الأحد, 22 أكتوبر 2017 - 14:44
آخر تحديث: منذ ساعة و34 دقيقة
الــعــــميد الــذي أعــشــــقه
    محمد سدر
    الأربعاء, 13 إبريل 2016 - 19:32 ( منذ سنة و 6 شهور و أسبوع و يوم و 22 ساعة و 11 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. رسائل قد تصل!
  2. لماذا يعشقون هذا الرجل ؟
  3. رســــــائــل قــصـــــيرة
  4. رسائل قد تصل
  5. الإعلام الرياضي الرسمي
  6. اصرار قائد


انتظرناك طويلا كي نعيش معك وبك فرحة طالما انتظرناها، فرحة تثلج عشاقك وما اكثرهم، لقبوك بالعميد وانت تستحق اللقب قولا وفعلا، وبفوزك بدوري المحترفين اعظم البطولات واكثرها اهمية اكدت بما لا يدع مجالا للشك انك سيد الكرة الفلسطينية وعميدها، خزائنك مليئة بكوؤس جميع البطولات الا انها كانت تخلو من تاج المحترفين الذي سيزينها قريبا لتصبح حاصدا لجميع البطولات، كيف لا وانت عنوان الكرة الفلسطينية، الاكثر حصدا لالقاب بطولات كرة القدم، أمتعتنا منذ عشرات السنين، خرجت لنا وللوطن أمهر اللاعبين، جماهيرك بالملايين.
لم يكن منطقيا ان تكون زعيما واغلى الالقاب لم يتشرف بالانتماء اليك، ولهذا عملتم في النادي كأسرة واحدة منذ بداية الموسم، واضعين نصب اعينكم هذا اللقب الذي اصبح حلما وهدفا تحقق في نهاية المطاف، بعد جهود جبارة من الجميع، بدأ من المهندس العويوي احد افضل من تولى رئاسة النادي، مرورا بجميع اللجان المخلصة وباللاعبين المنتمين والاكفاء، وجهاز فني محترم، انتهاء بجماهير تحرك الصخر، صبرت فنالت ونعم ما حصدت، وهنا لن انسى المربي رجب شاهين صاحب البصمة الواضحة في تاريخ العميد المشرف.
وصولكم لقمة الالقاب يدفعكم للمحافظة عليه وعلى صورتكم المشرفة في البطولة الاسيوية، واعلموا ان الدعم الذي نلتموه ماليا ومعنويا حتى فزتم بهذا اللقب، ستنالون اضعافه في الفترة المقبلة التي تتطلب جهودا اكبر من الادارة الحكيمة التي وعدت فأوفت، هنيئا للمحافظة باكملها، هنيئا لاجمل المدن واعرقها، هنيئا لكل من وثق بهذا الفريق وآمن به ودعمه، صغيرا كان أم كبيرا، هنيئا لراعي الفريق شركة الجبريني التي حصدت ثمن نجاح العميد.
شكرا لاتحاد كرة القدم على نجاحه الساحق والمتواصل لبطولات المحترفين، والشكر الاكبر للواء الرجوب المخطط لهذا النجاح، شكرا لقضاة الملاعب، شكرا لكافة فرقنا التي تعمل على امتاعنا، شكرا للجماهير الذواقة، شكرا للوطنية موبايل، مع خالص امنياتي لفرقنا العريقة بالعودة الى سابق عهدها لنخلق منافسة شريفة هدفها الاول صناعة منتخبات وطنية لتشريف الوطن.
وللشهداء من عشاق العميد نقول: ها هو العميد الذي تريدون، في جنات الخلد انتم، وفي قلوبنا.

  • الموضوع التالي

    عطاء الرواد صنع لنا الأمجاد
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    الاعلام الرياضي فاقد للأهلية والشرعية
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر