الخميس, 23 مارس 2017 - 10:17
آخر تحديث: منذ 9 ساعات و 8 دقائق
-->
الحلقة الرابعة : محطات من تاريخ كرة القدم الجزائرية
نهاية حقبة المنتخب الشجاع !
الأربعاء, 10 فبراير 2016 - 16:31 ( منذ سنة و شهر و أسبوع و 4 أيام و ساعة و 15 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. الرجوب يتلقى رسالة شكر من الرئيس الجزائري
  2. النجار والبورينى يشدوان .. احنا شعب الجبارين بنحبك يا الجزائر
  3. وللجزائر وفلسطينْ حِكاية .
  4. رسالة شكر وإمتنان لكل الجزائرين
  5. رياض محرز أفضل تاسع لاعب على مستوى أوروبا
  6. الإعلام العربي ينبهر بالجماهير الجزائرية
  7. اطفال غزة يعلقون قلوبهم بالجزائر
  8. متابعة الجماهير الفلسطينية بغزة للقاء الاشقاء الجزائر وفلسطين
  9. البوم صور تاريخى للقاء الجزائر وفلسطين

بال جول - كتب - فايز نصار ..

  وتزامنت انجازات الجزائر في مونديال اسبانيا سنة 1982 مع العدوان الذي شنه جيش الاحتلال على لبنان ، ومحاصرة قوات الثورة الفلسطينية في بيروت ، بقيادة القائد الملهم ابو عمار ... ولم تشغل المعارك البطولية لرجال المقاومة الفدائيين عن تشجيع منتخبات الدول التي تدعم فلسطين ، ومنها الجزائر والكويت ، إضافة الى فرنسا بمواقفها الخاصة ، ناهيك عن حامل الكأس منتخب ايطاليا ، الذي أهدى الكأس لمنظمة التحرير الفلسطينية .

تألق في ساحل العاج

  واستقبل الجزائريون محاربي الصحراء العائدين من اسبانيا استقبال الأبطال ، وأقيمت الأعراس الاحتفالية في مختلف المدن الجزائرية ...فيما بدا الفنيون الإعداد للمناسبات القادمة ، وأولها بطولة إفريقيا للأمم التي أقيمت في   ساحل العاج سنة 1984 .

       يومها قدم منتخب الجزائر أفضل مستوى له ، وحصل على المركز الثالث  بعد فوزه في الترتيب على  منتخب مصر  3-1 ...وكان قبل ذلك  خسر لقاء الدور نصف النهائي امام  منتخب الكاميرون بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي 0-0 في المباراة .

نجومية بلومي

   وكانت مباراة الكاميرون والجزائر  أفضل مباراة في الدورة ،   لأنها جمعت المنتخبين الذين شرفا إفريقيا في مونديال اسبانيا ، وعُين منتخب الجزائر أفضل فريق في الدورة وكان له ثاني أحسن هجوم بـ8 أهداف وأحسن دفاع بهدف واحد، واختير الأخضر بلومي ثاني أفضل لاعب وثالث أحسن هداف وكان أفضل مايسترو  في الدورة

بداية التشاحن مع مصر

    وفي السنة ذاتها التقت الجزائر ومصر في تصفيات اولمبياد لوس انجلس ، وتأهلت مصر بعد مباراتين تعادل في الجزائر ، وهدف لعلاء نبيل في القاهرة ، ويومها  شهدت المباراة  شيئا من الخروج عن النص ، بما أسس للشحناء التي برزت بعد ذلك بين المنتخبين الشقيقين .

تألق في اولمبياد موسكو

     وجاء إقصاء الجزائر بعد تشريفه للعرب في اولمبياد موسكو 1980 ، حيث تأهلت الجزائر بعد معارك ضارية أبرزها مع المغرب ، حين فاز الجزائريون  في الدار البيضاء 5/1 وفي الجزائر 3/ صفر ، وفي النهائيات نجحت الجزائر في التأهل للدور الثاني بعد فوز هام على اسبانيا  ، ولكنها خسرت بعد ذلك من منتخب يوغسلافيا .

عقدة تونس

  وللمرة الثانية نجح ثعالب الجزائر "الافناك " في التأهل لنهائيات المونديال 1986 بالمكسيك ، رفقة منتخب المغرب عن إفريقيا والعراق عن اسيا ...وفي طريق التأهل للمونديال تجاوز الافناك الكثير من المنتخبات ، من بينها تونس ، التي لم تعد تشكل عقدة للكرة الجزائرية .

إقصاء اسكندراني !

   وقبل الذهاب الى المونديال شارك محاربو الصحراء ببطولة أمم افريقيا في مصر ، ضمن المجموعة الثانية ، التي لعبت في الإسكندرية وضمت الكاميرون وزامبيا والمغرب ، ولكن الجزائر لم تتأهل بسبب خسارتها امام الكاميرون في اجواء مشحونة من الجماهير التي لم تقف على الحياد في مباريات الجزائر ، بما أضاف شرخا جديدا في الود الرياضي بين جماهير الفريقين .

خيبة مكسيكو

ورغم احتفاظ المنتخب الجزائري بمعظم العناصر التي شاركت في مونديال اسبانيا  1982، خاصة قندوز ومنصوري وماجر وبلومي وعصاد ، فان نتائج منتخب رابح سعدان - لسوء الحظ - لم تكن في مستوى طموحات الجزائريين، رغم الأداء الجيد ضد ايرلندا الشمالية (1-1) والبرازيل (صفر-1) بعد عرض جزائري اخاذ أمام منتخب برازيلي لعله الافضل ، الا أن الهزيمة القاسية أمام اسبانيا صفر-3 اخرجت هذا المنتخب خالي الوفاض بعد أدائه الرائع امام البرازيل بلاعبيها الكبار مثل زيكو وسقراطيس وجونيور.

ماجر العالمي

   وفي بطولة الأمم بالمغرب سنة 1988 وصل المحاربون الى الدور قبل النهائي ، ولكنهم خسروا امام نيجيريا بركلات الجزاء الترجيحية ، ونجحوا في احتلال المركز الثالث امام المغرب ، وراء الكاميرون ونيجيريا ، في بطولة شهدت تألقا جديدا لعمدة الجزائر الأخضر بلومي ، ورفيقه رابح ماجر ، الذي كان يسمع العالم صوت الكرة الجزائرية من بوابة بورتو ، الذي  قاده ماجر لكأس أوروبا وكأس العالم .

تعادل مصري جزائري

ونهاية سنة 1999 خاضت الجزائر غمار تصفيات مونديال ايطاليا 1990 ، وفي الدور التصفوي الاخير التقى منتخبا مصر والجزائر ، حيث فرض ابناء المدرب الجوهري التعادل السلبي في قسنطينة ، وقبل تلك المباراة لمست توجسا لدى الجوهري خاصة من محترفي الجزائر، الذين درسهم جيدا ، دون ان يعرف أي شيء عن الشريف اوجاني .

رأس حسام حسن

  والتقت الجزائر وديا مع ايطاليا ، وقدمت عرضا رائعا في الطريق الى مصر بقيادة المدرب الراحل عبد الحميد كرمالي ، ونجحت مصر في خطف هدف مبكر برأس حسام حسن في مرمى الحارس العربي ، لتتطور الامور بعض اللقاء بشكل غير مقبول ، على خلفية الاجواء المشحونة التي فرضتها الصحافة .... ووصل الأمر الى إصدار أمر بالقبض على بلومي بتهمة الاعتداء على طبيب مصري .

الوفاق والمولدية

قبل ذلك كانت الكرة الجزائرية حققت الفوز على نظيرتها المصرية ، يوم التقى الأهلي ووفاق سطيف في نصف نهائي كأس الاندية الإفريقية البطلة ، حيث تبادل  الفريقان الفوز 2/ صفر ذهابا وايابا ، ليتأهل الوفاق بركات الترجيح ، ويحقق الفوز بالبطولة على حساب ايوانوانيو النيجيري ، كثاني ناد جزائري يفوز باللقب بعد مولودية الجزائر سنة 1976 ، ويومها أخذت المولودية في طريقها الأهلي المصري ايضا .

الجزائر تستضيف كأس الأمم

    وبعد المباراة المجنونة بأشهر كان على مصر المشاركة في بطولة الأمم الإفريقية بالجزائر ، ولكن مصر فضلت المشاركة بنجوم المنتخب الثاني بقيادة الحارس الراحل ثابت البطل ، حيث واجه المنتخب اجواءا مشحونة من الجمهور الجزائري ، الغاضب على ما حصل لمنتخبه في التصفيات ، لتخرج مصر من البطولة ، ويحقق منتخب الجزائر اللقب بعد فوزه الافتتاحي على نيجيريا 5/1 ، ثم فوزه على ساحل العاج 3/صفر ، وعلى مصر 2/ صفر ..

الجزائر بطلة افريقيا

   وفي الدور النصف نهائي تجاوز المحاربون منتخب السنغال بنتيجة 2/1 ، من تسجيل الجمالين مناد وعماني للجزائر ، قبل ان تفوز الجزائر في لقاء جديد مع نيجيريا ، وبهدف ولا اغلى امضاه شريف اوجاني ، بعد تألق غير مسبوف للنجم رابح ماجر ، ومعه ثلة من النجوم ابرزهم جمال مناد وشريف الوزاني ، ممن امتعوا اكثر من مئة الف متفرج تابعوا المنتخب الاخضر في ملعب 5 جويلية "تموز " .

رائحة الفساد

    وبذلك فازت الجزائر لأول مرة بلقب بطولة إفريقيا ، وكنت حاضرا لهذه البطولة في مدينتي الجزائر وعنابة ، ومن اطرف ما تابعت محاولة الحكم المالي موسى طراوري التوسط لدى الحكم المصري الراحل محمد حسام الدين للتواطؤ في مباراة للسنغال ، ولكن جمال الدين فضح الحكم المالي ،الذي كفت صافرته حينذاك ،وواصل الحسام رسالته الشريفة !

  • الموضوع التالي

    مفاجأة سارة لمشجّع عمره 12 عاماً خلال مباراة بدوري غزة!
      غزة
  • الموضوع السابق

    أهلي الخليل في سطور ...
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر