 6 أيام و 14 ساعة و 9 دقائق )

هيثم الشريف

    روابط ذات صلة

  1. شباب جباليا يفوز على الأهلي ويرسله لدوري الدرجة الأولى
  2. خدمات رفح يفوز على شباب جباليا ويقترب أكثر لحسم لقب الدوري
  3. شباب جباليا والشاطئ يحتكمان إلى التعادل الإيجابي في الدوري الممتاز
  4. الهلال وشباب جباليا يتقاسمان النقاط بتعادل إيجابي
  5. اكتمال عقد المتأهلين لدور الـ 16 بعد صعود 4 أندية جديدة
  6. تعادل الثوار والعميد وتوقف لقاء الشجاعية مع الطواحين
  7. ماذا فعلت جماهير صقور الشمال بعد هزيمة فريقها!
  8. هدفي شباب جباليا في مرمى الأهلي
  9. هدف فوز شباب خانيونس على شباب جباليا
  10. عدسة سعيد الكيلاني .. الثوار يعمقون جراح الاهلي بثلاثية
  11. شباب جباليا يحسم موقعة جاره الخدمات بثنائية
  12. عدسة سعيد الكيلاني .. ديربي الشمال ينتهي بالتعادل الايجابي

كتب أحمد سلامة:

"كثيراً ما أخطأت بحق نفسي حين أكثرت الانتقال بين أندية القطاع، ولم أكمل ولو موسماً واحداً في صفوف أي منها سواء في غزة الرياضي أو الشاطئ، أو شباب جباليا، لكني تعلمت درساً قاسياً خلال هذه التجربة التي أعادتني إلى صوابي بعد أن فقدت الكثير من سمعتي الرياضية بين الأندية التي اتهمتني بعدم الانضباط والالتزام بسبب هذه التنقلات بين الأندية، ورغم أنني استيقظت متأخراً.. إلا أن عودتي لفريقي الأم شباب جباليا مع بداية الدور الثاني كانت خطوة في الاتجاه الصحيح كي أثبت للجميع أنني لاعب منضبط وألعب بانتماء للفريق الذي ألعب له مهما كان اسمه"

اعتراف ربما يعتقد البعض أنه جاء متأخراً من لاعب بحجم وقيمة مدافع شباب جباليا الصلب "هيثم الشريف" الذي أثبت أنه من طراز المدافعين الكبار حتى وإن كان يلعب في فريق شباب جباليا أحد أندية الدرجة الأولى والقريب جداً من الصعود للدرجة الممتازة.
يقول الشريف الذي استطاع ضبط إيقاع خط الدفاع في فريقه شباب جباليا أن عودته لشباب جباليا جاءت من قناعته بأنه قادر على تقديم نفسه في أجمل صورة من جهة، والمساهمة مع لاعبي الفريق في الصعود للدرجة الممتازة من أخرى، وهي مهمة لم تكن سهلة كونها تمثل تحدياً خاصاً له ولناديه الأم الذي ضرب بعرض الحائط كل ما قيل عن اللاعب واستطاع الحصول على خدماته في وقت مثالي للغاية.

وأشار الشريف إلى أنه استطاع العودة للملاعب بسرعة رغم غيابه لمدة عام كامل من التدريبات، وتمكن من الانسجام بسرعة مع اللاعبين بعد استعادة لياقته البدنية والذهنية وتثبيت نفسه في التشكيل الأساسي للفريق، لافتاً إلى أنه راضٍ عن مستواه مع الفريق في المباريات التي خاضها، خاصة وأن الجميع أشاد بإمكاناته وقدراته كمدافع يمتلك قدرات خاصة من حيث القوة البدنية واللياقة الذهنية وقراءة الملعب من المنطقة الخلفية.
وشدد الشريف على أن اقتراب فريقه من الصعود للدرجة الممتازة يضاعف من حجم المسئولية الملقاة على عاتقه واللاعبين خاصة وأن الفريق فشل في الصعود للممتازة خلال السنوات الماضية، وهو ما سيجعل الفريق يقاتل خلال الجولة الأخيرة حين يقابل الهلال في مباراة سيكون الفوز فيها بوابة التأهل للدرجة الممتازة بغض النظر عن نتيجة مباراة خدمات خان يونس وخدمات دير البلح، خاصة وأن خان يونس ينتظر أي تعثر لشباب جباليا لخطف البطاقة الثانية.

وأكد الشريف أن هناك ثلاثة احتمالات تمنح الفريق بطاقة الصعود الثانية وهي تعادلنا مع الهلال مقابل أن يتعادل خدمات خان يونس أمام خدمات دير البلح، أو نتلقى هزيمة، ويتلقى خان يونس أيضاً هزيمة مماثلة، أو نحقق الفوز على الهلال بغض النظر عن نتيجة مباراة خدمات خان يونس، وهو الهدف الذي نسعى إليه، خاصة وأن الهلال سيلعب بدون ضغوطات بعد حجز البطاقة الأولى، وربما لا يلعب بقوامه الأساسي، لتجربة بعض اللاعبين الذين لم يلعبوا أساسيين مع الفريق بشكل دائم في الدوري.
وعن بقائه مع شباب جباليا من عدمه في حال تأهل الفريق للممتازة، قال الشريف أنه من المبكر الحديث بهذا الشأن، وأن تركيزه سيكون في مباراة الهلال المقبلة، وبعد انتهاء الدوري لكل حادث حديث.

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر