الأحد, 20 أغسطس 2017 - 18:24
آخر تحديث: منذ 12 دقيقة
أهلي الشريف تعظيم سلام
    إيهاب الأغا
    الأربعاء, 10 فبراير 2016 - 15:43 ( منذ سنة و 6 شهور و أسبوع و يومين و 5 ساعات و 41 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. دربي خانيونس.. لقاء الأشقاء
  2. منتخبنا في استراليا ليس مجرد مشاركة
  3. اجمل توقيت للعودة من جديد
  4. سبعة اعوام على رحيل ابن فلسطين البار عزمي نصار
  5. ازدواجية العمل في الأندية والاتحادات الرياضية .. !
  6. قدامي الرياضيين ......... الله معكم

لم يعد بمقدوري الانتظار طويلا امام هذا العمل الجبار الذي عايشته شخصيا قبل اكثر من عام واستمتع بنتائجه المذهلة والتي تمنيتها قبل ان اتوقعها والحديث هنا عن نادي اهلي الخليل ورئيسه النموذج كفاح الشريف الصديق الصدوق والذي اعتز بمعرفته منذ اكثر من عشرين عاما.

ففي مثل هذه الايام من العام الماضي كانت زيارتي الاولى للخليل بعد انقطاع قسري لأكثر من 15 عام للقاء المدرب البولندي لشباب الخليل انجي فيشنفسكي فكان من الواجب زيارة الاحبة والاصدقاء والاقارب ومن بينهم الاخ كفاح والذي وجه الدعوة لي وللمدرب بحضور الحفل الخيري الذي يقيمه النادي ولتكريم فريق الكرة الفائز ببطولة الشهيد زياد ابوعين احتفال غير مسبوق في التنظيم والاخراج والحضور اللافت والضيافة المميزة وتم جمع مبالغ هائلة للنادي من الحضور ناهيك عن الاهتمام بالضيوف من قبل ادارة النادي حتي انه شخصيا الاخ كفاح حرص علي تقديم واجب الضيافة للمدرب البولندي والذي اشاد لي اكثر من مرة بالشريف قائلا انه رئيس نادي متميز يعكس صورة مشرفة عن الفلسطينيين.

بالفعل لقد اذهلني ما رأيت ولكنني ايقنت ان النادي الاهلي يسير في الاتجاه الصحيح لانه يملك رئيس واعضاء رائعون وجاءت اولي البشائر بالفوز بكاس المحافظات الشمالية ثم كاس السوبر ليقطفوا بطاقة العبور الي غزة للعب امام بطل الثلاثية الغزاوية اتحاد الشجاعية ووصلت البعثة الخليلية الي ارض القطاع وسط استقبال جسدته دموع المستقبلين وكاول فريق يدخل القطاع منذ اكثر من 15 عاما. وعند ظهور بوادر ازمة تصاريح لاعبي الشجاعية واستثناء البعض منها حاول الشريف ايجاد اي حل لسفر الشجاعية للخليل لان الاستعدادات كانت قد اكتملت لاستقبالهم وكنت حاضرا شخصيا لما قاله انني مستعد للعب منقوصا من بعض الاساسيين او الفريق الثاني المهم انه استعد للموافقة لأي اقتراح من الشجاعية حتي لو تكلف الامر عدم الفوز بالكاس.

وبالفعل لعب الشجاعية في الخليل ومردود الزيارة لا زال صداه حتي اليوم وتوالت انجازات الرائع كفاح الشريف معسكر غير مسبوق في قلب اوروبا تلاه معسكر في تشيلي ليكتمل الانجاز بالامس الوصول الي دوري المجموعات في كاس الاتحاد الاسيوي بعد الفوز المستحق علي الضيف من طاجكستان بهدف الحريف محمود وادي ابن مدينتي خانيونس وماذا بعد هناك الكثير لم اذكره عن هذا الرجل ولكنني امل ان اكون قد انصفت هذا الرجل ولو بالشئ اليسير واتمني ان نري امثاله رياضيين علي راس الاندية الرياضية هنيئا للخليل وللنادي الاهلي هذا الرجل المتميز متمنيا له من كل قلبي دوما التقدم ومزيدا من الانجازات .

  • الموضوع التالي

    بيت صفافا .. نقف احتراماً لك
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    بقدر محبتنا للقدس نهنئكم
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر