الجمعة, 24 نوفمبر 2017 - 22:31
آخر تحديث: منذ 43 دقيقة
بالمال والبنون ...ننجح للقدس الماراثون ؟
    جواد عوض الله
    الخميس, 13 مارس 2014 - 02:09 ( منذ 3 سنوات و 8 شهور و أسبوع و 6 أيام و 14 ساعة و 21 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. ليلة الأولمبياد...
  2. رسائل الماراثون .. كرات متدحرجة ومتجددة ؟!
  3. زيدان ..... زدنا من زادك ؟!
  4. الكرة في ملعب مكة ، لا المملكة .. ؟؟
  5. الكرت اصفر....مهم .. ، فالقادم .. أهم ؟!
  6. دبلوماسية الرياضة

رغم تحفظي شخصيا على كثرة ما نسميها ( ماراثونات ) وهي في الحقيقة اقربالى سباقات تعقد في فلسطين من حيث الكم والمسمى،والذي لا يشك فيه يأتي على حساب النوعية ،فالمتتبع والراصد لعدد (الماراثونات) الرياضية التي تعقد في فلسطين من شمالها لجنوبها يجدها وفيرة وكثيرة ، فمن ماراثون وسباق كان يعقد في جنين القسام مرورا بماراثون طوباس وماراثون نابلس ،وماراثون اريحا ،وماراثون البيرة القريب تنفيذه وكذلك طلت علينا بلدة نوبا بمسمى بماراثون هي الآخرى والتي تقع في مضارب الخليل ،مرورا بثلاث مسميات لماراثون القدس احدهما ينفذ داخل القدس ،يرى البعض انه اقترب من نسخته السادسة هذا العام وآخر في الضفة الغربية ،باسم ماراثون القدس الدولي يعقد على حدود جدارها العازل جاء بقرار من مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ،ويفترض ان ينظم هذا العام بنسخته الخامسة ،وثالث يعقد بقطاع غزة ربما بنسخته السابعة عشرة او الثامنة عشرة ان عقد هذا العام ،وغيرها الكثير من مسميات ماراثونات تعقد في فلسطين ربما سقطت من ارشيف ذاكرتي، ...؟؟

ان ما تم اقراره من مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ،قدم بمقترح فلسطيني للأمانة الفنية بجامعة الدول العربية ،وقر بدورة المجلس ال34 بالرياض ،واعتمد بدورة المجلس ال35 في بيروت ،والمفروض هو المعتمد الرسمي فقط ماراثون القدس الدولي وهذا العام ووفق اجندة جامعة الدول العربية -الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب -سيعقد في فلسطين وكافة العواصم العربية ماراثون دولي باسم القدس ،بنسخته الخامسة ،حيث ياتي بمناسبة يوم الرياضي العربي والذي يصادف 27-5-من كل عام ،؟؟؟؟

نعم ،مسميات كثيرة ومتعددة لماراثونات تعقد في فلسطين ،ومنذ عامين دخل على اجندة الماراثونات الوطنية ماراثون فلسطين الدولي ، ونحن على ابواب النسخة الثانية منه ،والذي سينطلق في 11-4-2014 من امام كنيسة المهد مرورا بمحطات هامة تحمل رسائل هامة للعالم من جدار ومخيم ومن مفتاح للعودة وغيرها من اماكن دينية وسياحية تفخر بها فلسطين ،واننا اذا ندعوا الشباب والفتيات للمشاركة في هذا الماراثون القادم ،من كافة المناطق والبلدات والمراكز والأندية والجامعات ،الا اننا ايضا نقول هو بحاجة الى اعادة دراسة وتقيم ، شانه شان كافة السباقات المدرجة بمسميات ماراثون ، لتوفير كافة العوامل المساهمة في هذة النجاحات من حيث المكان والزمان والتوقيت ،واعداد المشاركين ،حيث يسبق ماراثون القدس ان بقي ماراثون القدس صامد باسمه بشهر ونصف تقريبا ،ومن هنا نقول كيف سنخرج عدة سباقات ماراثونية تاتي تباعا ولا يفصلها اشهر عن بعضها ومنها سباقات قد تعقد في شهر واحد ،ونريد في نفس الوقت مشاركة حاشدة كبيرة وكثيرة نوعية وكمية ،وبلا شك ستكون التاثيرات عل المخرجات واضحة ،اذا قيست الأمور بمقايس ومعاير الجودة الرياضية،؟؟!
نعم مسميات كثيرة وكبيرة باسماء ماراثونات ،والواقع اننا لا نملك في كافة مناطق السلطة والمسماه A،مسافة تصلح من الجوانب الفنية والقانونية والطبيعة الجغرافية التي منها ان لايكون الأرتفاع بين اول علامة وآخرها من مسافة الكيلوا الواحد تزيد عن (ا)متر ،...وهذا ما لم يتوفر الى اذا قمنا بعدة دورات في شوراع مختلفة طمن مساحة مدينة اريحا المنبسطة والخاضعة للسلطة الفلسطينية،نعم عليك رسم الحلزونة في شوراعها حتى تصل لمسافة الماراثون القانونية ،والبالغة 42.195،،وبالمناسبة هذة المسافة قام بقطعها جندي محارب بعد انتصار الاغريق على الفرس في سهل ماراثون باليونان ،ليبلغ قائدة بانهم انتصروا في المعركة ،وعندما وصل لقائدة بعد قطعه المسافة المذكورة 42.195 متر ،اخبره كلمة واحدة كما تقول كتب التاريخ الرياضي (انتصرنا)ووقع ميتا ،ولهذا سمي الماراثون باسمه ومن قانونية الماراثون ان ينظم في الشوراع المعبدة ،المستوية وان يقطع هذة المسافة المنبسطة دون اية عوائق طبيعية او جبال او اودية وغيرها ،من مرتفعات في الشارع ،ويشترط ان لا تزيد الارتفاع كما ذكرنا انفا في الأرض المنبسطة متر واحد في كل واحد كم ،والشروط تطول منها الفنية والأعلامية والقانونية والتحكيمية وغيرها الكثير...،؟!

نعم تخمة في مسميات ماراثوناتنا ولا احد يستوف الشروط ،القانونية والجغرافية والفنية وغيرها الكثير حتى ثقافة جري الماراثون غائبة من ثقافة متسابقينا عندما ينطلقون باقصى سرعة لديهم،في ماراثون يمتد لمسافة تصل 42.195 كم،نعم ينطلقون بسرعة العدو لا الجري ،كانه متسابق عداء يشارك في مسابقة ال100م وال200 م ، وسرعان ما يسقط هذا الشاب متعبا بعد مئات الأمتار،فالعدو يعرف للمسافات القصيرة في اصول العاب القوى 100/م 200/م 400/م110مترحواجز ،...،اما الجري فيستخدم للمسافات الطويلة 1500 متر 3000متر5000متر...الى الماراثون 42.195كم ،ولكليهما اصول ، فنقول سباق 400 متر عدو والتي تسمى قاهرة الرجال في مسباقات العاب القوى ،ونقول جري 1500 متر،وفي هذا الصدد نذكر ان على المتسابقين الأنطلاق في المسافات الطويلة بسرعة بسيطة (هرولة )فامامه مسافة طويلة عليه ادخار وتوزيع طاقته على كافة مراحل السباق ،

وعودة على جوهر الموضوع ،ان راى البعض في هذا الحديث من جوهر ،ان علينا استبدال مسميات الماراثونات الكثيرة باسم سباق ،حيث كافة السباقات اعلاه لا تستوفي شروط الماراثون ليطلق عليه سباق الماراثون ،هذا من ناحية ومن ناحية اخرى دعونا نخطط لنعمل جميعا بروح الفريق الواحد ونشكل من كافة المشاركين في ال10 (ماراثونات )(سباقات ) اعلاه سباقا ماراثونيا واحد ، نوعيا وكميا من حيث الاعداد ،والنوعيات المشاركة لنقدم للعالم سباقا ماراثونيا واحدا ،وليكن باسم القدس العاصمة ،والجامعة لكافة اطياف ومنابت واشكال والوان فلسطين ،وان نجد له مكانا مناسبا من حيث القانونية المسافاتية والجغرافية ،والفنية،نعم لنوحد جهودنا في سباق ماراثون واحد باسم القدس العاصمة التي يحمل ما يحمل من رسائل وطنية ودينية وسياسية وحضارية فهي عاصمتنا الفلسطينة الأبدية وفي هذا الماراثون قرارفلسطيني وعربي من مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب،..؟

نعم بشبابنا وامول الشركات الرعاية لرياضيتنا نستطيع توحيد جهود الشباب الفلسطيني والخروج باكبر واقوى واهم ماراثون يعقد بالاراضي المقدسة ويحمل اسم العاصمة .(ماراثون القدس الدولي)

فها هي اسرائيل ،وبلديتها الأحتلالية بالقدس ،يعقدون ماراثون واحد سنويا ،باسم اروشليم،انطلق ماراثونهم الأول بعد انطلاق ماراثون القدس الدولي الفلسطيني الأول،حيث نظم ماراثون القدس الدولي الأول بتاريخ 27-5-2010 ،في حين نظم ماراثون اورشليم الدولي الأول في 25-3-2011،لكن ماراثونهم باسم واحد ومكان واحد ومسافة رسموها لتهود المدينة المقدسة ،وتخترق القدس الشرقية في رسالة ان (اورشليم) موحدة وليست هناك من غربية وشرقية ،....نعم هم يهودون التاريخ والجغرافيا ،والحجر ويقدمون القدس للبشر القادمين المشاركين من اصقاع العالم انها مدينتهم وعاصمتهم ،التلمودية ،يقدمون اورشليم( عاصمة اسرائيل) ،ويجندون لرعاية هذا الماراثون الكثير من الشركات الأسرائيلية التجارية ،ومن يدخل موقع ماراثون اورشليم يرى ما يرى من تخطيط وادراة وتركيز على هذا النشاط ،احكم (نير بركات) رئيس بلدية الأحتلال قبضته لآخراجه في قوالب رياضية للعدائين المشاركين من دول غربية واوروبية كثيرة،محاولا تثبيت بصمة ماراثون اورشليم الرياضية ،ويجند الكثير من الشركات التجارية الأسرائيلية المحلية لرعايته وانجاحه اسوة بالماراثونات العالمية ،كما يحسنون التخطيط ،في تثبيت الزمان والمكان ،لهذا الماراثون على اجندة الرياضين الدوليين حيث ،نظم ماراثون اورشليم في نسخه الثلاث الماضية كما الرابعة في هذا الشهر (مارس)(آذار)ويوم جمعة ،كذلك ، ويجندون شركات رياضية مشهورة من امثال شركة اديداس الألمانية في نسخته الثانية،و new balance)nb) بنسخته الثالثة ،وهي شركة امريكية رياضية في محاولة طبع الماراثون امام العالم بطابع رياضي ...،لكن نعي تماما ان رسائل الماراثون (الأورشليمي) لا شك تهويدية من الباب الى المحراب ،

نعم لماراثون القدس الدولي ،نعم لماراثون العاصمة، نحن اولى ان ننتصر لها باسمها (القدس)،فهذا ما يعرف في عرف ماراثونات العواصم ،كماراثون بيروت وماراثون عمان وماراثون باريس وغيرها من ماراثونات تنظمها بلديات العاصمة،واتحادات العاب القوى الوطنية ،لغايات ورسائل وطنية ورياضية وغيرها شعارات تخدم الفلسطيني وقضيته ،اجل بالمال من خلال شركاتنا الوطنية الغيورة ،والبنون (الشباب والشابات)من ابناء هذا الشعب المعطاء ،الذي ما انفك يقدم الشهداء لقدسنا الغراء ،نعم من ابناء جنين مرورا بنابلس وطوباس واريحا وطولكرم وقلقيلية وسلفيت ورام الله والبيرة وبيت لحم والخليل وغيرها من محافظات قطاع غزة ننجح ماراثون القدس الدولي القادم والمفروض ان يكون بنسخته الخامسة ،وفق قرار مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ، وقد يعقد في اي مدينة فلسطينة من تلك المذكورة اعلاه،لكن يعقد باسم (ماراثون القدس ) ،وليكن تباعا في المدن الفلسطينية ،بحيث تتشرف كل محافظة وبلدية بتنظيم ماراثون القدس في اطار اشرافها ،لما لا فقد كان قرار مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بان ينظم في فلسطين وكافة العواصم العربية ماراثون القدس الدولي ،وليس فقط في فلسطين ،واعتقد هذا القرار بحاجة الى متابعة مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ،المهم ان يبقى باسم القدس العاصمة، فلسطينا وعربيا ،ونعقده لا ردا على ماراثون اورشليم فقط ،فقد كنا الفعل السباق لعقد ماراثون باسم القدس ،لا رد فعل على ماراثونهم ،والتواريخ المذكورة ايضا اعلاه تشير ان فلسطين نظمت (ماراثون القدس الدولي )قبل نير بركات رئيس بلدية الأحتلال بالقدس،

من هنا و تاكيدا لماراثون باسم العاصمة نستطيع ان ننظم ماراثون برعاية الشركات الوطنية الفلسطينة والعربية ،وهذة الرعاية ،والديمومة للماراثون ،ووحدة المفهوم ووحدة الهدف والرسالة ،نامل ان ياخذ بها اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينة وامين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة ،ودعونا ننتصر للقدس رياضيا (فالقدس تجمع ولا تفرق) ،
لن نقف كثيرا ولن نبحث عن اسباب انخفاض اعداد المشاركين في ماراثون فلسطين مثلا ،او ماراثون القدس السابقين ،فبتوحيد المسمى ،وتحديد ماراثون واحد سنويا ،سنتفوق على اعداد المشاركين في ماراثون اورشليم السنوي الذي تزداد فيه اعداد المشاركين عاما بعد عام كما تشير احصائيات الصحف والمواقع الأعلامية ،التابعة والمتابعة له.؟؟؟!!.

عذرا ،ابناء وبنون هذا الوطن الغالي،من الرياضيين والشباب والشابات ،هل القدس عاصمتكم ؟!،ومحط انظاركم ؟!،ومهوى افئدتكم ؟!،ورمز عزتكم ؟!،.هل للقدس ماراثون وبصمة رياضية واضحة المعالم ،كما لغيرها من العواصم ،او كما يدعي الأحتلال الأسرائيلي ،حيث يسرقون الأرض واسماء العواصم (ماراثون اورشليم)...؟؟!! شاركوا في كافة السباقات التي تستطيعون ،خدمة لمدنكم وقضاياكم التي تريدون ،فهذه بصمات رياضية طيبة ،ولكن شاركوا في انجاح الماراثونات الوطنية ، ومنها ماراثون فلسطين القادم المزمع عقده في 11-4-2014 في مدينة بيت لحم ،مهد السيد المسيح ،فرسائله ايضا حضارية ورياضية وسياحية ودينية ،ويعقد بالتعاون مع جمعية دنماركية تدعوا للحق في التنقل ؟!،ومدرج كذلك اجندتنا الرياضية ،؟ ولكن نقول لكل من يشارك في الماراثونات الفرعية في مدننا وقرانا وبلداتنا التي تزيد عن العشرة سنويا ، ومن لايشارك او يهتم حتى في الأنشطة الرياضية،نقول ونحن على ابواب انطلاق (ماراثون اورشليم) يوم الجمعة الموافق 21من اذار هذا الشهر، شارك وتواجد حشدا وسيرا وانتصارا في ماراثون وطني فلسطيني باسم القدس ، عندما يعلن عن وقت عقده هذا العام ،فعندما نجتمع على ماراثون واحد بالسنة، يكون ثابت في الذاكرة والأجندة الوطنية والبصمات الرياضية الفلسطينة ، ويعمم على العواصم العربية ليشاركوننا سباقا ماراثونيا واحدا بتاريخ واجندة زمنية ومكانية باسم ،( ماراثون القدس الدولي) ،انتصارا لها في كافة لقضايا الدينية والوطنية والسياسية والحضارية والسياحية ...,وصولا لقضايانا الرياضية،عندها تثبت البصمة الفلسطينة الرياضية بتنظيم ماراثون القدس الدولي،اسوة بغيره من ماراثونات العواصم العالمية ؟

Jkhater100@hotmail.com

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر