الإثنين, 26 يونيو 2017 - 15:19
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 53 دقيقة
الاتفاقيات تحقق الغايات
    أسامة فلفل
    الإثنين, 21 مارس 2016 - 13:55 ( منذ سنة و 3 شهور و 5 أيام و 11 ساعة و 53 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد

الفلسفة والمنهج الذي اتخذته القيادة الرياضية الفلسطينية والحرص على الانتقال بتوسيع دائرة العلاقات وتكثيف الاتفاقات والتعاون المشترك مع الإخوة والأصدقاء ونقل الرياضة الفلسطينية إلى مجالات أوسع وأرحب شكل قفزة نوعية بالفكر والأداء ،حيث إن هذه الفلسفة بكل تأكيد ستؤتي أكلها في المستقبل المنظور.

القيادة الرياضية الفلسطينية خطت خطوات عملاقة في التقدم وشكلت نموذجا في التطور رغم الظروف والمعيقات وجسدت مثالا يحتذى به في التناغم في الفلسفة والمنهج والتخطيط والإستراتيجية الوطنية التي ترتكز على مواكبة التطور والتقدم والإبداع والاحترافية.

إن حجم التحديات التي تواجهها القيادة الرياضية الفلسطينية ولاسيما المادية ومشاريع البنية التحتية وعملية البناء الوطني والرياضي لكل مكونات الحركة الرياضية تعتبر مثالا في الصمود والإصرار وقوة وصلابة الإرادة الفلسطينية على تحقيق الغايات والتطلعات والطموحات المنشودة.

فجولة اللواء جبريل الرجوب العربية الأخير والاجتماعات الثنائية مع رؤساء ووزراء الشباب والرياضة والشخصيات الرياضية المؤثرة على المستوى العربي هدفت جميعها لتعزيز الشراكة وإبرام الاتفاقات المشتركة والمتبادلة ,فهذا النهج الواعي والرؤية الصائبة يعزز فينا الثقة بالذات في تحقيق الغايات المرجوة وملامسة التطلعات والطموحات.

لقد أكد اللواء الرجوب مرات عديدة على ضرورة إزالة كافة العقبات التي تحول دون تنمية العلاقات الرياضية مع كافة الأشقاء والأصدقاء بأسرع وقت ممكن ,واستطرد قائلا إننا في القطاع الرياضي الفلسطيني عازمون بثبات وعزيمة قوية وإصرار قوي على تعميق شراكتنا الرياضية مع الأشقاء والأصدقاء لينعكس ذلك بالأرقام على التنمية الرياضية المشتركة.

وأضاف إن فلسطين تتطلع لتعزيز فعالية الاتفاقيات وتكثيف الجهود لطرق أبواب النجاح والاستفادة من هذه الاتفاقيات ,وأشار إن الكثير من الانجازات بإمكانها تنمو وتتحقق من خلال توسيع إبرام المزيد من الاتفاقيات المشتركة.

وأكد على أهمية الاستفادة من الخبراء في هذه الاتجاه في الوطن لترسيخ أسس ثابتة للاتفاقيات باعتبار ذلك خطوة ووسيلة أساسية في هذا المجال.

ختاما...

إن توقيع دولة فلسطين والمغرب لاتفاقية تعاون مشترك بين البلدين خطوة مهمة تهدف لتعززي التعاون الثنائي في القطاعات الرياضية والشبابية للبلدين وهذه الاتفاقية دون أدنى شك تعكس رغبة الطرفين في توطيد العلاقات الفلسطينية المغربية وتطوير التعاون الرياضي بينهما وتبادل الخبرات والاستفادة من تجارب كلا البلدين.

كما أكدت الاتفاقية المبرمة مع الشقيقة المغرب على دعم وتشجيع تبادل زيارات الوفود الرياضية والشبابية والكشفية بما يعزز روح التعاون ويخدم الطرفين.

حقيقة اتفاقية التعاون التي أبرمها اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة مع الجانب المغربي تشكل قفزة كبيرة على طريق تمتين وتعزيز التعاون الثنائي لاسيما في القطاعات الرياضية والشبابية ,إضافة إلى أن الاتفاقية اهتمت بتعزيز التعاون بمجالات ذات أهمية لكلا البلدين.

نأمل تواصل إبرام مثل هذه الاتفاقيات التي من شأنها تحقيق الاستفادة وخلق واقع متجدد فيه الخبرة والمهنية والاحترافية في الأداء والعمل بما يحقق الرفعة والتقدم والازدهار ومواكبة حالة التطور التي يعيشها العالم.

  • الموضوع التالي

    واخــرتها معكـــم !
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    الــرجــوب .. لــولاية ثــالثــة
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر