الإثنين, 26 يونيو 2017 - 22:07
آخر تحديث: منذ 20 ساعة و 41 دقيقة
الاولمبية منجم الرياضة الفلسطينية !
    أسامة فلفل
    الأربعاء, 09 أكتوبر 2013 - 02:21 ( منذ 3 سنوات و 8 شهور و أسبوعين و 3 أيام و 13 ساعة و 46 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد



اللجنة الاولمبية الفلسطينية تبحر اليوم رغم حجم التحديات في عباب البحر وتشق الأمواج العاتية بإرادة قوية وتسعى للتخلص من كل مظاهر الجهل والتخلف فحالة الحراك الرياضي في فلسطين الغير مسبوقة تبرز وتجسد ملامح الهوية الوطنية الرياضية وتحقق الإستراتيجية الفلسطينية الطموحة التي تقوم على تحقيق الانجاز وإحداث نهضة متطورة في كل قطاعات الرياضة.

ومن هذا المنطلق وفي إطار التواصل والمتابعة الدائمة للجنة الاولمبية وحرصها على الارتقاء بالأداء الإداري والفني للرياضة الفلسطينية ولمواكبة حالة الرقي والتطور والتحليق في فضاء الانجازات تسعى اللجنة الاولمبية الفلسطينية لبناء إستراتيجية عصرية فيها الإبداع والتميز ,لذا حرصت على لقاء الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لمناقشة كل ما يخص هذه الهيئات وطبيعة المشاركات وتفعيل دورها وبعض المحاور والمقترحات التي تسهم في دفع عجلة الرياضة الفلسطينية إلى الأمام و لا سيما كرة القدم .

وأعتقد أن هذا الاجتماع الهام أفضي بنتائج مجدية من قبل اللجنة الاولمبية حيث تم التركيز على آلية العمل المشترك بين الاولمبية والاتحاد وفق اللوائح والأنظمة الخاصة لتنظيم العلاقة وتوضيح وشرح الخدمات التي تقدمها اللجنة الأولمبية ,كما أن هذا الاجتماع كان هدفه الارتقاء بمنظومة العمل الإداري والفني والمالي بما يجعل الاتحادات الرياضية قادرة على تنفيذ برامجها بالشكل المطلوب.

وفي ذات السياق تسعى الاولمبية لخلق بيئة عمل جيدة لتسير جميع معاملات الاتحادات بطريقة قانونية منظمة بعيدة عن الارتجال والعشوائية.

والأهم والأبرز حرصت اللجنة الاولمبية التي تحمل المسؤولية الرياضية كرسالة وطنية وأخلاقية بالدرجة الأولى وضع كل مكونات المنظومة الرياضية الفلسطينية عامة ، و منظومة كرة القدم خاصة بصورة تفاصيل الاجتماع الذي عقد مؤخرا في زيورخ بسويسرا برئاسة جوزيف بلاتر وحضور ممثلي الاتحادات القارية والذي خصص حول الانتهاكات بحق الرياضة والرياضيين وحرية الحركة والتنقل وعرض خارطة الطريق.

وأعتقد أن اللجنة الأولمبية في اجتماعها مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أرادت معرفة وتحديد التكلفة المالية للمسابقات المحلية لخدمة عملية التسويق الرياضي التي تعتزم الأولمبية تفعيله بالشراكة مع الاتحادات الرياضية على طريق النهضة.

ولا شك أن التركيز في هذا الاجتماع كان منصبا على وضع الخطط والاستراتيجيات والبرامج الفنية الكفيلة بتطوير الأداء الرياضي وتحقيق مزيد من الانجازات ,و تناول الاجتماع بعض الأمور والقضايا الهامة أبرزها طبيعة وحجم المشاركات والتمثيل الفلسطيني الخارجي والأسس والمعايير لهذه المشاركات لضمان تمثيل مشرف وانجازات حقيقية ,كما و تناول المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية موضوع الاولمبياد المدرسي و اليوم الرياضي الذي تنطلق فعالياته ضمن أسبوع الشباب و تكريم أعضاء المكتب التنفيذي السابق وقضايا أخري

ختاما...

إن تطوير الأداء في العمل ومن خلال أسلوب مقرون بالمهنية العالية والاحترافية كان ومنذ اللحظة الأولى نهج وفلسفة القيادة الرياضية التي انحازت للعمل في إطارات ومساقات علمية ومهنية بالدرجة الأولى فترجمت الأهداف بمسؤولية وطنية وأخلاقية وصنعت الانجازات بأداء متميز وفي فترة زمنية قياسية و البيان التاريخي للمكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الذي رسم خارطة الطريق للرياضة الفلسطينية دليل واضح علي بعد تفكير القيادة الرياضية وطموحها لتحقيق الرفعة و التقدم و الوصول للعالمية .

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر