السبت, 23 سبتمبر 2017 - 19:14
آخر تحديث: منذ 4 دقائق
كلمات بلا حدود
دربي خانيونس.. لقاء الأشقاء
    إيهاب الأغا
    الخميس, 10 مارس 2016 - 12:12 ( منذ سنة و 6 شهور و أسبوعين و 10 ساعات و دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أهلي الشريف تعظيم سلام
  2. منتخبنا في استراليا ليس مجرد مشاركة
  3. اجمل توقيت للعودة من جديد
  4. سبعة اعوام على رحيل ابن فلسطين البار عزمي نصار
  5. ازدواجية العمل في الأندية والاتحادات الرياضية .. !
  6. قدامي الرياضيين ......... الله معكم

معا وسويا من اجل ديربي نظيف ..نعم قادرون لم اشعر في حياتي بالخوف كما اشعر به هذه المرة عندما يلتقي قريقي محافظة خانيونس الشباب والاتحاد واللذان صعدا معا لمصاف فرق الدرجة الممتازة قبل حوالي عشرين عاما لتفرح جماهير المحافظة بالفريقين اللذان اضافا الكثير لكرة القدم الفلسطينية الشباب الذي صال وجال وسجل نفسه في سجل الكبار بالفوز بالدوري والكاس والسوبر والاتحاد كان دوما رقما صعبا ومنافسا قويا علي الالقاب والتي اكتفي بها علي مستوي بطولات الناشئين محليا ودوليا وكان اول من استقبل فريق اتحاد ابناء سخنين من الداخل الفلسطيني فكانت نقطة التحول للكرة الفلسطينية بالتعاقد مع الجوهرة الراحل عزمي نصار.

مباراة الغد تبدو هي الاصعب في مشوار الفريقين وخاصة الاتحاد الذي لم يذق بعد طعم الفوز في الدور الثاني حدث لم يسبق ان مر به الفريق وجماهيره الغفيرة خاصة وان عدم الفوز سيقرب الفريق اكثر للهبوط هذه الكلمة التي ما كانت ان تكون موجودة في قاموس النادي والذي وصل الي ما وصل اليه بفعل فاعل ولكننا لا تملك اي وسيلة لحساب المسئول عن هذا الوضع الماساوي في ظل التقاسم التنظيمي في ادارة الاندية الرياضية وانعدام الجهة التي تتحمل المسئولية ورفض اعادة هيكلة وتجديد الجمعيات العمومية وهو موضوع يحتاج الي اعادة التطرق له وبالتفاصيل الدقيقة .

يا يهمني شخصيا هو امر واحد لا ثاني له ان تغادر جميع الجماهير العاشقة لكرة القدم وللناديين الكبيرين بامان وسلامة تامة ووقتها سنقول ان المباراة كانت ناجحة بغض النظر عن النتيجة والتي اتمناها شخصيا برتقالية كي نسعد معا في الاعوام القادمة بست لقاءات تجمع اندية خانيونس الثلاثة والتي اتمني لها دوما كل تقدم وازدهار .

استحلفكم بالله كل باسمه ولقبه ان تكونوا علي قدر المسئولية وتعلموا ان ما يجمعنا ويوحدنا اكبر بكثير مما يفرقنا وليكن هذا اللقاء رسالة للمندسين واصحاب النفوس الضعيفة وهم قلة ان الاخلاق الرياضية وحب الوطن وخانيونس قد انتصرت بغض النظر عن النتيجة ايا كانت وان تلعب بروح رياضية عالية والا اسمع كلمة تفويت ابدا لان الامر سيخرج عن النطاق الرياضي وبالتالي ففاقد الشئ لا يعطيه.

حفلة اللاعب عيد العكاوي والذي نبارك له فرحته كانت بالامس حافلة بحضور مميز من معظم نجوم الكرة الفلسطينة وعدد من لاعبي وجماهير الاتحاد كم كانت الاجواء اكثر من رائعة تبعث بالتفاؤل علي خروج الدربي غدا بشكل حضاري رائع ومن باب الفكاهة فقد تمني احد مشجعي الاتحاد للاعب عيد ان يبدا حياته الزوجية بافضل ما يكون وبكل قوة والا يفكر كثيرا في الدربي فليلة العمر واحدة وهناك دربيات كثيرة قادمة.

وختاما لا بد لي ومن باب التقدير لكل عمل بناء وطيب ان ارفع القبعة احتراما وتقديرا للبيان الذي اصدره مجلس ادارة نادي شباب خانيونس والذي حمل بين طياته الكثير من الكلمات الطيبة والتي زادت من تفاؤلي بخروج اللقاء بشكل حضاري بعيدا عن اي خروج عن الروح الرياضية ورغم كل هذه التطمينات فانني قررت حرمان نفسي من الذهاب للملعب لانني لم اعد احتمل اي تجاوزات شاكرا ومثمنا لادارة شباب خانيونس اصدار هذا البيان المسئول ومتمنيا الفوز لاتحاد خانيونس وبكل صراحة لانه الفريق الاحوج لنقاط المبارة داعيا الله عز وجل ان يخرج الجميع من الملعب سعداء وسالمين وللاعبين والحكام بالتوفيق والله من وراء القصد .

  • الموضوع التالي

    عـــرب .. ضــاعوا وضيــعوا
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    الاعتراف... ملحمة تاريخية بسجل الكفاح
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر