الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018 - 21:39
آخر تحديث: منذ 3 دقائق
فيديو | كوبا أمريكا.. الأرجنتين تثأر من تشيلي في غياب ميسي
الثلاثاء, 07 يونيو 2016 - 09:08 ( منذ سنتين و 3 شهور و أسبوعين و 4 أيام و 17 ساعة و )

    روابط ذات صلة

  1. مدرب الأرجنتين يحجب القميص رقم "10" بسبب ميسي
  2. ميسي يقرر الاعتزال الدولي"مؤقتا"
  3. هدف الفرنسي بافارد بشباك الأرجنتين الأفضل في كأس العالم
  4. فرنسا تعادل إنجاز الأرجنتين وأوروجواي في المونديال
  5. سامباولي يتوصل لاتفاق يقضي برحيله عن تدريب الأرجنتين
  6. مارادونا يعرض تدريب منتخب الأرجنتين مجاناً
  7. هدف الأرجنتين في نيجيريا بكأس العالم
  8. هدف تشيلي في الهندوراس بكأس العالم
  9. أهداف لقاء الأرجنتين 4 - 1 كوريا الجنوبية بكأس العالم
  10. صور من لقاء الأرجنتين وكويا الجنوبية بكأس العالم

ثأر المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، من دون نجمه الشهير ليونيل ميسي، لسقوطه أمام نظيره التشيلي في نهائي النسخة الماضية وتغلب عليه 2 / 1 مساء الاثنين (صباح اليوم الثلاثاء بتوقيت جرينتش) في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) المقامة حاليا بالولايات المتحدة.

ووجه المنتخب الأرجنتيني بهذا لطمة قوية لنظيره التشيلي في بداية رحلة الدفاع عن لقبه القاري بهذه النسخة المئوية التي تستضيفها الولايات المتحدة بعد عام واحد فقط من فوز منتخب تشيلي بلقب كوبا أمريكا 2015 على أرضه.

وكان الفريقان التقيا في المباراة النهائية لكوبا أمريكا 2015 بتشيلي وانتهى اللقاء بالتعادل قبل أن يحسم المنتخب التشيلي لقبه الأول في تاريخ بطولات كوبا أمريكا عبر ركلات الترجيح. 

ورغم تفوقه بركلات الترجيح في تلك المباراة ، ما زال المنتخب التشيلي في مرحلة البحث عن الفوز الأول له على التانجو الأرجنتيني في بطولات كوبا أمريكا حيث حقق المنتخب الأرجنتيني اليوم انتصاره رقم 20 مقابل سبعة تعادلات في 27 مباراة خاضها أمام تشيلي على مدار تاريخ البطولة. 

كما كانت مباراة اليوم هي المواجهة رقم 86 بين الفريقين على مدار تاريخهما وحقق خلالها المنتخب الأرجنتين انتصاره رقم 57 مقابل ستة انتصارات لتشيلي و23 تعادلا.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم أحرز آنخل دي ماريا وإيفر بانيجا هدفي التانجو في الدقيقتين 51 و59 فيما أحرز البديل خوسيه فونزاليدا هدف حفظ ماء الوجه لحامل اللقب.

وبهذا ، اقتسم المنتخب الأرجنتيني صدارة المجموعة الرابعة مع نظيره البنمي الذي تغلب على منتخب بوليفيا 2 / 1 في المباراة الأخرى بالمجموعة. وغاب ميسي قائد التانجو ونجم هجوم برشلونة الأسباني عن صفوف المنتخب الأرجنتيني في هذه المباراة حيث استبعده خيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني من التشكيلة الأساسية لتكون المرة الأولى منذ عشر سنوات التي يغيب فيها عن تشكيلة الفريق الأساسية خلال تواجده مع الفريق بأي بطولة كبيرة.

وحل نيكولاس جايتان مكان ميسي في التشكيلة الأساسية فيما حمل خافيير ماسكيرانو زميله ببرشلونة شارة قائد الفريق خلال تواجد ميسي على مقاعد البدلاء. وسعى مارتينو إلى منح ميسي بعض الراحة بعد الإصابة التي تعرض لها بكدمة في الظهر خلال مباراة الفريق الودية أمام منتخب هندوراس في 27 أيار/مايو وكذلك رحلته السريعة إلى أسبانيا في الأيام القليلة الماضية حيث مثل أمام المحكمة في قضية تهربه الضريبي قبل العودة لمعسكر التانجو الأرجنتيني.

وبدأ المنتخب الأرجنتيني المباراة بمحاولات هجومية متتالية وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة الثانية اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها ماركوس روخو من الناحية اليسرى وقابلها نيكولاس جايتان المندفع أمام المرمى بضربة رأس ولكن الكرة علت العارضة مباشرة.

وحاول منتخب تشيلي الرد سريعا وسنحت الفرصة للاعبه إدواردو فارجاس في الدقيقة الرابعة ولكن الحظ عانده. وأنهى آنخل دي ماريا هجمة سريعة للأرجنتين في الدقيقة الثامنة بتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت خارج القائم الأيسر. وضغط جونزالو هيجوين على دفاع تشيلي في الدقيقة العاشرة وخطف الكرة ليتوغل داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس التشيلي كلاوديو برافو تدخل في الوقت المناسب.

وبعد سيطرة التانجو الأرجنتيني بشكل كبير على مجريات اللعب في الربع ساعة الأول من المباراة ، بدأ منتخب تشيلي في الدخول لأجواء المباراة ومبادلة منافسه الهجمات ولكن دون تشكيل خطورة حقيقية. ونال النجم التشيلي أرتورو فيدال إنذارا في الدقيقة 19 للخشونة مع جايتان.

وواصل المنتخب الأرجنتيني تفوقه في الدقائق التالية بفضل تألق إيفر بانيجا وهيجوين ودي ماريا وجايتان لكن الحظ عاند الفريق في أكثر من فرصة منها فرصتين متتاليتين في الدقيقة 23 .

وشهدت الدقيقة 30 أخطر فرصة للمنتخب التشيلي منذ بداية اللقاء اثر هجمة سريعة أنهاها أليكسيس سانشيز بتسديدة قوية زاحفة من خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة ولكن حارس المرمى سيرخيو روميرو تصدى لها ببراعة فائقة.

كما سدد أليكسيس كرة صاروخية من ضربة حرة في الدقيقة 34 ولكن روميرو أمسك الكرة بثبات.وتبادل الفريقان الهجات في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول دون جدوى. ونال ماوريسيو إيسلا نجم منتخب تشيلي إنذارا في الدقيقة 44 للخشونة مع جايتان. وتحسن أداء المنتخب التشيلي مع بداية الشوط الثاني وأصبح الفريق الأكثر هجوما وخطورة وسدد مارسيلو دياز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لترتطم الكرة بقدم اللاعب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو وتخرج لركنية لم تستغل جيدا. وبعدها بدقيقتين فقط ، سدد أليكسيس كرة قوية ولكن في يد الحارس روميرو.

ولكن هدف التقدم في المباراة كان لنظيره الأرجنتيني في الدقيقة 51 عندما ضغط بانيجا على الدفاع التشيلي ومرر الكرة لدي ماريا المندفع داخل منطقة الجزاء ليسددها دي ماريا في الزاوية الضيقة على يمين الحارس ليكون هدف التقدم للتانجو. ولم يمهل المنتخب الأرجنتيني منافسه التشيلي أي فرصة لاستعادة الاتزان وإنما باغته بالهدف الثاني في الدقيقة 59 .

وجاء الهدف صورة مطابقة تماما من الهدف الأول ولكن مع تبادل المواقع حيث مرر دي ماريا الكرة إلى بانيجا المندفع داخل منطقة الجزاء ليسددها في نفس الزاوية الضيقة على يمين الحارس محرزا هدف الاطمئنان للتانجو.

ال كل من التشيلي جاري ميديل ودي ماريا إنذارا في الدقيقة 65 للاشتباك سويا وسط توتر في أعصاب لاعبي تشيلي. ولم يتغير أداء الفريقين في الدقائق التالية حيث ظل التانجو الأرجنتيني هو الأكثر سيطرة على مجريات اللعب رغم محاولات تشيلي للعودة في المباراة.وأجرى مارتينو تغييرا لتنشيط الهجوم في الدقيقة 73 بنزول سيرخيو أجويرو بدلا من هيجوين غير الموفق.

ولم تغير التبديلات التي أجراها الفريقان في سير المباراة حيث ظل المنتخب الأرجنتيني هو الأفضل وهدد مرمى منافسه أكثر من مرة. ومع وصول المباراة للدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ، اقتنص البديل فونزاليدا هدف حفظ ماء الوجه لتشيلي بضربة رأس رائعة مستغلا الخروج الخاطئ من حارس المرمى الأرجنتيني روميرو.

DPA

شاهد اهداف المباراة

  • الموضوع التالي

    عرض كشفي في الخليل ابتهاجاً بحلول الشهر الفضيل
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    فوز تاريخي لمنتخب بنما على بوليفيا في كوبا أمريكا
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر