الأحد, 23 يوليو 2017 - 15:51
آخر تحديث: منذ 14 ساعة و 51 دقيقة
عشاق الملكي والبرشا يشيدون بخطوة ريال مدريد
احمد دوابشه يشعل نيران المحبه والتضامن من قلعة ريال مدريد ويوجه بوصلة الاعلام نحو فلسطين
الإثنين, 21 مارس 2016 - 14:11 ( منذ سنة و 4 شهور و يومين و ساعة و 40 دقيقة )

رونالدو والطفل احمد دوابشه وتيسير الحميدي

    روابط ذات صلة

  1. رسميًا: ريال مدريد يضم سيبايوس قادماً من بيتيس
  2. نجم جزائري ضمن قائمة اهتمامات ريال مدريد
  3. عرفات... موهوب فلسطيني على اعتاب ريال مدريد !
  4. بلانكو فلسطين تثمن استقبال ريال مدريد للطفل دوابشة
  5. الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة ينطلق صوب كريستيانو رونالدو
  6. أحمد دوابشة الى ريال مدريد

اريحا / خالد عمار

 

أشعل الطفل أحمد دوابشه نيران المحبة والتضامن الجارف من ادارة ونجوم وعشاق نادي ريال مدريد الاسباني ، واستطاع خلال ايام من زيارته للقلعة البيضاء ان يستقطب اهتمام وسائل الاعلام العالمية وان يقدم قضية شعبنا ببراءة وسلاسة جرفت اليها قلوب الملايين وشكلت دعماً للحقوق العادلة لفلسطين وفضحت انتهاكات وجرائم الاحتلال وبشاعته لتؤكد مرة أخرى على قوة الرياضة ومفعولها الساحر في الدفاع عن اسمى معاني الانسانية ودورها في رفع الظلم وانهاء معاناة الشعوب لتعود بنا الى ما ساهمت بها الرياضة وكأس العالم في وقف الحروب وبناء جسور السلام والتسامح بين الناس .

وضمن برنامج خاص أعده راديو " النورس " لمواكبة هذا الحدث قال سفير فلسطين في اسبانيا كفاح عوده وهو يتحدث من مدريد   ل" النورس " " ان الطفل أحمد دوابشة فقد كل أسرته وهو نزيل المستشفى منذ 31 تموز 2015 حتى الآن , وعندما خرج من المستشفى أبدى رغبة كبيرة في أن يلتقي اللاعب كريستيانو رونالدو و لاعبي فريق ريال مدريد الإسباني , و نحن بدورنا نقلنا هذه الرغبة لنادي ريال مدريد و الفريق عمل على تلبية الدعوة لأسباب إنسانية و ليس سياسية و لا نستطيع عزله أو تجريده من بعده السياسي , و الريال كثيراً ما يستقبل حالات مثيلة كالطفل الذي فقد أهلة في التفجيرات التي وقعت في مخيم برج البراجنة في لبنان ".

واضاف عوده ان  قصة الطفل احمد الدوابشة هي قصة الشعب الفلسطيني بأكمله و معاناته هي استمرار و امتداد لمعاناة كل فلسطيني منذ بدء الاحتلال , و قد جرى تغطية كل زيارة أحمد دوابشة في جميع وسائل الإعلام الإسبانية و تم نقلها أيضاً في العديد من وسائل الإعلام العالمية الأخرى , و هذا ساهم كثيراً في نقل مأساة شعب كامل يعيش تحت تسلط و إرهاب دولة حقيقي , و هذا الأمر يحمل و يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته و أن يضع حد لهذه المعاناة و اللاإنسانية التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني منذ عقود و خاصة أن هذا الاحتلال هو آخر احتلال في العالم و من المفترض و أن يزول و خاصة أن شعبنا امتلك سمات فريدة من خلال حبه للحياة و للسلام و طوقه للعدالة و نضاله من أجل كل ذلك ".

وقال انه كان لإتحاد كرة القدم الفلسطيني دوراً كبيراً منذ البداية بالإضافة إلى رابطة مشجعي ريال مدريد و الرئيس محمود عباس " ابو مازن " و وزير الخارجية و عشرات مؤسسات المجتمع المدني في فلسطين اللذين طالبوا برعاية الطفل أحمد الدوابشة ".

وأكد السفير كفاح عودةعلى اهمية الرياضة في نقل رسالة شعبنا قائلاً "نحن نخوض معركة مع الاحتلال الإسرائيلي في كل الميادين و ليس فقط على المستوى السياسي فهم يستهدفوننا في الرياضة و في تراثنا و هويتنا و كينونتنا لدرجة أنهم لا يريدوننا أن نوقع على معاهدة حقوق الطفولة و الطفل و حقوق المرأة لأن هذا يشير إلى كينونة شعب و هم هدفهم أن ينفوا وجود الشعب الفلسطيني في الأساس , و لكن هذا الشعب العظيم استطاع أن يفرض نفسه على خارطة المجتمع الدولي بالرغم من كل ما يحدث حولنا و عدم الاستقرار و الحروب التي تعصف بمنطقتنا , و على الدول التي تبحث عن السلام  و تريد أن  تصنع سلام و استقرار حقيقي يعم العالم عليهم أولاً أن يعملوا على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي قبل كل شيء و تجفيف هذا المستنقع و المنبع الإرهابي , و إعطاء الشعب الفلسطيني و مساندته في نيل جميع حقوقه التي نصت عليها و كفلتها القوانين و الأنظمة الدولية و أولها حق تقرير المصير و المحروم منه فقط الشعب الفلسطيني في هذا الكون , و بالتالي قصة أحمد الدوابشة الذي فقد كامل أسرته أسهمت في تسليط الضوء على بشكل كبير و واسع على قضيتنا الفلسطينية خلال فترة زيارة الدوابشة لنادي ريال مدريد و إسبانيا ".

محافظ اريحا ماجد الفتياني

وقال محافظ اريحا والاغوار المهندس ماجد الفتياني ل" النورس " ان الطفل احمد دوابشة هو رسالة الشعب الفلسطيني إلى كل العالم عن ما يمارسه هذا الاحتلال الغاشم من جرائم بشعة بحق الشعب الفلسطيني و الطفولة و هذه الجرائم التي يندى لها الجبين وهو ما تبقى من عائلة فلسطينية أحرقت بدم بارد من قبل عصابات المستوطنين المدعومين من قوات الأمن و الجيش الإسرائيلي , و عندما غادرنا أحمد الدوابشة لم نتمالك أنفسنا في بداية الأمر و نهايته , بعدما قرأنا في عينيه رسالة المعاناة و المأساة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني  بالإضافة إلى رسالة الأمل في الخلاص من هذا الاحتلال , و لا يمكننا إخفاء أو إنكار رسالة الأمل التي انبعثت من الشعب الإسباني الشقيق و الصديق الذي وقف و لا يزال يق إلى جانب شعبنا الفلسطيني لنيل حقوقه العادلة و المشروعة , مع العلم بان إسبانيا تشكل أهم المحطات الأوروبية التي تشكل السياسات الخارجية لدول الإتحاد الأوروبي لدعم القضية الفلسطينية و الخلاص من هذا الاحتلال ".

وقال الفتياني ان الطفل دوابشة هو عنوان لنا جميعاً خلال هذه الرحلة التي يقوم بها في زيارة للنادي الملكي الإسباني العريق , ليقول للعالم هذا ما يجري على أرض فلسطين حتى الأطفال لا يسلمون من بطش و ظلم و قهر وعنصرية و إرهاب الدولة المنظم ".

واضاف ان عصابات المستوطنين حاولت حرق منزل ابراهيم دوابشه و إعدام الشاهد الوحيد على جريمة حرق منزل  عائلة الطفل احمد الدوابشه و لكنه نجا بأعجوبة , و هذه تعتبر رسالة يوجهها الاحتلال أثناء وجود الطفل الدوابشة في إسبانيا يؤكد من خلالها استمرار جرائمه و محرقته و إرهابه بحق الشعب الفلسطيني ,  و هنالك من يشجع هؤلاء المستوطنين للقيام بمثل هذه الأعمال و الممارسات  في ظل غياب و فقدان الأمن للشعب الفلسطيني الذي طالبت قيادته و على رأسها سيادة الرئيس محمود عباس بالحماية الدولية لأبناء شعبنا من هذا الإرهاب  و البطش المنظم من قبل الدولة و المستوطنين الإسرائيليين و الموجه ضد كل ما له علاقة بالحياة الفلسطينية بشراً و حجراً و شجراً ".

وقال الفتياني نحن ننظر إلى المستقبل بأمل أن يعم السلام أرضنا الفلسطينية , و الرياضة لغة يفهمها العالم بدقة اكبر من لغة السياسيين في بعض الأحيان , و بالتالي من خلال هذا الوجود للدوابشة اليوم في هذه المباراة مع هذا النادي العريق بكل تأكيد رسالة العب الفلسطيني ستصل للعالم بجميع اللغات , ليقول للعالم أنا هنا قادم من فلسطين و أنا عنوان لهذه المأساة المستمرة منذ أكثر من  100 عام , أما آن لكم يا أحرار العالم أن تقولوا كفى لهذا الاحتلال و عليه أن يرحل ".

تيسير الحميدي الرئيس الفخري لرابطة مشجعي ريال مدريد في فلسطين

وقال تيسير الحميدي الرئيس الفخري لرابطة مشجعي ريال مدريد في فلسطين ل" النورس ": عندما علمنا بأن الطفل أحمد الدوابشة الناجي الوحيد من عائلة الدوابشة التي أُحرقت في بلدة دوما بدم بارد على يد المستوطنين الإسرائيليين , أنه من عشاق فريق ريال مدريد و من محبي هدّاف الريال اللاعب  كريستيانو رونالدو و يتمنى زيارة النادي الملكي , هذا الحلم الطفولي البريء دفعنا  في رابطة مشجعي فريق ريال مدريد إلى العمل بشغف  و بشكل جدي لتحقيق أمنية هذا الطفل محاولين إخراجه من ظلمة الأجواء و الظروف المأساوية التي عاشها طوال الفترة الأخيرة , و عملنا على التواصل مع سفير فلسطين في إسبانيا الأخ كفاح عودة و الذي أعرب عن ترحيبه بالفكرة و بدأ من جانبه بالتحضير و التنسيق مع إدارة فريق ريال مدريد الذين هم بدورهم أيضاً استقبلوا هذا الطرح بكل إيجابية و رحبوا به و وافقوا عليه و كان ذلك قبل 4 شهور تقريباً من الآن وحددوا لنا تاريخ 17 من آذار الجاري  , و من جانبنا نحن بدأنا بعمل التحضيرات اللازمة بشكل فعلي و بالتعاون مع جهات مختلفة منها السفارة الفلسطينية في إسبانيا والإتحاد الفلسطيني لكرة القدم برئاسة اللواء جبريل الرجوب الذين كان لهم دوراً كبيراً و فعّالاً في إنجاح هذه الخطوة المهمة و التاريخية , و بتمويل من رجل الأعمال الفلسطيني المعروف فاروق الشامي صاحب مجموعة شركات "  فاروق سيستمز " لمستحضرات التجميل الذي بادر بتحمل كافة تكاليف هذه الزيارة و تغطيتها , ولن ننسى حرارة و حفاوة الاستقبال الذي لاقيناه من جميع الذين قابلناهم و تعاونوا معنا من مسئولين و محبين و أصدقاء منذ اللحظة الأولى للرحلة و انطلاقنا من مدينة  أريحا إلى لحظة وصولنا لمطار اسبانيا سواءً من طاقم السفارة و أبناء الجالية الفلسطينية إلى أبناء الجاليات العربية الشقيقة حتى أصدقاء الشعب الفلسطيني من كافة  الدول الأخرى الأوروبية و غيرها " ، وقد ضمّ الوفد الفلسطيني الذي زار إسبانيا كلٍ الطفل أحمد الدوابشة و جده و جدته و الرئيس الفخري لرابطة مشجعي فريق ريال مدريد تيسير الحميدي و العضو في الرابطة خالد شومان ".

واضاف الحميدي الذي يشغل منصب رئيس الغرفة التجارية باريحا وهو احد نجوم الفريق الكروي في شباب اريحا في التسعينات " قائلاً  في اليوم التالي لزيارتنا لمدريد تفاجأنا بصور الطفل أحمد الدوابشة التي تم التقطت له برفقة 27 لاعباً من نجوم النادي الملكي تجتاح  مواقع التواصل و صفحات الفيسبوك و الصحف المحلية الرسمية و غير الرسمية و وسائل الإعلام الإسبانية و غيرها بزمن قياسي و سريع والموقع الرسمي للريال مدريد الذي يتابعه اكثر من 87 مليون في ارجاء العالم , و هذه تعتبر مؤشرات إيجابية جداً وداعمة بشكل قوي و كبير للقضية الفلسطينية و شعبيتها و أحقية الشعب الفلسطيني بالحياة و العيش بأمن و سلام كباقي شعوب العالم و المنطقة ".

وأكد الحميدي على ان الطفل دوابشة على ان جميع نجوم ريال مدريد قاموا بالتوقيع على قميص الطفل أحمد الدوابشة وهم من بادروا لالتقاط الصور التذكارية معه بعد شرح مفصل لقصة عائلة الدوابشة من قبل مدير العلاقات العامة في الناديو للجريمة التي ارتكبها الاحتلال و مستوطنيه بحقهم , و بعد مراسم التقاط الصور و التوقيعات قام النادي بإهدائه حقيبة تحتوي على قمصان تحمل شعار الفريق و على مجموعة من كرات قدم و حملوه و لعبوا معه مما ساهم بتحسين و تغيير نفسية أحمد للأفضل بشكل كبير و ملحوظ  .

وقال الحميدي لقد حضرنا تدريباً كاملاً لريال مدريد , و اصطحبنا مدير العلاقات العامة في الفريق و بجولة واسعة داخل القرية الرياضية التابعة للنادي و تعرفنا على جميع المواقع و الأماكن و الملاعب الموجودة داخل هذا المكان الرائع و الجميل و تواصلنا و تعرّفنا أيضاً على لاعبي الفريق عن كثب , و دخلنا خلال الجولة أيضاً إلى ملعب سانتياغو برنابيو برفقة التلفزيون المدريدي و تم تصوير أحمد و هو يلعب بالإضافة إلى اللقاءات الصحفية التي عقدت مع الوفد و مع سفير فلسطين في إسبانيا , و كان اهتمام ريال مدريد ولاعبيه  بالطفل أحمد الدوابشة لا يوصف و واضح جداً وهذا ما لم نتوقعه، كما تمت دعوتنا والطفل دوابشة من ادارة ريال مدريد في المنصة الخاصة في ستاد سانتياغو برنابيو لمشاهدة اللقاء امام اشبيلية .

وامام هذا الحدث الرياضي الانساني الداعم لشعبنا الفلسطيني لم يكن امام مشجعي الريال في العالم ومشجعي البرشا في فلسطين الا ان يشيدون بخطوة ريال مدريد ، لا بل دفعت البعض للانتقال من معسكر البرشا الى القلعة البيضا كما هو حال وليد غروف الذي اعلن على راديو " النورس " انه لا يوجد اغلى واهم من فلسطين وما قام به ريال مدريد يستحق الاحترام والتقدير وانا كفلسطيني اجد نفسي مشجعاً للريال منذ ولادة هذه الزيارة التاريخية .

  • الموضوع التالي

    الحكم عنان دراغمه يقود مباريات بطولة غرب آسيا للسيدات
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    العروب يحتل وصافة دوري الدرجة الممتازة لكرة الطاولة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر