الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017 - 08:35
آخر تحديث: منذ 9 ساعات و 30 دقيقة
قبطان وملاحو طائرة شباب جباليا يحلقون في الأجواء الفلسطينية
الجمعة, 12 مايو 2017 - 00:06 ( منذ 5 شهور و أسبوع و 6 أيام و 3 ساعات و 59 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. ترجل فارس الوطنية
  2. تهنئة بالعيد لسفراء وشهداء الوطن
  3. طارق أبو غنيمة ذكريات رمضان لها نكهتها وجمالها
  4. موسى الوزير نهر عطاء متدفق لا ينضب
  5. الفدائي سراج الرياضة هوية وعنوان
  6. أسامة فلفل دعم ومؤازرة الفدائي واجب وطني

كتب / أسامة فلفل

لا أحد يستطيع أن ينكر التاريخ أو يتجاهل فصوله وأحداثه ،لأنها موثقة ومحفورة في ذاكرة الأجيال ومطرزة في صفحات شامخة ومضيئة ولا يستطيع النسيان أن يمسحها من الذاكرة الفلسطينية الرياضية ومن أرشيف الحركة الرياضية ، لأن الانجازات التي سطرها أبناء مخيم جباليا عبر مراحل التاريخ في كرة الطائرة لا زالت تنطق بها الألسن وتتحدث عنها كتب التاريخ والجغرافيا ومن واكب محطات الزمن الجميل لكرة الطائرة الفلسطينية يعرف جيدا أن معقل كرة الطائرة الفلسطينية ومطاراتها ومهابطها كانت على الدوام عنوانها شمال فلسطين الذي كان ولازال ينضب بالأبطال والنشامى الذين زينوا صدر الوطن والرياضة الفلسطينية وطوقوا عنق المخيم الصامد بالانجازات التاريخية.

اليوم ومن قلب الحصار والمعاناة يعيد قبطان وملاحو طائرة شباب جباليا التحليق من جديد في الأجواء الفلسطينية وكلهم عزم وإصرار على كسر القيود والأغلال والعودة للتحليق في الأجواء العربية ورسم معالم جديدة لطائرة فلسطين بفرسانها الذين اعتلوا منصات التتويج بعد مسيرة شاقة وعمل دءوب واستعداد جيد ومتابعة ورصد دائم وعزيمة قوية وإصرار عنيد على قلب الموازين والعودة لساحة الإبداع والتميز وحصد الألقاب والبطولات.

بكل تأكيد وراء كل انجاز تاريخي جنود مجهولين يعملون بصمت لا يسعون إلا لتحقيق التطلعات والأمنيات والأهداف التي رسموها في ذاكرتهم من أجل المحافظة على المورث القيمي والحضاري وإعادة بلورة وصياغة التاريخ الخالد لمؤسستهم والمنظومة الرياضية الفلسطينية.

نحن ندرك حجم الجهود والمعيقات والتحديات التي واجهت طائرة شباب جباليا وكيف بفراسة الإدارة والقيادة الحكيمة نجحت الجهود ولامست النجاح وحققت الانجاز الذي أصبح اليوم جزء مهم وأصيل من انجازات الرياضة الفلسطينية ونادي شباب جباليا الذي يشق طريقة بثبات رغم المنعرجات والظروف الصعبة.

حقيقية الفوز باللقب لأبطال شباب جباليا يؤكد أن طائرة الشباب جديرة بتمثيل الطائرة الفلسطينية في البطولات العربية القادمة ، حيث مؤشرات الفريق وانجازاته بالبطولة بعد فوزه على نادي الصداقة أحد أبرز أقوى الفرق الرياضية بالمحافظات الجنوبية ، وفوره على شقيقه نادي خدمات جباليا صاحب الأمجاد والجذور العريقة في مضمار هذه اللعبة، تعكس هويته ومستوى طموحه وحجم إصراره على أن يحلق هناك حيث تسكن النسور.

أخيرا...

نثمن عاليا القيادة الحكيمة والواعية والتي يقف على رأس هرمها الحاج وليد شاهين ومجلس الإدارة والجهاز الإداري والفني للفريق على هذا المستوى الراقي الذي ينم عن وعى ومسؤولية وطنية ورياضية عالية ونشيد بالأبطال فرسان كتيبة شباب جباليا الذين كانوا عمالقة في الفعل والأداء وعبروا التاريخ من أوسع أبوابه في محطة استثنائية ، سوف يدون فصولها التاريخ في صفحات مضيئة وتبقى شاهدة على الانجاز التاريخي.

إن فوز شباب جباليا ببطولة كأس فلسطين للمحافظات الجنوبية " كأس الشهيد مازن فقهاء " له دلالات على المستقبل الباهر والانجازات التي تنتظر النادي على صعيد كافة الألعاب الرياضية الأخرى.

نبارك للاتحاد الفلسطيني لكرة الطائرة هذا النشاط والنجاح ونشيد بكافة مكونات الاتحاد الذين انصهروا في بوتقة جميلة فحققوا ما خططوا ورسموا له بدقة متناهية واختزلوا المسافات وحلقوا في فضاء الانجازات.

  • الموضوع التالي

    البارالمبية الفلسطينية بغزة تبدأ تنفيذ المرحلة الثالثة من برنامج تطوير رياضة كرة السلة لذوي الإعاقة
      غزة
  • الموضوع السابق

    أرسنال ينعش آماله الأوروبية بثنائية في ساوثهمبتون
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر