الجمعة, 26 مايو 2017 - 04:39
آخر تحديث: منذ ساعة و22 دقيقة
قراءة في الجولة 17 من ممتاز غزة
قمة الدوري على كف عفريت .. والمؤخرة تشتعل
الإثنين, 10 فبراير 2014 - 20:13 ( منذ 3 سنوات و 3 شهور و أسبوع و 6 أيام و 6 ساعات و 56 دقيقة )

لقطة من مباراة الجمعية واتحاد خانيونس

    روابط ذات صلة

  1. صراع الصدارة والبقاء على " مرمى حجر "
  2. انقلاب في الصدارة
  3. قراءة في الجولة 16 من ممتاز غزة .. الإثارة تتواصل والبرتقالي يتمسك بالصدارة
  4. البرتقالي يطير في الصدارة والعميد ينفرد بالوصافة
  5. الرابحون والخاسرون في ميزان الجولة الثامنة
  6. الرابحون والخاسرون في ميزان الجولة السابعة

الجمعية والزعيم يمهدان الطريق للصدارة .. العميد والأخضر الرفحي يعودان للمنافسة

الثوار والمنطار والبحرية والهلال على خط التماس

بال جول : فهد محمد

أفسد فريق الجمعية الإسلامية مخططات اتحاد خانيونس في التعمق بالصدارة عندما فاز عليه بهدف دون مقابل في الأسبوع السابع عشر من دوري غزة الممتاز لكرة القدم ، بعدما ظل البرتقالي متربعا على القمة بفارق مريح لجولات عدة ليحدق الخطر بصدارته ، بحكم فارق النقطة الوحيدة مع أصاحب المركزين الثاني والثالث .
وان كان الجمعية أطاع نفسه بهزيمة المتصدر فقد فتح الأبواب على مصرعيها ومهد الطريق للزعيم والعميد الرياضي والأخضر الرفحي للمنافسة على اللقب بعد فوزهما على الأهلي الهلال وشباب خانيونس على التوالي ، فيما اشتعلت مؤخرة الترتيب بين فرقها لتقارب النقاط ، وبات الأهلي على أعتاب الهبوط التاريخي من الدوري الممتاز .



الفوز الأغلى حققه أبناء الجمعية ليشعلوا صراع المقدمة ، ويحركوا المياه الراكدة على قمة الجدول ، مع بدء العد التنازلي لمباريات الدوري الممتاز ، والذي أضحى دون حصانة حقيقة ومفتوح لجميع الاحتمالات في قادم الجولات ، واضعاً صدارة البرتقالي تحت الضغط والأعصاب ، لاسيما قوة وتمرس المنافسين له ، وقد بات بحاجة ملحة للعودة إلى سكة الانتصارات ، والإبقاء على فارق النقطة ، إذا ما أراد مواصلة تصدره لقمة دوري الكبار .



وواصل فريق شباب رفح نتائجه المميزة بفوز لايقل أهمية عن انتصار الجمعية الإسلامية ، ولكن على حساب الأهلي الحزين ليرفع الزعيم رصيده إلى 30 نقطة ، ويقترب أكثر من ملاذه والمكان المحبب له في السنوات الأخيرة ، وبات الأهلي على أعتاب الهبوط التاريخي وان لم يهبط حسابياً بعد ، إلا أن وضعية الفريق وغضب جماهيره من نتائجه السيئة ، قد تعلن رسمياً عن ذلك في الجولات المقبلة .

وأنعش العميد الرياضي أماله بالمنافسة على اللقب ، اثر فوزه على الهلال بهدف من ركلة جزاء ، وان لم يقدم الرياضي الأداء المطلوب منه ، إلا أن الثلاث النقاط وضعت العميد في المركز الرابع برصيد 28 نقطة على بعد 3 نقاط فقط من المتصدر . وعاد الهلال للتعثر من جديد بالرغم من أدائه الجيد في المباراة ، إلا أنها لم تشفع للفريق بالخروج بنتيجة ايجابية ، ليتجمد رصيده عن 18 نقطة في المركز الثامن ويعود لدائرة الخطر من جديد .



بينما عاد الأخضر الرفحي ليحقق الانتصارات وذلك على حساب شباب خانيونس بلدغة النحال ، ليحافظ الفريق على المركز الخامس برصيد 27 نقطة على بعد أربعة نقاط من المتصدر ، وهو فارق قادر الأخضر على تذليله إذا ما أصر لاعبوه على مواصلة طريق الانتصارات ، ليفقد شباب خانيونس المنافسة على اللقب بنسبة كبيرة مبكراً ، في موسم لم يتعود عليه النشامى في السنوات الأخيرة ، محافظاً على مركزه السادس برصيد 22 نقطة .



تعادلات مخيبة

نقطة يتيمة جلبها اتحاد الشجاعية من النصيرات لم تكن كافية لرغبة ابنا المنطار الهروب من المركز العاشر وشبح الهبوط اتجاه المناطق الدافئة ، فالتعادل والنقطة لم ترضي طموحات جماهير الفريق الشجاعي ، بينما تعد أقل ضرراً على مضيفه خدمات النصيرات ، الذي حافظ على مركزه السابع برصيد 21 نقطة .

وعلى نفس الخطى سار شباب جباليا والشاطئ بتعادلهما الايجابي بهدف لكل فريق ، ليبقى مشوار البقاء وتثبيت الأقدام للفريقين في الدوري الممتاز محفوف بالمخاطر ، لاسيما فريق شباب جباليا صاحب المركز قبل الأخير ، والذي يقدم عروض مميزة وقوية ويصل لشباك المنافسين ، ولكن دون حصد النقاط الكفيلة بإبعاد الفريق عن مناطق الخطر .


  • الموضوع التالي

    العكاوي : اتشرف بالدفاع عن رايات أهلي الخليل
      غزة
  • الموضوع السابق

    "جعرون" يواصل استفزازه بـ"غزل متبادل" مع لاعب إسرائيلي
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر