الإثنين, 27 مارس 2017 - 13:36
آخر تحديث: منذ 5 دقائق
-->
من هما الفريقان الأقوى هجوماً ودفاعاً في دوري "الوطنية"؟
الإثنين, 19 أكتوبر 2015 - 11:15 ( منذ سنة و 5 شهور و أسبوع و 15 ساعة و 51 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. شاهد .. ملخص وأهداف مواجهة خدمات خانيونس والأخضر الرفحي
  2. اللوحي يشعل المنافسة ويقود خدمات رفح للفوز على خدمات خانيونس
  3. شباب خانيونس يفوز على الشجاعية ويرتقي لوصافة دوري الوطنية موبايل
  4. شاهد .. البوم صور المواجهة الرفحية
  5. شاهد .. أهداف وملخص الديربي الرفحى " خدمات وشباب "
  6. الأخضر يحسم دربي رفح ويقدم هدية ثمينة للصداقة.
  7. أغنية خدمات رفح
  8. احتفالات جماهير إتحاد الشجاعية بالفوز على شباب خان يونس
  9. احتفالات لاعبي وجماهير أهلي غزة بالفوز على خدمات رفح
  10. صور مباراة خدمات رفح وأهلي غزة
  11. صور مباراة إتحاد الشجاعية وجماعي رفح
  12. صور مباراة خدمات رفح وشباب خان يونس

غزة – بال جول:

مع انقضاء الجولة السادسة لدوري الوطنية موبايل لكرة القدم في محافظات غزة، تتضح بعد المعالم الأولية عن شكل المنافسة على لقب البطولة، التي يتصدر جدول ترتيبها حاليا فريق خدمات رفح.

المؤشرات تُظهر أن خدمات رفح سيكون منافساً شرساً على اللقب في حال واصل على نفس المستوى، فهو الفريق الوحيد في الدوري الذي لم يخسر أي مباراة، محققاً بداية مميزة فاز خلال في أربع مباريات وتعادل في اثنتين.

الرقم الأبرز الذي يثبت قوة خدمات رفح لحد الآن في الدوري هو القوة الدفاعية للفريق، حيث اهتزت شباكه بأربعة أهداف فقط في المباريات الستة، وهو أمر ساعده على الاحتفاظ بالصدارة.

على الجانب الآخر أثبت اتحاد الشجاعية حامل اللقب انه يملك قوة ضاربة في خط الهجوم، رغم غياب نجمه وهداف الدوري في الموسم الماضي يسار الصباحين.

"المنطار" هو الفريق الأقوى هجومياً في الدوري لحد الآن، إذ سجل 14 هدفاً، وهو رقم كبير برهن على ان الفريق يريد الحفاظ على لقب البطولة التي توج بها في الموسم الماضي لأول مرة في تاريخه.

لكن يبدو أن المشكلة التي عانى منها الشجاعية في الموسم الماضي لا زالت حاضرة لحد الآن، وتتمثل في تراجع مستوى الدفاع، بدليل ان شباك الفريق اهتزت 8 مرات.

  • الموضوع التالي

    خدمات النصيرات.. أفيقوا قبل الكارثة!
      غزة
  • الموضوع السابق

    هل كان الهدف الأول لشباب رفح شرعياً؟.. هنا الجواب!
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر