الأربعاء, 13 ديسمبر 2017 - 22:48
آخر تحديث: منذ ساعة و42 دقيقة
صور | فجر جديد لأكاديميات العميد
    أسامة فلفل
    الخميس, 12 يونيو 2014 - 14:16 ( منذ 3 سنوات و 6 شهور و يوم و 23 ساعة و 32 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد

 

القواعد واللبنات الطيبة للقيم الوطنية والإنسانية التى غرسها رواد وعمالقة العميد راسخة وشامخة تستمد قوتها من المبادئ والقيم الأصيلة والأهداف النبيلة التى رسمتها القيادة العليا لعميد الأندية الرياضية " نادي غزة الرياضي "

فمنذ الانطلاقة الماجدة فى العام 1934م كانت ملامح شخصية العميد تتبلور بهويتها الوطنية الثقافية الرياضية الاجتماعية ،وسرعان ما حمل العميد المسؤولية التاريخية وترجم ونقل حضارة شعبنا في الفعل الوطني والإنساني من خلال سلوك وأداء متميز خلق حالة فريدة فى ساحة العطاء الفلسطيني مما صدر العميد لمركز الصدارة والريادة للحركة الرياضية الفلسطينية.

ورغم شظف العيش والتحديات والمعيقات كانت بوصلة العميد تتجه نحو الأهداف المرسومة مبحرة في عباب البحر بثقة على بلوغ شاطئ ومرفأ الأمان.

اليوم رغم الإرهاصات وقلة الامكانيات والتحديات الكبيرة تنطلق أكاديميات العميد من قلب الحصار بعد تحضير وتجهيز واستعدادات مكثفة ودراسة علمية لكل الجوانب الإدارية والفنية واللوجستية لتواصل مسيرتها المظفرة التي انطلقت منذ سبعينيات القرن الماضي وثبتت أقدامها داخل الساحة والمجتمع الفلسطيني باحتراف ومهنية عكست قوة وشكيمة وحسن تخطيط وتفكير القيادة والتي يقف على رأس هرمها اليوم موسى الوزير والمجلس الإداري الذي جند وطوع كل الطاقات وذلل العقبات وسخر الامكانات للمحافظة على ديمومة واستمرارية هذه الأكاديميات الرياضية التي تحمل رسالة وطنية بامتياز.

ففلسفة الإدارة ارتكزت على قواعد أساسية في هذا المسار أهمها وأبرزها تعزيز العلاقة المجتمعية وربط الأسرة بالمؤسسة في تناغم واضح للتميز والإبداع لأكاديميات العميد وتعزيز عرى الأخوة والمحبة بين كافة المشاركين والقضاء على القيم السلوكية الخاطئة وإبعاد المشاركين عن الانحراف ورفع المستوى الثقافي والتربوي وتعميق مفاهيم الانتماء وغرس القيم والأخلاق الحميدة في نفوس المشاركين.

إن انطلاق أكاديميات (كرة القدم ,كرة السلة ,تنس الطاولة ,الكاراتيه ,الكك بوكسنج ) يشكل بارقة أمل وفجر جديد للعميد وللرياضة الفلسطينية ويعزز من حالة الحراك الرياضي ويسهم في الاستفادة من المواهب واستثمار الخامات ورفدها لفرق النادي لكل الألعاب الرياضية وإحداث نقلة نوعية على الصعيد الثقافي والرياضي والاجتماعي ورفع المستوى الفكري.

إن استراتيجية ومنهجية التخطيط العلمي لأكاديمية العميد تم اقرارها بعد دراسة معمقة من قبل مجلس الإدارة لتعزيز حالة النهضة والرقي ومواكبة التطور في المجال الرياضية والشبابي وتعزيز هوية العميد والمحافظة على هذا المخزون والذي تجاوز 300 مشارك من البراعم والزهرات والأشبال الذين يشكلون اليوم جداريه جميلة للمنظومة الرياضية الفلسطينية ويعكسون مدى تفاعل المجتمع بكل أطيافه ومشاربه مع مؤسسة العميد نادي غزة الرياضي وثقتهم المطلقة بمدارسه وأكاديمياته وكوادره وقياداته ومرجعياته الرياضية ومجلس إدارته الذي يختزل المسافات في سباق مع الزمن للحاق بحالة النهضة التي تعيشها الساحة الرياضية الفلسطينية وإبراز القدرات والإمكانيات والكفاءة العالية لمنظومة العميد الإدارية والفنية والتأكيد على زعامته ومكانته في الساحة الرياضية الفلسطينية.

  • الموضوع التالي

    أتريدونها رياضة ، أم ماذا؟
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    صفقوا لبلاتر الفلسطيني !
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر