الثلاثاء, 30 مايو 2017 - 15:47
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 53 دقيقة
بدء إستراتيجية تحدد فيها المسؤوليات
    أسامة فلفل
    الإثنين, 21 سبتمبر 2015 - 19:20 ( منذ سنة و 8 شهور و أسبوع و يوم و ساعتين و 26 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد

 

أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس الاتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم خلال لقاءه مع رؤساء الأندية الرياضية الذي عقد بمدينة رام الله الأسبوع المنصرم أن الأندية هي الأساس الحقيقي للوصول إلى الانجاز الوطني الرياضي والنهوض بها هو من واجب المجلس الأعلى للشباب والرياضة والاتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم ومن خلال سلسلة من الإجراءات أبرزها تعديل القوانين والاهتمام بالرياضة وتوفير الدعم والاستثمار الرياضي لخلق واقع رياضي متجددة فيه التميز والتطور والإبداع والاحترافية.

وعبر الرجوب وخلال حديثة عن رؤية شاملة لما يراه من مستقبل رياضي ينطلق مع إطلالة انطلاق بطولة الدوري العام لكرة القدم ، منوهاً إلى هذا اللقاء مع رؤوسا الأندية الرياضية في هذا الظرف والتوقيت بالذات يعتبر الخطوة الأولى على طريق تعزيز روح العلاقة وتعميق المفاهيم والاستراتيجيات وتقريب وجهات النظر بين أعضاء الأسرة الرياضية الفلسطينية التي أثمر تعاونها عن نتائج غاية في الأهمية كان أبرزها تحقيق وحدة شطري الوطن في نهائي كأس فلسطين وما تبعه من لقاء مع رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر والتأكيد على ضرورة تفعيل عمل لجنة مراقبة حرية الحركة والمرور للرياضيين الفلسطينيين.

وأكد الرجوب عن ثقته بمساندة الجميع حول نقاط مهمة يعكف الاتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم والمجلس الأعلى وبكل الطاقات والجهود على أن تكون حاضرة للعمل في أمد قريب بعد دراسة علمية وتحديد المسؤوليات بمعاير وطنية ، التي سوف تحدد بوصلة الطريق نحو التقدم والتطور.

لقد وعد الرجوب بالعمل وبقدر المستطاع على توفير جميع أسباب الدعم للأندية الرياضية باعتبارها شراع الحركة الرياضية الفلسطينية ورعايتها وحث جميع الأندية الرياضية في الوطن على الاهتمام باللاعب الفلسطيني والعمل على نظام احترافي قوي يضمن تطوره ووصوله إلى العالمية وأكد على مسؤولية الاتحاد في تطوير الكادر الإداري والفني والاعتماد على الجهود الفلسطينية والذات بجميع المجالات وانتهاج آلية جديدة فعالة لمواجهة شغب الملاعب والعنف واعتماد الإعلام الرياضي كشريك أساسي في العمل الرياضي وتطوره والتواصل معه إيجابيا بمختلف المجالات.

وأشار الرجوب أمام رؤساء الأندية الرياضية على ضرورة التعاون بأدق التفاصيل وصولا إلى تحقيق الانجازات المطلوبة مشيدا بأجواء العمل بين المؤسسات والأندية الرياضية على مستوى الوطن.

إلى ذلك أوضح اللواء الرجوب بالعمل على وضع قوانين تواكب العصر وتضع إستراتيجية لبناء رياضة عصرية، والاهتمام بواقع الأندية الرياضية وأن تكون هناك رؤية واضحة من خلال التعاون بين المؤسسات الرياضية.

لقد أكد الرجوب أن الدعم الحكومي غير كاف رغم أنه يعد الشريان الرئيسي لإدامة عمل الأندية الرياضية التي تعاني من قلة الموارد والدعم اللازم لتنفيذ برامجها ونشاطاتها.

ختاما...

تركز الاجتماع على تفعيل عمل الأندية وفق آليات قانونية متطورة تضمن لها تحقيق أهدافها والمساهمة في الانجاز الرياضي العالي مع استمرار الدعم للأندية الرياضية ماديا ومعنويا.

الاتفاق على صياغة إستراتيجية واضحة للنهوض بالأندية الرياضية ومساندتها والوقوف لجانبها لبلوغ الأهداف وتحقيق التطلعات والطموحات.

وتضمنت محاور النقاش ملف الاستثمار في الأندية وجلب المستثمرين وأفضل المشاريع التي من الممكن اعتمادها في إدامة عمل الأندية ، بالإضافة لمشاريع الأكاديميات الرياضية للناشئين مع التأكيد على ضرورة إبعاد الرياضة بمعزل عن أجندات السياسة والعمل لوحدة مفهوم وطني لنشر الرياضة الفلسطينية وتطوير قوانينها ، وتعزيز الثقافة الرياضية الوطنية.

  • الموضوع التالي

    أتريدونها رياضة ، أم ماذا؟
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    صفقوا لبلاتر الفلسطيني !
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر