الإثنين, 24 يوليو 2017 - 03:32
آخر تحديث: منذ 3 ساعات و 18 دقيقة
المرحوم إبراهيم المغربي
رحل ابرز أهرامات العميد ..
    أسامة فلفل
    الأربعاء, 01 يناير 2014 - 23:44 ( منذ 3 سنوات و 6 شهور و أسبوعين و 6 أيام و 18 ساعة و 48 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد



فقدت الحركة الرياضية الفلسطينية وأسرة العميد نادي غزة الرياضي علم من إعلام الرياضة الفلسطينية ومن أبرز قادتها و روادها الأوائل الذين اثروا الرياضة الفلسطينية بعطائهم الموفور و صدق انتمائهم للوطن و المنظومة الرياضة الفلسطينية المرحوم باذن الله " ابراهيم حسني المغربي " ابوخليل"


المرحوم إبراهيم المغربي رياضي من الرياضيين القدامى ، من مواليد مدينة يافا عام 1935 .

- لعب في نادي غزة الرياضي عام 1958 .

- أنضم إلى منتخب فلسطين وأستمر مع المنتخب حتى عام 1964 .

- مارس لعبة رفع الأثقال بنادي غزة الرياضي .

- عمل بمجال التدريب .

- كانت بداية مسيرته الرياضية بالمدرسة بمدينة يافا .

- بعد النكبة هاجر مع أسرته إلى مدينة غزة ، وبعد ذلك أنتقل إلى العريش ، حيث كان يبلغ من العمر 12 عاماً .

- أنضم إلى فريق العريش عام 1952 ولعب ضد فرق الجيش المصري ، ونادي الهلال بالعريش .

- أنتقل إلى اللعب بالإسماعيلية بواسطة مدرس التربية الرياضية " عبد الرحمن أحمد " الذي كان له الفضل في انضمام " إبراهيم المغربي " لفريق نادي الإسماعيلي المصري ، وبعد أسبوعين من التزامه بالتدريب ، تقابل الإسماعيلي وإتحاد السويس في لقاء ودي حيث أدرج أسم " إبراهيم المغربي " ضمن الفريق الأساسي الذي سيلعب المباراة ، وتكريماً للاجئ الفلسطيني القادم من فلسطين المغتصبة ، جمع سكرتير النادي الأستاذ مرتضى ، أعضاء الفريق وأخبرهم أن " إبراهيم المغربي " هو رئيس الفريق في هذا اللقاء وكانت هذه هي نقطة الانطلاق والبداية في اللقاءات الرسمية حيث انتهت المباراة بالتعادل بهدف لكل منهما .

- لعب إبراهيم المغربي مع الإسماعيلي المباراة الثانية ضد القناة وتعادل الفريقان أيضاً بهدف لكل منهما ، حيث سجل هدف الإسماعيلي " فتحي نافع " أثر رفعة من ضربة حرة نفذها إبراهيم المغربي ، وكان فريق الإسماعيلي في ذلك الوقت يضم نجوم الكرة المصرية أمثال (المرحوم صلاح أبو جريشة – علي عمر – علي حسنين – ديميان – حمزة السوداني – عوض البورسعيدي) .

- لم يدم " إبراهيم المغربي " طويلاً مع فريق الإسماعيلي ، وعاد لينضم لصفوف فريق العريش ، وأشترك في لقاءات عديدة ضد القنطرة عام 1954 – وضد سلاح المدفعية والمشاة .

- لعب ضد فريق غزة الرياضي بالعريش وبرز في اللقاء مما دفع " المرحوم زكي خيال – وصبحي فرح " لإبرام أتفاق مع " المغربي " للعب ضمن صفوف نادي غزة الرياضي .

- أنضم لنادي غزة الرياضي عام 1955 وشارك في العديد من المباريات ضد الفرق المصرية ، ومنتخبات قوة الطوارئ الدولية .

- من أبرز هذه اللقاءات كان لقاء نادي غزة الرياضي ضد الطيران وكانت نتيجة اللقاء لصالح غزة الرياضي " 2/1 " أحرز أهداف الرياضي كل من ( إبراهيم المغربي – معمر بسيسو ) .

- كما لعب ضد منتخب الزقازيق ، وفاز الرياضي بهدفين مقابل هدف واحد ، حيث سجل " إبراهيم المغربي " هدفاً جميلاً من ضربة ركنية .

- في أوائل الستينات مارس رياضة رفع الأثقال عام 1961 – 1962 .

- حصل على بطولة القطاع في الوزن المتوسط .

- شارك بالدورة العربية الخامسة بالقاهرة عام 1964 حيث شارك ضمن فريق رفع الأثقال في حين شارك رفيق دربه المرحوم سعيد الحسيني في كرة السلة .

- بعد حرب حزيران عام 1967 ساهم مع مجموعة من الرياضيين القدامى في إعادة النشاط الرياضي وبناء فريق شباب غزة ، حيث كانت البداية عندما حضر " محمد غياضة " وأبدى الكابتن " إبراهيم المغربي " استعداده لإعادة تجميع أعضاء فريق رعاية الشباب ، وفعلاً تم إعادة تجميع الفريق في مدرجات ملعب اليرموك حيث كانت نقطة البداية لشباب غزة .

- قاد " إبراهيم المغربي " تدريب الفريق وبدأ في إقامة المباريات مع الفرق الرياضية في الضفة الغربية ، حيث كان يتم جمع النقود من اللاعبين ، ويتم إعطائها لمحمد غياضة ليسافر للضفة الغربية لعقد اللقاءات الرياضية الودية .



- كانت أول مباراة رسمية لشباب غزة مع منتخب القدس على ملعب اليرموك عام 1972 وكانت النتيجة التعادل 2/2 وقدرت الجماهير التي حضرت اللقاء بعشرة آلاف وسجل أهداف المباراة كل من ناجي عجور ومحمد الرخاوي .

- لعب شباب غزة ثاني لقاءاته الرياضية مع فريق سلوان الرياضي عام 1972–1973 وكانت نتيجة اللقاء 3/1 لصالح شباب غزة ، سجل الأهداف " ناجي عجور – محمد الرخاوي – مروان الترك " .

- بعد ذلك أستضاف فريق شباب غزة ، شباب الخليل ، على أرض ملعب اليرموك وعلى كأس رئيس الهيئة الخيرية ورئيس نادي غزة الرياضي المرحوم الحاج رشاد الشوا ، وتعادل الفريقان " 2/2 " .

- بعد هذه المباريات وبعد نكسة حزيران عام 1967 أنطلق فريق شباب غزة للعب في الضفة الغربية ، وأستمر الحال حتى عام 1973 – 1974 .

- ونتيجة للاتصالات بين المرحوم سعيد الحسيني – ومعمر بسيسو – والحاج سالم الشرفا – والمرحوم يحيى الشريف ، تم إعادة فتح نادي غزة الرياضي بالتنسيق مع المرحوم الحاج رشاد الشوا والمرحوم عبد الكريم الشوا ، حيث كان شباب غزة قد إتخذ من نادي العودة من عام 1972 – 1973 مقراً مؤقتاً له .

- مع بداية عام 1974 عاد نادي غزة الرياضي ليفتتح أبوابه ، فكانت فترة السبعينات وبداية الثمانينات العصر الذهبي للكرة الفلسطينية بعد النكسة .

- تناوب على تدريب الفريق كل من ( المرحوم سعيد الحسيني – معمر بسيسو – إبراهيم المغربي ) الذي أتجه لتدريب الأشبال والفريق الثاني بنادي غزة الرياضي بقرار من مجلس الإدارة لتدعيم صفوف الفريق الأول .

- نجح الكابتن إبراهيم المغربي في رفد الفريق بالعديد من النجوم أمثال ( سليم الزيناتي – عماد الشريف – رزق خيرة – غسان البلعاوي – نائل الشرفا – سامي مدوخ – هاشم سكيك – أفتيم سابا ) وغيرهم .

- إنتقل في عام 1979 – 1980 لتدريب النادي الأهلي بغزة ، ولم يدم طويلاً مع النادي الأهلي ، حيث دخلت الإنتفاضة الأولى ، وتوقف النشاط ، ولكن سرعان ما إنضم إلى لجنة غزة والشمال لتنشيط الحركة الرياضية ، وقد سبق وأن عمل ضمن لجنة حكام رابطة الأندية الرياضية مع رفاق دربه (المرحوم خليل الصايغ – المرحوم خليل أبو نعمة – المرحوم عمر الضابوس – المرحوم محمد الدلو – المرحوم يحيى الشريف – فتحي النديم ) .

في فترة التسعينات ساهم في هيكلة تشكيل فريق نادي غزة الرياضي وظل علي العهد منضبطا داعما لنادية إلام نادي غزة الرياضي

حتى في أصعب الأوقات ورغم شدة المرض كان يحرص علي الحضور للنادي و متابعة نشاط الفرق الرياضية







  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر