الأربعاء, 29 مارس 2017 - 20:03
آخر تحديث: منذ ساعة و50 دقيقة
-->
منتدى الرواد حقيقة ساطعة كالبرق
    أسامة فلفل
    الإثنين, 16 مايو 2016 - 17:08 ( منذ 10 شهور و أسبوع و 5 أيام و 17 ساعة و 55 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  2. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  3. خالد أنت يا أبا ماجد
  4. تواضع الدعم عنوان واحد لكل الأزمات
  5. نجاح عمل لجنة التقييم انتصارا للإستراتيجية الرياضية
  6. عنــــدما يــــــــنــــزف العمــــــــــــــــــــــــــــــــــــيد ؟!

منتدى رواد الحركة الرياضية الفلسطينية يخترق حاجز الجاذبية الرياضية المحلية ويدور في محور الجاذبية الرياضية العربية ,فهذه الانجازات المبهرة في مجال تعزيز التواصل الإنساني والرياضي عكست هوية رواد الحركة الرياضية الفلسطينية بكل تفاصيلها وتعتبر بارقة أمل وخطوة مهمة في تاريخ الحركة الرياضية الفلسطينية وتعيد للأذهان تاريخ فلسطين المشبع بالانجازات والعطاءات الرياضية التي تملأ الزمان والمكان.

حقيقة إن الفاصل الزمني ما بين الفكرة والنشأة والتكوين وعبور محور الجاذبية الرياضية لهيئة رواد الرياضة العربية والشبابية قصيرة جدا ولا تتعدى العام ,فهذا الطموح وهذا الكمال اللذان تحققت بهما هذه الانجازات خلال الفترة الزمنية القصيرة يدون ويسجل لمجلس إدارة منتدى رواد الحركة الرياضية والهيئة التأسيسية للرواد.

 فهذا التغريد والتحليق في فترة عاصفة بالتاريخ تميزت بالتحولات الرياضية المبهرة للرياضة الفلسطينية التي بدأت تشق طريقها رغم الضبابية والإرهاصات التي كان يعتقد البعض من أنها ستوقف قطار وعجلة التطور والتقدم أعطت منتدى الرواد حضورا متميزا لاقى استحسان الكل الرياضي الفلسطيني.

إن الإستراتيجية الوطنية الرياضية التي أوصلت منتدى الرواد لملامسة النجاح جعلها تأخذ مسارا متقدما ,حيث فلسفة التخطيط ودقة التنفيذ وسلامة الأداء وحسن الإدارة والمتابعة كانت حاضرة والدلائل والشواهد كثيرة ، والجميع يعرف في طول وعرض الوطن في شماله وجنوبه وشرقه وغربه كيف واجه منتدى الرواد التحديات والعقبات في رحلة الانطلاق التاريخية.

اليوم وبعد حالة الازدهار والتطور في الفعل والأداء تبقى مؤشرات الأداء المهني هي المعيار الحقيقي لسلم النجاح ,حيث نجاح احتفالية العيد الوطني للرياضة الفلسطينية الذي صادف السادس من إبريل 2016م كان مؤشرا قويا ومدويا في الساحة المحلية بشهادة القيادات والمرجعيات والكوادر الرياضية.

كذلك نجاح اليوم الترفيهي للرواد وبمشاركة مختلف القطاعات والشرائح الرياضية لرواد الرياضة الفلسطينية أضاف بصمة جديدة وساهم في تعزيز التواصل وتعميق المفاهيم والقيم الرياضية والإنسانية.

في ذات السياق مهرجان تكريم الإعلامي الراحل شاهر خماش عضو الدائرة الإعلامية لمنتدى الرواد سجل انجازا يضاف إلى انجازات منتدى رواد الحركة الرياضية حيث حجم المشاركة والحضور الرسمي والرياضي والإعلامي والشعبي كان حاضرا وبشكل لافت.

إن إعادة بناء الهياكل الإدارية والفنية والرياضية  لمنتدى الرواد في المحافظات الجنوبية وبمساقات علمية ومهنية ينم عن فكر واعي وحرص كبير وطموح عالي في مواصلة تعزيز الحضور وتثبيته وإضافة مزيدا من الانجازات والوقوف على مسافة واحدة مع القيادة الرياضية ومشروع النهضة الرياضية،.كذلك فلسفة الاستفادة من خدمات الأكاديميين والمفكرين والمؤرخين الرياضيين والدراسات والأبحاث الرياضية والعلمية بمجال الرياضة ساهم وبشكل واضح في دوران عجلة تطور أداء منتدى الرواد.

ختاما...

فلسفة التخطيط بمناظير الإدارة واعتماد منهجية التطور في العمل الفني والإداري أصبحت سمة وعلامة تميز منتدى رواد الحركة الرياضية الفلسطينية وتعطي مؤشرات إيجابية لملامسة النجاح وتحقيق الطموح والوصول للأهداف الوطنية والرياضية.

  • الموضوع التالي

    هلال الختيار والأمير
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    سقط القناع يا سلمان
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر