الثلاثاء, 16 يوليو 2019 - 02:07
آخر تحديث: منذ ساعتين و 49 دقيقة
عبد الرحمن أجمل هدف انسانى فى دورى الوطنية موبايل الممتاز
الأربعاء, 06 إبريل 2016 - 21:16 ( منذ 3 سنوات و 3 شهور و أسبوع و يوم و 3 ساعات و 20 دقيقة )

عبد الرحمن يتوسط نجوم خدمات رفح .. عدسة يوسف بعلوشة

    روابط ذات صلة

  1. النائب "أبو هولي" يهنئ نادي خدمات رفح بالتتويج بلقب بطولة طوكيو "2"
  2. شباب جباليا والصداقة يتربعان على القمة .. والخدمات يفقد الصدارة بعد السيطرة
  3. شاهد .. البوم صور مباراة خدمات رفح والتفاح
  4. شاهد .. أهداف وملخص مباراة خدمات رفح والتفاح
  5. خدمات رفح يفلت من فخ النصيرات بـضربات الحظ !
  6. شاهد .. اهداف وملخص مباراة خدمات رفح والهلال
  7. تقرير قناة الكتاب عن مباراة خدمات رفح والشجاعية
  8. سداسية خضراء بمرمي القادسية
  9. عدسة .. سرحان حسن: الأخضر الرفحي يتفوق على العميد
  10. عدسة سرحان حسن .. التعادل سيد الموقف بمواجهة خ رفح وخ النصيرات

بال جول - صالح أبو شقير

لم تعد كرة القدم مجرد كرة تتناقلها الأقدام وصولا للهدف المرجو ,وإنما تعدت في معانيها الى أن وصلت حد الإنسانية في مكوناتها وتفاصيلها الوردية التي ظهرت وحلقت في سماء الكرة الغزية لتجسد فصلا نبيلا من فصول الساحرة المستديرة التي تجوب العالم زاخرة بالعطاء والمحبة والوفاء .

عبد الرحمن محمود المزين ,طفل فلسطيني من عائلة كروية ,رفحاوي الهوى ,خدماتي العشق يغرد وتغرد معه ابتسامة البراءة الحاضرة مع كل تسديدة وهدف وكل فوز بشغف ,كبير بانتمائه وعزيمته رغم ما حل به من ألم ,وهو كالبلسم يضمد جراح السرطان مشجعا مهنئا مباركا لمدينته رفح الفوز الكبير ببطولة كان ينتظرها عن قرب وبعد ,تلك العيون التي زادت الأمل في نفوس لاعبي خدمات رفح وجعلتهم الأكثر جدية من أجل نصرة الإنسانية الجميلة في شخص عبد الرحمن .

محمود المزين المدير الفني لخدمات رفح والتاريخ الكروري الحافل بالانجازات ,عاش الجانب الأكبر والأكثر خصوصية في ذلك النموذج الإنساني البطولي في حد ذاته ,وهو والد الطفل عبد الرحمن وحبيب الجماهير الخدماتية الذي أصر منذ البداية ورغم مرارة الموقف إلى أن يستكمل مشوار البطولة ,في رسالة متجذرة في البعد الأخلاقي والمهني ,يده بيد طفله من أجل فرحة تغمر قلوب أهل رفح ,لا سيما أنه عاش موقفا استثنائيا عاشت فيه جوارحه حب الوطن والبلد التي تربى بها تارة وحبه لفلذة كبده تارة أخرى حيث أنه كان يتابع تدريبات الخدمات ويشرف عليها بحرص شديد وفي ذات اللحظة يتوق شوقا لسماع صوت عبد الرحمن الذي كان يتلقى العلاج في مستشفيات القدس في موقف تعيش فيه الجوارح شيئا لا يوصف بالكلمات إلا أن تحققت الأمنية وابتسمت رفح التي أهدت له ولطفله عبد الرحمن باقة من قبلات العز والفخار ,فما أجملها من إنسانية تصنع مجدا تسعد له الألوف

الشفاء العاجل لعبد الرحمن ..والمنة من الله أن يعيش مع أهله وأسرته ومحبيه أمجادا تزرع فينا أملا ..حبا ..وحياة ...

  • الموضوع التالي

    الشــــعب يريـــد الــدوري للعـــميد
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات بطولة دوري طوكيو الشباب مواليد
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر