الثلاثاء, 20 أكتوبر 2020 - 03:46
آخر تحديث: منذ 3 ساعات و 17 دقيقة
أبدى ثقته ببالعودة الى منصات التتويج
عــايــد جمهــور يفـنـد أسـبـاب تعثر الأمعري في بطولتي الدوري والكأس
الإثنين, 20 مايو 2013 - 23:06 ( منذ 7 سنوات و 5 شهور و 6 ساعات و 10 دقائق )

عايد جمهور

    روابط ذات صلة

  1. صراع الهبوط عنوان الجولة 21 من دوري المحترفين
  2. تعرف على أهم انتصارات الأمعري هذا الموسم
  3. تعرف على وجهة أبو شقير القادمة
  4. فرق دوري المحترفين والاحتراف الجزئي يعودان للتدريبات
  5. تحديد موعد استئناف دوري المحترفين
  6. قرار بإستئناف دوري المحترفين والإحتراف الجزئي
  7. هدف جبل المكبر في الامعري (الأسبوع 6)

كتب سلطان عدوان " أيام الملاعب "

طموح الأمعري بطل النسخة الأولى من دوري المحترفين اصطدم بعدة عوامل جعلته يخرج خال الوفاق دون ألقاب، فقد اختتم الفريق مشواره في المركز الثامن في ضوء سلسلة نتائج مخيبة للآمال.

كما أنه خرج من نصف نهائي كأس فلسطين على يد نظيره شباب الخليل، لتأتي الرياح بما لا تشتهي سفنه، وربما الظفر بكأس أبو عمار محلياً والحصول على وصافة بطولة كأس رئيس الاتحاد الآسيوي خففا من حالة الحزن التي سيطرت على عشاقه وأوصلا رسالة مفادها أن الكتيبة الخضراء بخير.

في هذا الصدد أبدى عايد جمهور قائد الكتيبة عدم رضاه عن مسيرة الفريق لهذا الموسم بعد أن وضعته النتائج في المركز الثامن على لائحة الترتيب برصيد 24 نقطة، لكنه أوضح أن الفريق تأثر فعلياً بظروف قاسية كان لها مردود سلبي.

وأضاف في حديث خاص لـ " أيام الملاعب ": مشوار الفريق في الدوري كان صعباً، لكن الحمد لله نجحنا في تعديل المسار في آخر جولات الدوري ولولا ذلك لكان موقفنا محرج ودون أدنى شك تعرضنا لظلم لم يكن في الحسبان، فقد حقق إنجازاً كبيراً على المستوى الآسيوي يحسب للكرة الفلسطينية، لكننا تفاجأنا بجدولة مباريات الدوري دون منحنا الراحة الكافية وهذا أثر على معنويات اللاعبين وتسبب في تذبذب المستوى بسبب الإجهاد.

وأكد بأن هناك عدة عوامل أخرى وضعت الفريق في هذا الموقف أبرزها عدم الاستقرار الفني والاعتماد على العناصر الشابة وغياب بعض اللاعبين لأسباب مختلفة، وبالتالي التأثير على الأداء، إلى جانب سوء الحظ الذي رافق الفريق في العديد من الجولات.



ووصف خروج الفريق من نصف نهائي الكأس بالمشرف وقال "بدأنا بداية طيبة وتسلحنا بإصرار غير طبيعي على تعويض المنافسة على الدوري ونفذنا كل تعليمات المدير الفني، وقدمنا عرضين قويين في ذهاب وإياب نصف النهائي لكن الحظ لم يحالفنا ورغم ذلك فقد كسبنا ستة لاعبين ناشئين سيكون لهم مستقبل مشرق".

وتابع "تلقينا هدف في المباراة الأولى، إلا أننا تمسكنا بالأمل في المباراة الثانية وفرضنا التعادل على شباب الخليل وكنا الأقرب لحسم اللقاء بتسجيل هدف ثان بعد أن هددنا مرماه أكثر من مرة، رغم غياب ثلاثة عناصر أساسية، وربما خبرة بعض اللاعبين لم تسعفنا، لكن هذه هي مباريات الكؤوس".

وشدد على ضرورة الاستفادة من الأخطاء الماضية وتعزيز الإيجابيات، وقدم شكره إلى جماهير الأمعري وقيادته الفنية ممثلة بالكابتن حسن صندوقه وشقيقه أيمن وكل أعضاء الجهاز، والإدارية برئاسة النائب جهاد طمليه على الجهود المبذولة والانتماء الحقيقي الذي يعبر عن أصالة النادي.

ووعد أن يظهر الفريق بشكل مغاير في المواسم المقبلة وأن يبذل الفريق كل ما بوسعه من أجل العودة إلى منصات التتويج التي تحتاج إلى تضافر جهود الجميع وترتيب الأوراق من جديد وتعزيز الصفوف للمنافسة عن جدارة وفرض الهيبة.

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    تحديد موعد نهائي كأس فلسطين
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر