الجمعة, 20 يوليو 2018 - 05:38
آخر تحديث: منذ 49 ساعة و 37 دقيقة
الفدائي يعود بكأس القدس من العراق
الثلاثاء, 08 مايو 2018 - 23:46 ( منذ شهرين و أسبوع و 4 أيام و 8 ساعات و 51 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. قراءة فنية في مباراتي فلسطين والعراق والكويت الوديتين بكرة القدم
  2. نور الدين ولد علي : مباراتنا استعدادية للاستحقاقات المقبلة .. "راد" : اللقاء مهم جدا للمنتخبين
  3. موقعة ثانية للفدائي في الكويت بعد العراق " الجمعة "
  4. بيان صادر عن الاتحادين الفلسطيني والعراقي
  5. الفدائي يواجه اسود الرافدين بالبصرة الثلاثاء متسلحا بالعزيمة والإرادة
  6. اهتمام إعلامي عراقي بالبعثة الفلسطينية والدباغ وفيراوي في البصرة
  7. اهداف مباراة فلسطين وباكستان 2-1
  8. هدف فوز تايلند على فلسطين فى مباراة الذهاب
  9. أهداف الكويت 2-1 فلسطين (بطولة غرب آسيا)
  10. بنك فلسطين يُكرم الوطنى
  11. وصول الفدائى أرض استراليا
  12. اول مران للفدائي فى استراليا

البصرة – البعثة الاعلامية – تعادل منتخبنا الوطني وشقيقه العراقي سلبيا الثلاثاء في اللقاء الودي الذي جمعهما على استاد البصرة الدولي بحضور اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ، السفير الفلسطيني بالعراق احمد عقل ، رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ،امين عام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عمر ابو حاشية ، محافظ البصرة .

وجاءت المباراة ضمن استعدادات المنتخبين لام ماسيا في الامارات 2019 ، وقدم فيها منتخبنا مباراة متوازنة دفاعية وهجوميا ، واستطاع المدرب نور الدين ولد علي اعادة الروح للوطني بعد الخسارة التي تلقاها امام عمان.

الشوط الاول: بداية متوازنة بين المنتخبين فكان التركيز على وسط الميدان من كليهما، وجس النبض كان حاضرا مع محاولات هجومية قليلة لم تصل الى المرمى بل  كانت تقطع قبل الوصول لحراس المرمى.

وركز منتخبنا على التوازن في اللعب من خلال تمتين الخط الخلفي وعدم التسرع في الهجمات بغية امتصاص حماس المنتخب العراقي الذي كان اكثر وصولا للمرمى الفلسطيني.

وفي الدقيقة العاشرة تعرض لاعب منتخبنا اسلام البطران لعرقلة على مشارف صندوق الجزاء تصدى للكرة احمد ماهر ارتطمت بالمدافع العراقي وخرجت تماس.

وفي الدقيقة 14 ومن هجمة عراقية وصلت مشارف صندوق الجزاء تطاولها البهداري وابعدها في الوقت المناسب، لتعود الهجمة العراقية يتم تشتيتها الى ركنية في الدقيقة 16 كادت تصيب الشباك الفلسطينية بمقتل.

وفي الدقيقة 18 كاد العراق يحقق هدف السبق لولا تدخل البهداري مرة ثانية مشتتا الكرة للتماس، لتتوالى الهجمات العراقية تباعا لكن دون تخطير حقيقي للمرمى .

في الدقيقة 19 تصدى فادي سلبيس لكرة ارسلها  لمحمد صالح الذي  سددها براسه جاءت سهلة بين يدي الحارس العراقي ، حاول بعدها المنتخب العراقي معرفة قدرات الحارس الفلسطيني رامي حمادة من خلال تسديدة بعيدة المدى "30" ياردة تصدى لها همام طارق جاءت فوق القائم .

في الدقيقة 23 وصلت الكرة ايمن حسين الذي توغل بها في الرواق الايسر  ليخرج له الحارس رامي حمادة لمواجهته فارسل كرة عرضية شتتها الدفاع الفلسطيني. 

واصل المنتخب العراقي ضغطه بغية تحقيق هدف الا ان المنتخب الفلسطيني امتص جميع اندفاعاته وحافظ على توازنه الدفاعي  رغم الهجمات المتواصلة .

في الدقيقة 40 اخطر فرص المباراة على الاطلاق ومن كرة عرضية ارسلها اسلام البطران لاحمد ماهر الذي سددها بالمرمى صدها الحارس العراقي باعجوبة ليتدخل سامح مراعبة ويسدد مرة اخرى لكن الحارس جلال حسين  كان لها بالمرصاد.

وقبل نهاية الشوط الاول تسديدة من عدي خروب بين يدي الحارس العراقي جلال حسين ، وبها انتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني:  في بداية الشوط زج المدرب الفلسطيني نور الدين ولد علي بسامح مراعبة في الهجوم ليلعب المنتخب بطريقة 4-4-2 وهي نفس طريقة المنتخب العراقي.

في الدقيقة 49 هجمة منسقة للفدائي قادها اسلام البطران لتصل احمد ماهر الذي قام بدوره بتمريرها للقادم من الخلف سامح مراعبة الذي سددها فوق العارضة بقليل ، جاء ذلك  بعد تحسن ملحوظ للفدائي عن الشوط الاول وبدا بمبادلة العراقيين الهجمات والدخول في اجواء اللقاء اكثر مع محافظته على التوازن الدفاعي مع خط الوسط .

حاول المنتخب العراقي الدخول لمنطقة الدفاع الفلسطينية من الاطراف لعدم النجاح في الهجمات من العمق عن طريق همام طارق لكن التماسك الدفاعي الفلسطيني  كان حاضرا .

وشهدت الدقيقة 56 تبديل عراقي بخروج ايمن حسين ودخول مازن فياض ، وتبديل اخر للعراق بخروج همام طارق ودخول ابراهيم بياشة فيما كان التبديل الاول لفلسطين بخروج احمد ماهر ودخول عدي الدباغ في الدقيقة 64 من عمر اللقاء.

دقيقة 70 تبديل اخر لفلسطين بدخول محمد يامين وخروج عدي خروب.

في الدقيقة 72 كادت النيران الصديقة ان تصيب الشباك العراقية بمقتل بعدما تصدى تامر صيام لكرة عرضة حاول حسام كاظم من العراق تشتيتها ليصدها القائم وفرصة هدف لفلسطين..

في الدقيقة 75 خرج حسين علي ودخل سيف هادي من العراق .

في الدقيقة 78 كرة عرضية من تامر صيام الى اسلام البطران يتصدى لها الحارس العراقي ، وفي الدقيقة 80 خروج اسلام البطران ودخول رامي مسالمة ، وتغيير اخر للعراق بالدقيقة 85 بخروج مصطفى محمد ودخول رائد فنار

في الدقيقة 87 هجمة عراقية خطرة سدد من خلالها امجد عطوان كرة قوية سيطر عليها الحارس رامي حمادة .

في الدقيقة 88 تغيير لفلسطين بدخول محمد الناطور وخروج تامر صيام وفي الدقيقة 90 خروج حارس العراق جلال حسان ودخول محمد قاصد.

لم يتغير الحال كثيرا في الوقت الاخير من عمر المباراة ليعلن حكم اللقاء الاردني نهاية اللقاء بالتعادل السلبي .

وفي نهاية المباراة اهدى رئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود كاس القدس للواء جبريل الرجوب

المباراة : فلسطين + العراق

اليوم والتاريخ: الثلاثاء 8/ايار/ 2018

الملعب : استاد المدينة الرياضية بالبصرة

فلسطين : ارتدى الفدائي اللون الاحمر

العراق : ارتدى اسود الرافدين اللون الاخضر

عزف النشيد الوطني العراقي ومن ثم النشيد الوطني الفلسطيني

غصت مدرجات الاستاد بالاعلام الفلسطينية والعراقية من قبل شركة جوال التي بثت اغنية خاصة بالمنتخبين بين الشوطين .

الحكام: طاقم حكام من الاردن : مراد زواهرة ، عيسى محمد احمد ومحمد طاهر وواثق محمد

تشكيلة فلسطين :في حراسة المرمى رامي حمادة

في خط الدفاع : مصعب البطاط، عبد اللطيف البهداري، محمد صالح، اياد سلبيس

خط الوسط: محمد درويش، عدي خروب، تامر صيام  ، اسلام البطران وسامح مراعبة

خط الهجوم : احمد ماهر

تشكيلة العراق : جلال حسين ، مصطفى محمد، علي فايز،  مصطفى نديم ،مهند علي، همام طارق، تحسين علي، ايمن حسين، مهدي كميل ، امجد عطوان وحسام كاظم.

طريقة لعب فلسطين: 4+5+1 والعراق 4+4+2

  • الموضوع التالي

    بيان صادر عن الاتحادين الفلسطيني والعراقي
      الفدائي
  • الموضوع السابق

    رسميا العكاوي والبطراوي في صفوف خدمات خانيونس
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر