الإثنين, 01 يونيو 2020 - 11:41
آخر تحديث: منذ 15 ساعة و 48 دقيقة
صور | نظرة تحليلية للمجموعة الأولى بمونديال البرازيل
الأربعاء, 04 يونيو 2014 - 22:59 ( منذ 5 سنوات و 11 شهر و 3 أسابيع و 6 أيام و 11 ساعة و 12 دقيقة )

منتخبات المجموعة الاولى

    روابط ذات صلة

  1. كروزيرو يفوز بكأس البرازيل للمرة الخامسة
  2. الرجوب يبحث مع رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم آليات تعزيز التعاون

بال جول :  تقرير _ وليد جودة

لحظة الانطلاق لمونديال البرازيل 2014 تقترب أكثر فأكثر ، وأحلام التتويج ل32 بلد مشارك مشروعة ، لكن الواقع يقول بأن هذه الدول تمتلك حظوظاً متفاوتة بقدر كبير لتحقيق هذا الحلم ، دعونا نصحبكم في نظرة تحليلية للخطوات الأولى لمن يرغب بمعانقة كأس العالم في الثالث عشر من يوليو 2014 ، المجموعات ، ولنبدأ من المجموعة الأولى ، والتي يأتي على رأسها أكبر المرشحين وأبرز المتراهنين على حصد اللقب ، البرازيل ، إلى جانب كل من كرواتيا و المكسيك والكاميرون.

 البرازيل ، صاحبة الأرض والجمهور ، والأكثر تتويجاً باللقب الأغلى عالمياً ب5 مرات ، تسعى جاهدة لمحة آثار هزيمتها التاريخية في مونديال عام 1950 أمام أوروغواي في ملعب الماركانا الشهير ، في ليلة بكى فيها كل برازيلي على ضياع الحلم بلقب أول وقتها للسامبا ، ويجد السيليساو نفسه أمام 3 فرق لا يستهان بها ، بتشكيلة متجانسة بناها المدير الفني لويس فيليبي سكولاري خطوة بخطوة بمجموعة من الشباب ممزوجة ببعض الخبرات الكبيرة ، نيمار يحمل لواء السامبا ومن خلفه جيش من المقاتلين أبرزهم القائد تياغو سيلفا وبجواره دافيد لويز ، بظهيرين من العيار الثقيل بتواجد داني ألفيس على اليمين ومارسيلو على اليسار ، وخيارات متنوعة في منطقة عمليات الوسط ، تشكيلة لا يمكن لعاقل أن يتجاهل قدرتها على إبقاء كأس العالم في ريو دي جانيرو وشواطئ الكوباكابانا.

كرواتيا ، منتخب أوروبي محترم بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، بقيادة ساحرين في خط الوسط لمع اسمهما كثيراً في الموسم المنصرم ، لوكا مودريتش و ايفان راكيتيتش رفقة ريال مدريد واشبيلية ، تدور من حولهما منظومة محكمة تجمع بين المهارة الفردية والقوة البدنية برأس حرية من طراز عالي اسمه ماريو ماندزوكيتش وبقيادة مدرب شاب يمتلك الطاقة والحيوية لتحفيز لاعبيه وهو القائد السابق للمنتخب نيكو كوفاتش ، صاحبة برونزية مونديال فرنسا 98 تبدو قادرة على تسجيل بطولة ممتازة هذا الصيف.

المكسيك ، ورغم صعوبة المشوار في التصفيات والعثرات الكبيرة ، إلا أنها تبقى رقماً صعباً كما جرت العادة في البطولات السابقة ، معتمدة على فريق جله من اللاعبين الفائزين بذهبية أولمبياد لندن 2012 وعلى حساب البرازيل تحديداً ، بقيادة الخبير رافاييل ماركيز و قناص مانشستر يونايتد تشيشاريتو ، تبدو المكسيك بدورها قادرة على استعادة بريقها وصنع مشوار جميل في أرض السامبا ، والمضي قدماً نحو الأدوار المتقدمة في البطولة.

الكاميرون ، لم يعد أسود إفريقيا ذلك الفريق المرغب بداية الألفية والذي سيطر على القارة السمراء لسنوات عدة ، صامويل إيتو لم يعد كما كان سابقاً ، ومجموعة اللاعبين من حوله لم تعد بنفس الجودة المعروفة ، و رغم ذلك يبقى الأسود داخل اللعبة وفي عمق الحسابات لهذه المجموعة.

حسابات التأهل على الورق تعطي أفضلية كبيرة للبرازيل بالعبور كمتصدرة للمجموعة ، وحسابات كبيرة ستلعب بين الثلاثي المتبقي ، مع أفضلية نسبية طفيفة لكرواتيا بحكم جودة ومستوى اللاعبين المتواجدين في تشكيلتها ، المكسيك والكاميرون تمتلكان نفس الحظوظ تقريباً في المنافسة ، ويمكن لأي منهما حجز تذكرة الصعود إلى الدور الثاني على حساب كرواتيا بدون أي مفاجآت.

الترتيب المتوقع للمجموعة  :
1- البرازيل

 2- كرواتيا

 3- المكسيك

 4- الكاميرون

هذه التوقعات بكل تأكيد مبنية على قراءات في أوضاع المنتخبات الأربعة على الورق ، لكن واقع الكرة لا يعترف دائماً بذلك.

 

  • الموضوع التالي

    هل كان الهدف الأول لشباب رفح شرعياً؟.. هنا الجواب!
      غزة
  • الموضوع السابق

    العكاوي : اتشرف بالدفاع عن رايات أهلي الخليل
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر