الخميس, 19 أكتوبر 2017 - 15:33
آخر تحديث: منذ 15 ساعة و 26 دقيقة
هدفها كسر الحصار والانتصار
    أسامة فلفل
    الخميس, 30 مارس 2017 - 02:00 ( منذ 6 شهور و أسبوعين و 6 أيام و 22 ساعة و 33 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. أصالة التجربة وراء النجاح المدوي لاتحاد الكرة
  2. الأندية الرياضية الخلية الأساسية لمنظومتنا
  3. جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
  4. خطوة مهمة وحدة الاتحاد إداريا وفنيا وماليا
  5. خالد أنت يا أبا ماجد
  6. تواضع الدعم عنوان واحد لكل الأزمات

الإصرار على استضافة البطولات هدفه الأساس تحقيق مزيد من الانجازات والمكاسب ورفع راية الوطن والمنظومة الرياضية عاليا وكسر الحصار ,والانتصار للوطن والرياضة الفلسطينية ، وبناء شبكة ومنظومة علاقات إقليمية ودولية تخدم القضية الوطنية والرياضية.

فالإستراتيجية الوطنية التي تحرص القيادة الرياضية على انجازها تتمثل في خطوات تعزيز وتطوير مكانة فلسطين الرياضية ونقلها إلى العالمية وجعلها مركزا عربيا وإقليميا وآسيويا وأولمبيا من خلال تعزيز استضافة البطولات والأحداث والدورات الرياضية.

اليوم ونحن على أعتاب استضافة تصفيات المجموعة الثالثة المؤهلة لنهائيات كأس آسيا للسيدات 2018م تبذل جهود كبيرة ، وعمل دءوب ومتابعة جادة للجان المشرفة بهدف الوصول إلى أعلى درجة ممكنة من تحقيق النجاح والتأكيد على القدرة الرياضية والإدارية الفلسطينية على التخطيط والتنظيم الجيد بالمفهوم العلمي والعملي.

فالنجاح يقاس بالأداء الجيد والانجازات التنظيمية والإدارية والفنية واللوجستية، فإذا ما تحقق ذلك سوف يدفع الاتحاد الآسيوي إلى الاهتمام بمنظومة الرياضة الفلسطينية ، ويعطي انطباعا قويا على القدرة والكفاءة العالية ويعمل على لفت أنظار الاتحاد الدولي والأسرة الرياضية الدولية ويرفع من شأن المنظومة الرياضة الفلسطينية.

من جهة أخرى, الاستضافة لها من الجوانب الإيجابية ما يسهم في زيادة عمل المتطوعين في المجتمع الفلسطيني وتعزيز مكانة العمل التطوعي ، والاستضافة تولد زخما قويا وكبير في أوساط الشباب للمشاركة وبالتالي يصبح هذا القطاع صاحب تجربة ويكتسب الخبرة والمعرفة ويكون عنصرا إيجابيا فعالا في خدمة رياضة بلده ،والاستضافة للبطولات والأحداث الرياضية تجلب العديد من المنافع سواء على المستوى الرياضي أو الاقتصادي أو السياحي ، ومن أبرز النتائج الايجابية لاستضافة مثل هذه البطولات والأحداث زيادة عدد المواطنين المهتمين بالمشاركة في الألعاب في مرحلة ما بعد تنظيم البطولات واستضافتها.

من جهة أخرى الاستضافة لها تأثير مؤثر على البنية التحتية الرياضية حيث استضافة البطولات تحتاج إلى منشآت رياضية ذات مستوى عالي ومواصفات دولية وهذا يعطي اهتمامات كبيرة في تنفيذ المشاريع الرياضية بالمواصفات الدولية ويعزز ذلك في رفع المستويات الفنية وتطويرها.

ختاما...

إن فلسفة التأسيس التي شرعت القيادة الرياضية على انتهاجها منذ سنوات في استضافة البطولات والأحداث الرياضية والدورات التدريبية يسعى إلى جعل فلسطين في موقع ومكانة مرموقة على الخارطة الرياضية العالمية ، وإبرازها كمركز إقليمي ودولي، وإبراز الأداء العالي في التنظيم والإدارة الرياضية ، علاوة على ذلك جعل فلسطين في جاهزية كاملة لاستضافة كافة النشاطات والأحداث الرياضية على أراضيها.

  • الموضوع التالي

    شباب جباليا الثوار خلي الراية عالية
      غزة
  • الموضوع السابق

    جمعية القدامى خطواتها مؤثرة في الوعي والوجدان
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر