السبت, 06 يونيو 2020 - 05:35
آخر تحديث: منذ 56 ساعة و 31 دقيقة
أندية طولكرم .. أفول بعد سطوع
الجمعة, 06 يونيو 2014 - 11:04 ( منذ 6 سنوات و 6 ساعات و 30 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. فوز مدرسة عروس الشمال كفزريباد "ث " باولى بطولات مديرية التربية والتعليم
  2. افتتاح نادي "5 stars academy of sports" في طولكرم
  3. أنصار البيئة يزرعون 7 أهداف في شباك ديوان الرئاسة
  4. طولكرم تتأهب لزيارة رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم
  5. لاعب الزمن الحميل محمود عايش لغة اللعب اليوم إختلفت عن الماضي واللاعب اصبح آداة تنفيذيه
  6. توقف النشاطات الرياضية في محافظة طولكرم بسبب الدمار التي حل بمنشأتها

الرياضية – عدي جعار
ثقافي , مركز , لا أعلم من أين سأبدأ وعن ماذا سأتكلم فقد طال شغف عشاق الساحرة المستديرة في هذه المحافظة  واضمحلت آمالهم برؤية فريق كرمي يثلج صدورهم ويعزف على وتر أمانيهم لحناً عذباً صافياً , فما يلبث أحدهما أن يهز جذع الرفعة والتفوق حتى يطفق الآخر يخصف على نفسه من ورق الترهل والهبوط .

ثقافي طولكرم , لنعد بالذاكرة قليلاً إلى أيام خلت , أيام كان بها العنابي بطلاً لكأس فلسطين لعامي 87 , 99 , أحرز درع الإتحاد الفلسطيني لعام 2008 , ووصيف الدوري الفلسطيني عدة مرات , بالإضافة إلى أن الثقافي كان متصدر الدوري عامي 2000 , 2005 قبل أن يتوقف الدوري , ولكن الآن أي هو ؟! باختصار , أحتاج الموسم الماضي لمعجزه حتى خرج من عنق الزجاجة ونجح بالبقاء بين المحترفين وربما لم يبقَ ضمن الأضواء لتفوقه وإنما لانحدار مستوى الأندية الأخرى على شاكلة إسلامي قلقيلية .

وقد يصبح من الحلم له أن يبقى بالموسم القادم في ظل الأزمة التي ألمت به مؤخراً في ظل عدم وجود إدارة جديدة النادي وعدم تقدم أحد للانتخابات حتى الآن , أضف إلى ذلك توجه اللاعبين إلى الأندية التي تضمن لهم حقوقهم المادية كاملة كأبرز مثال عودة ثائر جبور  إلى شباب يطا وتوقيع الحارس رامي حمادة لنفس النادي

محمد العراقي , الناطق الإعلامي باسم النادي , أوضح " للرياضية " في اتصال هاتفي  أن هناك تنسيق مع اللجنة العليا للشباب والرياضة في الإتحاد لإجراء انتخابات للنادي مطلع الشهر المقبل لاختيار إدارة قادرة على أن تصل بالنادي الثقافي إلى بر الأمان .
وأضاف العراقي أنه في حال لم تكن هناك انتخابات لعدم اكتمال النصاب سيتم اللجوء إلى تشكيل لجنة لإدارة النادي .

كابتن الفريق معاذ مصطفى قال " للرياضية "  "أطالب بتشكيل أعضاء إدارة سواء قديمة أو جديدة هدفها خدمة المصلحة العليا في ظل الظروف الصعبة وخاصة أنه لم يبقَ سوى فريقين في المحترفين لمحافظات الشمال , لذلك أناشد ذوي الشأن وجميع المؤسسات بالوقوف إلى جانب بلدهم لأن النادي جزء لا يتجزأ من مدينة طولكرم "
وفيما يخص الموسم القادم قال مصطفى : " على الرغم من مغادرة أكثر من 40 %  من لاعبي النادي إلا أني على ثقة من قدرة النادي على التعاقد مع لاعبين لتعزيز صفوف الفريق "

وحول الأزمة الاقتصادية التي يمر بها النادي أوضح معاذ "صحيح أن نهاية الموسم كانت صعبة للغاية إلا أن النادي قام بتسديد ما نسبتة 90 % من مستحقات اللاعبين عكس الأندية الأخرى "
وبالنهاية وجه مصطفى رسالة إلى الجهاز الفني بأن يعزز صفوف الفريق بلاعبين سواء محليين أو خارجيين وتوفير الدعم للفريق عن طريق فترات الإعداد البدني والمهاري والخططي والنفسي , وناشد أيضاً  الجماهير بمواصلة الدعم المادي والمعنوي " .

فيما يخص مركز طولكرم , فالأمر لا يختلف كثيراً , هذا النادي الذي كان يوماً يوصف بالرقم الصعب على الرغم من قلة حيلته , اليوم تجده يحاول بكل ما أوتي من قوة العودة إلى الأضواء وفي كل مرة يعود أدراجه على أمل الصعود بالموسم الذي يليه ..

الأستاذ منتصر العناني مراسل تلفزيون الفجر الجديد أوضح  " للرياضية " أن الضعف في أندية طولكرم يعود لعدة أسباب أهمها غرق هذه الأندية بالديون وعدم مقدرتها على السداد أضف إلى ذلك فقدان اللاعبين للانتماء في ظل وجود المادة , أما السبب الثالث والأخير على حد وصف العناني أن الاحتراف مطلوب ولكن ليس في الوقت الحالي خاصة أننا لا نملك إمكانيات تستطيع تلبية احتياجات هذا الاحتراف .

اختفاء أندية طولكرم عن الخارطة الرياضية الفلسطينية " الفعالة "  لا يقتصر فقط على ناديي الثقافي والمركز فهناك العديد من الفرق التي ما زالت مغمورة لعدم وجود طرف داعم من جهة وتقاعس إداراتها من جهةٍ أخرى
لنوسع الدائرة قليلاً , وليخرج القلم عن مداد طوعه حتى يصل إلى حد التجاوز , ولنتكلم عن مركز طولكرم , والذي يبدو أن الكلام في حضرته عصياً على الخروج , هذا النادي الذي كان يوماً ما يوصف بالرقم الصعب على الرغم من قلة حيلته , انظر إليه اليوم ستراه يضيق ذرعاً ويفشل في محاولاته بالعودة إلى الأضواء مجدداً ويتدحرج للخلف على أمل بأن يعود بقوة موسماً تلو آخر

لنلقِ نظرة إلى أندية الانتظار , ونأخذ مثال بسيط , فإلى الشمال من المحافظة , على بعد بضعة كيلو مترات , حيث بلدة علار , هذه البلدة تملك كل مقومات النجاح الكروي من ملعب معشب ومبنى للنادي ولاعبين على مستوى ممتاز , ولكن على الرغم من كل ما سبق إلا أن مستقبل الكره في هذه البلدة يقف على كف عفريت أو أن " العفريت قد شرد فعلاً " فقد أنتقل ثلاث لاعبين إلى نادي يعبد في جنين ومثلهم إلى نادي شويكة 

نادي علار , ما هو إلا مثال بسيط ترى على شاكلته الكثير أينما وليت وجهك , قد لا تجد الملعب والمعدات ولكنك تجد العنصر الأهم في العملية الرياضية ألا هو الكادر البشري , تجده في عتيل والدير وارتاح وغيرها من البلدان ولكن لن تجد من يهتم ويضبط العملية الرياضية في هذه البلدان ما يعزز التساؤل المتكرر على أي أساس يتم تعيين رئيس النادي ؟!

" ما هي إلا زيادةً للخرق على الراقع " هي كذلك جميع الحلول التي قُدِمَت للنهوض بالكرة الكرمية , فهذه اللعبة أصبحت لا تهم الرياضيين فقط , إنما هي صناعة وتجارة , أصبحت تهم جميع أطياف شعب , وإن لم تتكاتف الجهود فستبقى كرتنا الكرمية تدور في حلقة مفرغة يزداد اتساعها مع مرور الزمن أو لربما يرسل الزمان رسالة لنا يوماً مفادها " قفوا , واستيقظوا من أحلام اليقظة "

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات ثانية السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر