الجمعة, 18 سبتمبر 2020 - 11:52
آخر تحديث: منذ 10 ساعات و 59 دقيقة
الإعلامية سينا ابو صلاح من الداخل الفلسطيني
الرياضة الفلسطينية قطعة من ذهب نقاوم بها ونلفت نظر العالم لقضيتنا
الأربعاء, 12 أكتوبر 2016 - 22:43 ( منذ 3 سنوات و 11 شهر و 5 أيام و 23 ساعة و 38 دقيقة )

سينا ابو صلاح

طولكرم منتصر العناني

القضية الفلسطيينة الشغل الشاغل لابناء الشعب الفلسطيني سواء في الداخل المحتل أو أي مكان آخر تواحد فيه الفلسطيني الذي يتحدى الإحتلال بإرادته وبكل السبل , وفي عالم الرياضة التي تحمل القضية الفلسطينية كهم كبير من أجل ايصال الرسالة بمعاناة شعب طال احتلاله كأطول احتلال في التاريخ ويجب الخلاص منه , الإعلامية سينا ابو صلاح من الداخل الفلسطيني تحدثت عن هذه القضية من خلال الرسالة الهامة التي تنقلها الرياضة الفلسطينية للعالم ككقطعة من ذهب تلمع في وجهه كل من شاركنا رياضييا عالميا محليا ودوليا من أجل الأنتصار لقضيتنا امام العالم والخلاص من محتل مشؤوم طال وطالت ممارساته الاخلاقية واللإنسانية بحق ابناء شعبنا الفلسطيني ومن هنا اشارت أن الرياضة زاوية هامة أن نقدم القضية أمام العالم بصورة ثرية ايجابية ومؤثرة لتكت حاضرة سينا ابو صلاح في خصوصية فلسطينية لتتحدث وتقول .

لا شك أن الرياضة الفلسطينية في تطور ملحوظ في الاونة الأخيرة سواء على صعيد كرة القدم أو على صعيد باقي الرياضات , ومما لا شك فيه أن كل هذا التطور في الرياضة الفلسطينية لم يأتي من فراغ بل أتي نتيجة جهد وعمل وتدريب و نتيجة فكر محكم من قبل الأتحاد الفلسطيني .الذي عمل على خطة ممنهجة وقوية نتيجة عمل سنوت من هذا المنطلق فما دور الأتحاد الفلسطيني في النقلة النوعية للرياضة الفلسطينية ؟ عمل الأتحاد الفلسطيني على وضع خطط بعيدة المدى من أجل احداث تغيير في الرياضة الفلسطينية بدايتا على المستوى الداخلى ثم على المستوى الخارجي من خلال تقديم الدورات للرياضيين و استقطاب لاعبين من الخارج و البثعات الخارجية والمعسكرات التدريبية خارج الوطن كلها عوامل ساهمت في ارتقاء الرياضة الفلسطينية وتقدمها , عمل الأتحاد ايضا على وضع جدولة من أجل التطوير تتمثل فيما يلي ...من خلال نقاط سأتم عرضها التواصل مع الهيئات العربية والدولية توظيف الإمكانات والكفاءات والمساعدات المحلية والدولية لصالح تحقيق نهضة شاملة تحييد الأجندة الشخصية والحسابات الضيقة واستبدالها برؤى وطنية تعبر عن مصالح المجموع لا الأفراد تبنيّ البرامج والسياسات الكفيلة بتحقيق تغيير نوعي على مستوى كافة مدخلات النشاط الكروي في فلسطين وبما يحقق نقلة نوعية في مستوى الأداء الكروي والفكر الاحترافي والممارسة الإدارية للقائمين على الأندية الفلسطينية وذوي العلاقة بالشأن الكروي فنيين وإعلاميين، وبما يؤسس للتوافق على إستراتيجية وطنية شاملة تستلهم عناصر الإنجاز والفعلالاحتكام إلى الموضوعية وتحقيق التكاملية بين المؤسسات الرياضية الفلسطينية هذه النقاط تعد أهم ما قام به الأأتحاد الفلسطيني للرياضة الفلسطينية و هي الخطة التي قام بها اللواء جبريل رجوب للأرتقاء بالرياضة الفلسطينية وهو ما حدث مع مرور السنوات منذ تولي اللواء رئاسة الأتحاد الفلسطيني و في النهاية لا شيء يأتي من فراغ أو من دون تعب وجهد كامل من قبل جميع العاملين في المؤسسة الرياضة و دعم الشعب من ثقافة ووعي و قدرة على تجاوز المصاعب المتمثلة بالأحتلال الأسرائيلي و المشاكل الداخلية في فلسطين .

  • الموضوع التالي

    مدرسة طارق تفوز ببطولة كرة اليد الثانوية
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    التأكيد على جدول مباريات الأسبوع الرابع من دوري الوطنية موبايل للمحترفين والخامس من الأولى
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر