الأربعاء, 29 مارس 2017 - 20:02
آخر تحديث: منذ ساعة و49 دقيقة
-->
صور | الزعيم قبلة الكرة الفلسطينية
    أسامة فلفل
    الإثنين, 17 يونيو 2013 - 08:01 ( منذ 3 سنوات و 9 شهور و أسبوع و 4 أيام و 19 ساعة و 31 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  2. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  3. خالد أنت يا أبا ماجد
  4. تواضع الدعم عنوان واحد لكل الأزمات
  5. نجاح عمل لجنة التقييم انتصارا للإستراتيجية الرياضية
  6. عنــــدما يــــــــنــــزف العمــــــــــــــــــــــــــــــــــــيد ؟!



أكثر الأندية الرياضية استقرارا إداريا و تنظيميا و نجاحا هي التي تعتمد علي نظرية الإدارة الرياضية و تعتمد بشكل كبير علي تأهيل و صقل كوادرها و رعاية و حضانة فرقها الرياضية وتوفير المناخ المناسب , وهذا ظهر جليا بوضوح في نادي شباب رفح أبو الوطنية صانع الرجال و الانجازات .

فعلي مدار التاريخ وعبر كل المحطات الغابرة كان الزعيم " نادي شباب رفح " رافد أساسيا للوطن و الرياضة الفلسطينية بالقيادات و الرموز الرياضية و بالمواهب و النجوم الذين سطروا أسمائهم في سفر التاريخ .

ليس غريبا أن يتوج اليوم الزعيم بلقب أمير بطولة دوري المحافظات الجنوبية لكرة القدم فهذا الانجاز التاريخي لم يكن سوي ثمرة جهد كبير و إصرار عنيد و عزيمة قوية علي حصد اللقب و التأكيد علي أن كتيبة مغاوير الزعيم" شباب رفح " تمتلك فريق متجانس قوي يضم بين صفوفه مجموعة من الأسماء اللامعة التي يمكن الرهان عليها في دك حصون اعتي و اقوي الفرق و هز شباكها في أي وقت وتحت أي ظرف .

أن حصول الشباب علي لقب بطولة الدوري وتخطي الفرق القوية لمنصة التتويج هو ترجمة حقيقية علي الأرض و للعطاء الكبير من فرسان الفريق الذين كانوا اسود بالميدان واظهروا براعتهم وقدراتهم العالية وفنونهم الجميلة التي ميزتهم عن الفرق الاخري وفدائيتهم و رجولتهم طوال الدور الثاني وهذا الانجاز لم يكن عشوائيا بل تحقق من خلال فكر واعي و ناضج و دراسة و تخطيط ومتابعة و رصد وتعبئة وشحن للاعبين من قبل الجهاز الإداري و الفني بقيادة الكابتن رأفت خليفة ومجلس الإدارة وتعميق مفاهيم وثقافة الفوز عند الفريق فانتفض الزعيم فانتصر .

اليوم التاريخ يؤكد من جديد أن الزعيم رقم صعب ومعادلة معقدة في قاموس كرة القدم الفلسطينية ولقاءاته الكروية تمتاز بالإثارة و المتعة و الحماس وتكون عامل شد وجذب للجماهير .

لاشك أن الفوز و التتويج باللقب كانت حلم يراود الجميع في النادي للعودة ألي ساحة الزعامة للكرة الفلسطينية و الرغبة الجامحة في إسعاد جماهير النادي الوفية التي كانت عنصر أساس في تحقيق هذا الانجاز التاريخي .

اليوم يكشف هذا الانجاز عن حالة الرقي و التطور لنادي" شباب رفح " زعيم الكرة الفلسطينية وعن قدرة أدارته و جهازه و لاعبيه وجمهوره في تحقيق الأهداف الوطنية الرياضية بالفكر و المنهجية الرياضية السليمة التي تحكمها قواعد و أسس علمية عصرية

ختاما ...

الظفر بلقب البطل و الأمير و الزعيم لدوري المحافظات الجنوبية لكرة القدم هو جزء أصيل من الإستراتيجية الصحيحة التي اعتمدها مجلس أدارة النادي وتطبقها الجهاز الفني و الإداري بحكمة ومهنية فيها الإبداع و التميز وساهم في نجاحها بامتياز فرسان الفريق الأبطال الذين تعاهدوا أن يكون كأس البطولة في خزائن الزعيم نادي" شباب رفح " وفي عرينه .

تهانينا القلبية الحارة لمجلس أدارة نادي شباب رفح و لجهازه الفني و الإداري و لكتيبة المغاوير و لجمهور النادي الرائع .. ألف مبروك









  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر