الإثنين, 21 أغسطس 2017 - 07:29
آخر تحديث: منذ 6 دقائق
إستراتيجية بناء قواعد الاتحادات تحقق الغايات
    أسامة فلفل
    الإثنين, 10 أكتوبر 2016 - 00:38 ( منذ 10 شهور و أسبوع و 3 أيام و 21 ساعة و 51 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. هدفها كسر الحصار والانتصار
  4. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  5. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  6. خالد أنت يا أبا ماجد

إن مستقبل الرياضة الفلسطينية بكل مساراتها يبدو أكثر إشراقا كل يوم جديد فإستراتيجية بناء قواعد الاتحادات الرياضة الفلسطينية بمعاير وإطارات علمية ومهنية عصرية جزء من هذا المستقبل الذي نتمناه زاهرا ,وهذه الخطوة الهامة تتطلب دعما قويا وشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع لبلوغ الطموحات والتطلعات وملامسة النجاح وتطوير الأداء والإنتاج الرياضي وحصد الانجازات.

 

إن الشروع في تنفيذ هذه الرؤيا حتما سوف يكون له نتائج مبهرة في أداء رياضي عالي الجودة بالاضافة إلى بناء مجتمع آمن ومطمئن ومستقر، كما أن تطوير الرياضة والنشاط البدني شرط أساسي من شروط توفير الطاقة اللازمة لتحقيق طموحات هذه الرؤية وتحقيق الغايات الوطنية واختزال المسافات.

إن توجهات القيادة الرياضية في عمليات البناء الرياضي الوطني في هذه المحطة ترتكز على منهج علمي غايته القضاء على السلبية وهدفه تحقيق مزيد من الانجازات ومواكبة حالة التطور التي يعيشها العالم ، فالعملية الخاصة بالتطوير لهذه الأجسام تساعد الاتحادات الرياضية على إعلاء مكانة فلسطين الإقليمية والعالمية وتؤدي إلى تعزيز الفخر الوطني.

اليوم تعد الرياضة أداة فعالة من أدوات المشاركة الدولية والدبلوماسية وتستخدم لإقامة الصداقات وتحسين العلاقات بين الدول في جميع أنحاء العالم.

فاستضافة المناسبات الرياضية الدولية والإقليمية هو تجسيد حقيقيي للسيادة الوطنية والرياضية ويمثل إستراتيجية وطنية شاملة لقطاع الرياضة لذلك مطلوب أن تكون عملية البناء الجارية للاتحادات الرياضية بالمواصفات التي تحقق حجم الطموح والتطلعات الوطنية ومطلوب الاستفادة من الخبراء العرب والأجانب في هذا الاتجاه ولابد من عملية تحليل دقيقة للخطوات والبيانات والمعلومات والآراء العامة والأخذ بعين الاعتبار الاستشارات الفنية للمتخصصين والمخضرمين من الخبراء الوطنيين على مستوى الرياضة والجامعات الفلسطينية.

وتعتبر هذه العملية برمتها أحد أهم ركائز التنمية الوطنية ومنصة انطلاق مهمة للوصول إلى الأهداف الوطنية لبناء رياضة فلسطينية قوامها الشاب المبدع القادر على المساهمة في بناء مؤسسات الدولة.

إن الإستراتيجية التي تطمح القيادة الرياضية لتعزيزها من خلال إعادة بناء هياكل الاتحادات الرياضية بالمعاير العلمية تهدف للدفع باتجاه تحقيق زيادة مشاركة المجتمع المحلي في الرياضة والنشاط البدني وتحسين وتكامل تخطيط ملامح المستقبل الرياضي الواعد  زيادة وتحسين عملية بناء وإدارة وأداء المواهب الرياضية.

لقد وضعت القيادة الرياضية أهداف طموحة يتطلب تحقيقها التنفيذ المبكر والفعال والمستدام للتدخلات المقترحة ، ومن الضرورة التعرف على الطبيعة المعقدة والمتشابكة لتطوير الرياضة، فالرياضة هدف بحد ذاته وهي كذلك عامل تمكيني لتحقيق تطلعات الرياضة الفلسطينية.

وتدعو إستراتيجية القيادة الرياضية التي شدد اللواء جبريل الرجوب على تنفيذها إلى إنشاء نظام تطوير الرياضيين لتعزيز استقطاب المواهب الشابة وضمان الانسيابية الشاملة وصولا إلى رياضيي النخبة، وسيتم إبلاء اهتمام خاص لإعداد نخبة الرياضيات الإناث، فضلا عن الرياضيين أصحاب الإعاقات. بالإضافة إلى الرياضيين المتميزين.

حقيقية إن تطوير الألعاب الرياضية يتطلب في الأساس بناء القدرات المهنية للاتحادات الرياضية وللمدربين ونظام تدريب حسن التنظيم. حيث يلعب المدربون وأسلوب تدريبهم دورا حاسما في تنمية المواهب وزيادة الرضا وتشجيع المشاركة الرياضية.

اليوم بات من الضروري توفير مدربين محترفين ومؤهلين طوال مسار عملية البناء الرياضي، ولاسيما في مستويات الأداء العالي، يمتلكون مهارات التواصل كما يتمتع الحكام وغيرهم من المسئولين الرياضيين بدور مهم في إدارة المناسبات الرياضية التنافسية ويتمثل دورهم في ضمان التقيد بالقواعد والأنظمة السارية في مختلف الألعاب.

وفي ذات السياق من الضروري تنظيم برامج للمسئولين الفنيين لبناء قدراتهم حتى يتمكنوا من مواكبة التغيرات في الأفكار والتقنيات والقوانين السائدة ، لذلك لابد من اعتماد استراتيجيه تطوير للمدربين والكوادر الفنية الأخرى لتحديد التغييرات الشاملة اللازمة لدعم توظيف وإعداد المدربين والكوادر الفنية الأخرى والحفاظ عليهم، وتعزيز نمو قطاع الرياضة بشكل علمي وحضاري يرتقي لمستوى التضحيات والطموحات.

  • الموضوع التالي

    ستة اشهر من "الاحكام العرفية "!!!
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    بالستينو .. مع التحية
      الشتات
      1. غرد معنا على تويتر