الإثنين, 29 مايو 2017 - 01:17
آخر تحديث: منذ 5 دقائق
"صنديد" مدرب فلسطينى محترف في قطر ... حقق إنجازات مشرفة يتمنى رد الدين للوطن ...!!
السبت, 03 سبتمبر 2016 - 21:35 ( منذ 8 شهور و 3 أسابيع و يومين و 15 ساعة و 42 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. عاشور: الإصرار على الفوز سبب تتويج يطا بكأس " اليد "

كتب / خيرى أبو زايد

الحديث هنا يطول عن هذه الشخصية هو قيمة وقامة رياضية كبيرة، تعرفت عليه من خلال الشبكة العنكبوتية أحد طيورنا الرياضية المهاجرة، التى قضت مسيرتها الرياضية الحافلة والمشرفة في الدراسة والتطوير والإبداع الرياضى، هو فلسطينى عاشق لحب الوطن ويحمل بداخله أمنيات كثيرة نحو تطوير واقع لعبة كرة اليد على وجه الخصوص محلياً، تلك اللعبة التي لا تحظى بالدعم والإهتمام الكافى من قبل المسؤولين مثل لعبة كرة القدم، وفى هذه الإطلالة سيكون ضيفنا المدرب الفلسطينى المحترف في نادى الريان القطرى "حافظ صنديد " الذى أثبت عمليا أهمية وقيمة المدرب الفلسطينى فى دورى المحترفين القطرى رغم المنافسة الشرسة من قبل المدربين الأجانب. ** البدايات والسيرة الذاتية الرياضية **

فى البداية يقول المدرب "حافظ صنديد " انا من مواليد 1971 من مخيم درعا جنوب سوريا خريج تربية رياضية، وبشكل سريع يضيف كانت بدايتى مع لعبة كرة اليد فى المدارس، وسرعان ما تطورت إلى أن لعبت للمنتخب المدرسى ثم فى بعض الأندية السورية ولكن يبقى أهمها نادى الجيش السورى بطل سوريا لموسمين متتالين، كذلك مثلت منتخب فلسطين وسوريا وشاركت مع المنتخبين في أكثر من بطولة ودية وسمية، خاصة مع منتخب فلسطين في بطولة اسيا للناشئين العام 1988، مستطردا بالقول: شاركت أيضا مع المنتخب السورى العسكري في بطولة العالم العسكرية التى أقيمت في رومانيا إضافة لبطولة إنتر ميلان الإيطالي، علاوة على مشاركتى مع النادى العربى الفلسطينى فى الدورة العربية التى أقيمت في سوريا العام 1992، أيضا كانت لنا مشاركات فى عديد البطولات المحلية في كل من مخيمات سوريا ولبنان لنشر لعبة لعبة كرة اليد التى اعتبرها خارج حسابات المسؤولين.

**الإنجازات والبطولات الرياضية **

ويأخذنا الحديث مع المدرب الفلسطينى "حافظ صنديد" بالإنتقال إلى أهم الإنجازات والأندية التى تولى قيادتها الفنية، يقول فى البداية أشرفت على تدريب منتخب سوريا المدرسي الذى أشترك بقوة في بطولة العرب المدرسية التى احتضنتها المملكة الأردنية الهاشمية، ثم توليت تدريب منتخب سوريا للناشئين لفترات متفاوتة، مشيراً إلى إنتقاله بعد ذلك لتدريب نادى الشعلة السورى الذى كان الاميز على صعيد هذه اللعبة فى سوريا وحققت معه ستة ألقاب ما بين دورى وكأس، ولكن تبقى المحطة الأهم خلال مسيرته المشرفة فى عالم تدريب كرة اليد كما يقول صنديد، هو إنتقاله للعمل كمدرب محترف فى نادى الريان القطرى، وهنا يكمن التحدى الأكبر بين خيرة مدربى العالم، لكن الخبرة والإرادة الفلسطينية كانت حاضرة بقوة وبتوفيق من الله كانت النتائج المشرفة كما يقول ، حيث أحرزت مع الريان القطرى عديد البطولات خاصة بطولة كأس الأمير العام 2009 لفئة الرجال، وأيضاً بطولة كأس الخليج فى سلطنة عمان، علاوة على تصنيف الفارس والمدرب الفلسطينى صنديد كأفضل مدرب محترف في دولة قطر لعامين متتالين، وفيما يخص الصقل والدورات التدريبية يقول صنديد: تحصلت على أكثر من دورة داخلية وخارجية تحت إشراف الإتحاد القطرى للعبة كذلك اللجنة الأولمبية الدولية، وعلاوة على ماسبق ذكره عمل صنديد محللا رياضيا في قناة الدورى والكأس خلال بطولة العالم للناشئين التى أقيمت في قطر مطلع العام الحالى.

* كلمة أخيرة *

أخيرا وجه المدرب الفلسطينى "حافظ صنديد" كلمة مقتضبة، أعرب من خلالها عن فخره واعتزازه كونه فلسطينى ويعمل مدرباً محترفا وسط عديد المدربين الأجانب في دولة قطر، مضيفاً أتمنى من كل قلبى رد الدين لفلسطين الحبيبه من خلال المساهمة في تطوير لعبة كرة اليد فى فلسطين لتلحق بركب الدول المتقدمة والمتطورة على صعيد هذه اللعبة.

  • الموضوع التالي

    ادارة العميد تبارك التشكيل الجديد لرابطة جمهور شباب الخليل
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    من التمثيل المشرف تأتي الهزيمة
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر