الجمعة, 24 نوفمبر 2017 - 16:36
آخر تحديث: منذ 28 دقيقة
ليث المرداوي .. مشروع مهاجم من طراز عالي على قائمة الانتظار!!
الخميس, 22 يونيو 2017 - 00:43 ( منذ 5 شهور و 3 أيام و 11 ساعة و 22 دقيقة )

السعودية - محمد عبد العزيز .. اعلام نادى بالستينو بمنطقة الشرق الأوسط 

يحزم اللاعب الفلسطيني الشاب ليث المرداوي (24 عاما) هذه الأيام حقائبه عائدا لدياره وبيته في قرية القريوت والتي تقع بالقرب من نابلس ،وذلك بعد رحلة سفر في الخارج لم تنته كما أراد لها ، حيث قدم لمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية على امل أن يلتحق بأحد الأندية المحلية هناك من أجل أخذ فرصته بالاحتراف والوصول لحلمه باللعب للمنتخب الفلسطيني وتمثيل بلاده في المحافل الدولية ، تلك الفرصة التي لم يوفق لها بأن يصبح لاعبا قادرا بأن يلفت أنظار المسؤولين باتحاد الكرة له بسبب لعبه لفريق قريته المغمور .

ليث منعه حبه وعشقه لفريق القريوت من جهة وكذلك احترامه لالحاح أخيه الأكبر عليه بالبقاء ضمن جدران النادي من جهة أخرى من الانضمام لنادي اخر في الضفة ، فقد وصل برفقة زملائه في أكثر من مناسبة لحافة التأهل لدوري الدرجة الثالثة الا أنهم دائما ماعانوا من خذلان الحظ لهم في اخر اللحظات ..

وبناءا على إصراره لتحقيق مبتغاه ،انطلق جاهدا يطرق أبواب الأندية بالمملكة السعودية ، ولكنه فوجئ من عدم اعطاءه حتى المجال لتقديم ​تجربة أداء ، بحجة انه لاعب هاوي وغير محترف في نادي معروف ذا صيت وسمعة ، وهنا اتجه للعب مع فرق الهواة المحلية في العاصمة الرياض ليثبت لكل من شاهده بأنه مشروع مهاجم من طراز عالى ، ومن ثم بدأت الطلبات تنهال عليه للمشاركة في العديد من البطولات ، وفعلا سطع نجمه ونجح بأن يبهر الكثيرين ،، فكان ان شارك بكأس الرياض للأمم وقاد فريقه "باليستينو" للقاء الختامي للبطولة وبرغم انه لم يتوج معهم بالكأس ،، الا انه كان هداف تلك الفعالية بجدارة .. ومرة أخرى لمع بريقه وشد أنظار المتابعين له وشارك مع فريق "الفتوة" السوري ببطولة أبطال الرياض غير انهم خرجوا من دور الأربعة في لقاء لم يكف فيه هدفي المهاجم الفلسطيني من ترجيح كفة فريقه ، وانضم أيضا للعب في مسابقات الإنترنايشن للمغتربين والتي تعد الأكبر من نوعها على مستوى العالم ،، فبلغ مرة المباراة النهائية وخسر بركلات الجزاء وغادر مرة اخرى من الدور قبل النهائي ..

علاقات ليث المميزة ورؤيته الفنية الجيدة برغم صغر سنه شجعته بأن ينضم لفريق "بصمة" كمدرب في بطولة "الماسترز" المصنفة للفئة العمرية 35 عاما فما فوق ،، وكانت المفاجاءه للجميع بنجاحه بتحقيق اللقب ..

يذكر أن اللاعب يمتاز بمهاراته الفردية وسرعته وخفة حركته وحسن التمركز وقوة تصويباته ودقتها على المرمى بالاضافة لروحه القتالية ولياقته العالية ،، وهو يرفض تماما فكرة التجنيس واللعب لوطن اخر ولا تغريه المادة ،، فليث المرداوي يعتبر كسائر أبناء هذه الأرض المباركة ، ممن يفدونها بأرواحهم ،، وكل مايتمنى هو دعمه لارتداء قميص الفدائي قريبا ان شاء الله .

 

 

  • الموضوع التالي

    عيبال يختتم بطولاته الرمضانيه الثلاث
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    منتخب البداوي يتوج بطلاً لدورة القائد الراحل ابو محمود قشقوش
      الشتات
      1. غرد معنا على تويتر