الإثنين, 25 سبتمبر 2017 - 18:15
آخر تحديث: منذ 13 دقيقة
موقع نادي اتحاد خانيونس والخطاب الصادم!
السبت, 12 مارس 2016 - 21:05 ( منذ سنة و 6 شهور و أسبوعين و 10 دقائق )

    روابط ذات صلة

  1. إيهاب‏ بدير :منظومة النشامى بخير والقوقا أحد أبنائها المخلصين
  2. شباب جباليا يجبر إتحاد خانيونس على التعادل السلبي
  3. الصداقة يبدأ رحلة الدفاع عن لقب الدوري بالتعادل مع شباب خانيونس
  4. كيف استقبلت جماهير شباب خانيونس محمد بركات وعمر أبو عبيدة؟
  5. شباب خانيونس يقيم رحلة ترفيهية
  6. تعادل ودي بين شباب خانيونس والعطاء
  7. هدف محمد بركات في الشجاعية
  8. أهداف وركلات ترجيح لقاء الأهلي وشباب خانيونس
  9. كأس غزة 2015: تأهل اتحاد خانيونس لدور الـ16 على حساب خدمات جباليا
  10. مباراة شباب رفح وشباب خان يونس
  11. عدسة جهاد أبو قينص.. سقوط الصداقة والطواحين
  12. عدسة سرحان حسن .. شباب خانيونس وجاره الخدمات يكتفيان بنقطة

غزة – بال جول

أثار الموقع الرسمي لنادي اتحاد خانيونس على شبكة الانترنت، حالة من الصدمة والذهول لدى المتابعين، بسبب طريقة تغطيته الغريبة والمخالفة لكافة الأعراف الرياضية والمهنية، لمباراة الفريق أمام شباب خانيونس في الجولة التاسعة عشرة لبطولة الدوري الممتاز.

وبمجرد انتهاء المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لمثله، نشر الموقع الذي تديره دائرة الإعلام في نادي اتحاد خانيونس تغطيته الخاصة للقاء، مستخدماً كلمات وعبارات صادمة، والأدهى من ذلك تجنّبه ذكر اسم "شباب خانيونس" في الخبر، واستبدال اسمه بـ"الفريق الخصم من مدينة خانيونس"!.

ولم تكتف اللجنة الإعلامية لنادي اتحاد خانيونس بذلك؛ بل استبدلت شعار نادي شباب خانيونس بخلفية سوداء، في عرضها لنتيجة المباراة، وتسمية شباب خانيونس كذلك بـ"الفريق الخصم" في جدول بطولة الدوري المنشور في الموقع.

طريقة عرض الموقع للخبر وترفّعه عن ذكر اسم نادي شباب خانيونس في الخبر وفي جدول الدوري، ووضع الخلفية السوداء، صدم كافة المتابعين، على اعتبار أنه الموقع الرسمي لنادي اتحاد خانيونس، ومن الطبيعي أنه يمثّل لسان حال النادي رسمياً.

ومن منطلق المسؤولية الوطنية والأخلاقية آثرنا في "بال جول" طرح الأمر لأن استمرار الصمت على التجاوزات التي تحدث في الساحة الرياضية في قطاع غزة، ظهر جلياً أنه يزيد من حالة الاحتقان ويشعل المزيد من الأزمات، بدلاً من دفنها.

ففي الوقت الذي ينادي الجميع بضرورة السيطرة على الجماهير في المدرجات وضرورة حثها على التشجيع المثالي بروح رياضية مع اقتراب مسابقة الدوري الممتاز من نهايتها؛ ظهر واضحاً أن سبب الشحن الجماهيري والاحتقان تتحمل الأندية نفسها الجزء الأكبر منه.

اللغة التي تحدث بها موقع نادي اتحاد خانيونس عن ناد جار، لا يمكن أن تكون مقبولة تحت أي ظرف، ويحتاج الأمر فتح تحقيق عاجل من إدارة النادي ومحاسبة من يريد إشعال نار الفتنة، كما على اتحاد الكرة القيام بواجبه، واعتماد سياسة العقاب، ليس فقط على الجماهير التي تشاغب داخل الملاعب، بل كذلك على كل من يهيئ الطريق للشغب والاحتقان، ولا سيما عبر مواقع وشبكات الانترنت.

نادي اتحاد خانيونس كان دائماً وأبداً صاحب مواقف يشهد لها الجميع، ولطالما اضطلع بدور وطني إلى جانب دوره الرياضي والشبابي وخدمته لقطاع عريض من أبناء محافظة خانيونس، ولا شك أن إدارته المحترمة لا تقبل مثل هذه التجاوزات، وستضع حد لها.

  • الموضوع التالي

    الدرجة الثالثة: انتصارات لشباب الزيتون وإتحاد جباليا والشوكة
      غزة
  • الموضوع السابق

    مهزلة تحكيمية يشهدها الإحتراف الجزئي
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر