الثلاثاء, 28 مارس 2017 - 12:56
آخر تحديث: منذ 10 ساعات و 16 دقيقة
-->
رحل الختيار
    أسامة فلفل
    الإثنين, 15 يوليو 2013 - 05:41 ( منذ 3 سنوات و 8 شهور و أسبوع و 6 أيام و ساعة و 15 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  2. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  3. خالد أنت يا أبا ماجد
  4. تواضع الدعم عنوان واحد لكل الأزمات
  5. نجاح عمل لجنة التقييم انتصارا للإستراتيجية الرياضية
  6. عنــــدما يــــــــنــــزف العمــــــــــــــــــــــــــــــــــــيد ؟!


رحل واحدا من الأرقام التي خلدت في سجل التاريخ " المرحوم محمد سعيد أبو شهلا " أحد أبرز أبطال رفع الأثقال في الخمسينيات والستينيات وأبرز الركائز التي قامت عليها نهضة رفع الأثقال في عهد السلطة الوطنية في الوطن.

كان الفقيد الراحل رياضيا بكل معنى الكلمة ولاعبا مهابا وإداريا ناجحا وقائدا من طراز فريد صقلته الخبرة والتجربة والتمرس في العمل.

رحل الختيار أبو حسين مربي الأجيال وصانع الأبطال ولكن ستبقي ذكراه العطرة محفوظة في القلب و الذاكرة ولن تنسي الحركة الرياضية نضالا ته وتضحياته الكبيرة وسيحتفظ بها التاريخ في ذاكرته.

رحل الختيار محمد سعيد أبو شهلا وترك لنا إرث رياضي كبير وخالد لن يموت وثقافة وطنية سوف تتناقلها الأجيال جيلا بعد جيل.

رحل شيخ الرياضيين وعمدة رفع الأثقال والابن البار لعميد الأندية غزة الرياضي

والبطل الفذ والقائد المحنك والقامة الرياضية العالية والصوت الوطني الأصيل الذي ناد بالوحدة ولم الشمل الفلسطيني والوفاق وإنكار الذات.

رحل الختيار أبو حسين ولكن ستبقي روحه الطاهرة وسيرته العطرة في قلوبنا والعهد والقسم أن نظل على درب الفقيد وابن العميد وأن نعمل من أجل أن نصون وصيته.

والفقيد الراحل " من مواليد مدينة غزة عام 1932م . لعب كرة القدم في جمعية التوحيد بحي الشجاعية في عام 1950م في عام 1952م وأثناء تدريب رفع الأثقال في جمعية التوحيد، تقدم المرحوم ، ورفع ثقل مما شد انتباه المدرب " صبحي حميدة " الذي توجه له على الفور وجلس معه وأقنعه بضرورة مزاولة التدريب وأصبح من اللاعبين المميزين.

بدأ يزاول تدريباته على يد المدربين المصريين (صادق الضو - سعيد شاكر - حسن عبد المجيد).

في عام 1958م شارك في تصفيات القطاع وحصل على بطولة وزنه " 78 متوسط " استعدادا للبطولة العربية الثالثة بالمغرب وشارك بالبطولة العربية بالدار البيضاء عام 1961م وحصل على ميدالية برونزية والمركز الثالث وشارك عام 1962م – 1963م في العديد من التصفيات والبطولات التي أقيمت في غزة في رعاية الشباب وشارك في المباريات الخارجية في مصر، وخاصة التي كانت تقام في المحافظات والأقاليم المصرية وشارك في بعثة رياضية لأبطال رفع الأثقال في الإتحاد السوفيتي عام 1963م للاحتكاك والخبرة والاستفادة من أبطال العالم الروس وشارك في مباريات ودية في رفع الأثقال مع أبطال مصر البارزين والدوليين أمثال ( مختار حسين - صابر حافظ - عامر حنفي - عبد الحميد الجندي)

شارك في الدورة العربية الرابعة التي أقيمت بالقاهرة عام 1965م كإداري لفريق رفع الأثقال، حيث حقق الفريق المركز الرابع وشارك في دورة الصداقة الآسيوية في إندونيسيا عام 1962م وشارك بمعسكر " وادي النطرون " بمصر وبمشاركة "60 " دولة.

كلف برئاسة الاتحاد وكان مصدراً لتغذية المدربين المحليين بالبرامج الحديثة والمتطورة في لعبة رفع الأثقال.

عاد إلى أرض الوطن مع قدوم السلطة وساهم في إعادة تفعيل رياضة رفع الأثقال وتولي قيادة النشاط في نادي غزة الرياضي والاتحاد الفلسطيني لرفع الأثقال وعمل مستشارا للاتحاد الفلسطيني لرفع الأثقال ومدربا للمنتخب الوطني لرفع الأثقال.

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر