الثلاثاء, 20 أكتوبر 2020 - 11:30
آخر تحديث: منذ 11 ساعة و دقيقة
لوحة الانجازات السرمدية خلفها قائد
الإثنين, 29 أغسطس 2016 - 23:30 ( منذ 4 سنوات و شهر و 3 أسابيع و ساعة و 30 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. على ضوء الاجتماع المركزي: فلفل …لقاء القيادة صمام أمان وحماية
  2. لا فض فوك يا أبا جهاد
  3. سيادة اللواء ... نادي غزة الرياضي يناديك
  4. الشخصية التي حملت كرزمة الرمز ياسر عرفات لن تهزم
  5. فلفل يشارك عبر الهاتف في اجتماعات المكتب التنفيذي بالقاهرة
  6. الرياضة المجتمعية فلسفة عصرية لنضج المجتمعات

كتب / أسامة فلفل

لوحة الانجازات السرمدية الرياضية و الوطنية.رسمها ربان السفينة الرياضية اللواء جبريل الرجوب بعد إن سطر أبجديات العطاء الوطني الرياضي في محطات فارقة كانت تحتاج لقائد يعبر بالمنظومة الرياضية الفلسطينية بحور التحدي و يصنع الانجازات و يترجم الأفعال إلي أقوال وحقائق دامغة و يعيد بوصلة الحركة الرياضية إلي مكانتها المرموقة إقليميا و دوليا

فعلى إيقاع الثورة الرياضية و الانجازات الضخمة التي تغطي قرص الشمس يهز القائد الوجدان بالرموز والدلالات ومعاني القيم والإباء و الأصالة الوطنية الرياضية ويغرد في سماء المجد بعد رحلة عطاء طويلة وشاقة سطرت فيها وكتبت حروف التاريخ الرياضي ورد فيها الاعتبار للوطن و الرياضة الفلسطينية

سر الإبداع و التألق لربان السفينة الرياضية والتجدد والعشق لإضافة انجازات جديدة تؤكد عمق الجذور الرياضية الفلسطينية و امتداداتها الطبيعية  كان علامة مميزة رافقه القائد في كل محطاته ومسيرته النضالية الرياضية خلال السنوات الماضية ولأن العطاء. والبذل. والجود كان الأساس في مشروع النهضة الرياضية بكل مساراتها من هنا جاء الالتفاف الجماهيري و الشعبي حول القيادة الرياضية الفلسطينية التي حولت مجري التاريخ الرياضي المعاصر وتمردت علي كل فصولة بحجم الانجازات التي أنجزت في فترة زمنية قياسية وصارت مضرب الأمثال في كل وقت و زمان .

 اليوم طوفان الحب الذي تكتنزه الأسرة الرياضية و الكل الرياضي الفلسطيني للقيادة الرياضية الفلسطينية يمثل أرقى حالات الوجد،والهيام، فحرارة الحب الوطني الصادق ومسيرة النجاح للقيادة الرياضية شعلة تتقد بالقلوب ولن تنطفئ أبدا وواهمون من يعتقدون إن احد يستطيع وضع العصي في دولاب التطور و التقدم و النجاح وإيقاف مسيرة عملاقة شمخ بها الوطن وقياداته و كوادره و مرجعياته الرياضية التي تقف علي مسافة واحدة مع ربان السينية الرياضية

فالثقافة الوطنية الرياضية التي رسختها القيادة الرياضية شمس أشرقت علي تضاريس الرياضة الفلسطينية ، الرياضة الوطنية  في فلسطين تمثل اليوم حضارة عريقة أينعت وازدهرت ، و الانجازات التي صيغت حروفها بصور التضحية و البطولة و الإصرار و قوة الإرادة الفلسطينية درس للذين لا يعرفون كيف يصنع التاريخ وتسطر حروفه في المحطات الاستثنائية.

ختاما ...

اليوم ورغم الظروف الصعبة و المعيقات أينعت الرياضة الفلسطينية و شجرتها الباسقة بقناديل يتباهي بها الوطن و المنظومة الرياضية في كل حين ، وستبقي مسيرة العطاء التي رسمتها القيادة الرياضية شلال يتدفق ليغذي عناقيد الرياضة الفلسطينية

يبقي الوطن عشق وانتماء ودما قانيا يجري في الأبدان وحتما ستبقى راياته بالنصر تخفق في كل  زمان ومكان

  • الموضوع التالي

    شقبا وقراوة بني زيد يفوزان على عين السلطان وبيت عنان
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    نادي أهلي بلاطة يكرم أكثر من مئة وثلاثون من الناجحين في امتحان الثانوية العامة وخريجي المعاهد والجامعات
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر