السبت, 29 إبريل 2017 - 08:29
آخر تحديث: منذ 5 ساعات و 14 دقيقة
عنصر المال ركيزة أساسية في مشروع الاحتراف
    أسامة فلفل
    الخميس, 25 يونيو 2015 - 20:28 ( منذ سنة و 10 شهور و 3 أيام و 21 ساعة و دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. هدفها كسر الحصار والانتصار
  2. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  3. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  4. خالد أنت يا أبا ماجد
  5. تواضع الدعم عنوان واحد لكل الأزمات
  6. نجاح عمل لجنة التقييم انتصارا للإستراتيجية الرياضية

 

الاحتراف الرياضي يصبح فنا وإبداعا وحرفة إذا ما سار وفق ضوابط وشروط وفق لوائح وقيود ،والاحتراف هو تفرغ الرياضي بأن يكون لاعبا أو مدربا ,أو يحترف أي مهنة من أنواع الرياضات المختلفة, ويحرص على الاستفادة من تلك الحرفة , وتطوير نفسه ماديا ومعنويا وفنيا ,ويقدم عطاء جيدا.

لاشك أن تطبيق الاحتراف له إيجابيات كثيرة تكون سببا في ازدهار وتطور الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص ,ويتوهج العطاء وتظهر المواهب ,المبدعة وتتطور المستويات الفنية.

إن الشروع في تطبيق الاحتراف يعود بالنفع والفائدة على اللاعبين ماديا ومعنويا وعلى أنديتهم ,ويكون عاملا رئيسا في تحسن الأداء والتطور وتعزيز المنافسة وخلق حالة رياضية فيها التميز والإبداع وبالتالي تحسين المستوى الكروي بشكل لافت وتجربة دوري المحترفين بالضفة الفلسطينية تجربه ناجحة.

حقيقية الاحتراف سوف يظهر لنا في الملاعب نجوم وخامات ومواهب مبدعة يعول عليها في حمل شرف تمثيل فلسطين في الاستحقاقات والمشاركات الخارجية ,والمساهمة في تحسين المستوى الكروي العام.

وإذا ما أردنا أن يكتب للاحتراف النجاح بالمحافظات الجنوبية وعلى غرار الضفة الفلسطينية وتتحقق أهدافه لابد أن تشكل لجان متخصصة تكون مسئولة عن نظام الاحتراف ,وأن يكون لديها الكفاءة والقدرة العالية في تقديم الأفكار الجيدة الملائمة ,وتمتلك الوعي الرياضي والتربوي الذي يناقش المشاكل الرياضية بحوار هادئ ,والبحث عن الحلول المناسبة والناجحة.

في ذات السياق على اللجان أن يكون لديها الوعي والمعرفة في صناعة الاحتراف من خلال إصدار اللوائح والقوانين الجيدة ,وتطبيقها مثل اللوائح الخاصة بعقود اللاعبين المحترفين وتنقلاتهم بين الأندية ,وبيان نوع هذا الاحتراف ,وتذليل العقبات والصعوبات ,وحل المشاكل التي تواجه الفريق واللاعبين ,وتشجيع اللاعبين على الاحتراف ,فإن هذا الاحتراف يكون سببا رئيسا في التنافس الرياضي الشريف بين اللاعبين ,ويكون عاملا جيدا في ظهور الكثير من النجوم والمواهب الرياضية التي عرفت الشهرة عن طريق العطاء والنجومية والمهارة العالية و القدرات والإمكانيات الفنية الكبيرة.

اليوم ونحن على أبواب تطبيق الاحتراف الرياضي بالمحافظات الجنوبية نستطيع بجهود الشخصيات والقيادات الرياضية ذات السمعة والكفاءة والخبرة الرياضية أن ننجح تجربة الاحتراف من خلال وضع اللوائح والأنظمة التي تخدم الرياضة في وطننا العزيز ومن خلال الضوابط والمفاهيم الرياضية المدروسة ,وينبغي علينا أن نعي مفهوم الاحتراف ,وألا يقتصر الاحتراف الرياضي على النظرة المادية فقط ما بين اللاعبين والأندية فينعكس ذلك سلبا على ازدهار الرياضة وأداء اللاعبين ,ويقل العطاء والإبداع.

ختاما...

حقيقية العقبة الأساسية تكمن في عدم توفير الغطاء المالي للأندية الرياضية الفلسطينية حيث عنصر المال ركيزة أساسية في مشروع الاحتراف والجميع يعول كثيرا على دعم الرئيس أبومازن والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في أولى الخطوات وخصوصا أن الأندية تعاني من أزمة مالية خانقة سيما بعد انتهاء الموسوم الرياضي.

  • الموضوع التالي

    أتريدونها رياضة ، أم ماذا؟
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    صفقوا لبلاتر الفلسطيني !
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر