الإثنين, 20 أغسطس 2018 - 15:31
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 26 دقيقة
رسالة اعتزال مسعود أوزيل تشعل مواقع التواصل الاجتماعي
الإثنين, 23 يوليو 2018 - 12:15 ( منذ 4 أسابيع و 3 ساعات و 16 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. هجوم ألماني جديد على "أوزيل"
  2. خطوة لافتة من مدرب أرسنال تجاه مسعود أوزيل
  3. مسلمو ألمانيا يطالبون باستقالة رئيس الاتحاد بعد تصريحاته بشأن أوزيل
  4. تحليل - كارثة المانيا في كأس العالم كانت متوقعة
  5. كوريا الجنوبية تفجر مفاجأة كبرى وتهزم ألمانيا حاملة اللقب وتقصيها من المونديال
  6. كروس يعيد الحياة لألمانيا ويقودها لفوز قاتل على السويد
  7. رباعية ألمانيا في أستراليا بكأس العالم
  8. هدف صربيا في ألمانيا (1-0) بكأس العالم
  9. هدف ألمانيا في غانا (1-0) بكأس العالم
  10. صور من لقاء الأوروجواي وألمانيا في تحديد المركز الثالث بكأس العالم

اثارت رسالة اعتزال نجم نادي آرسنال الإنكليزي مسعود أوزيل اللعب دولياً مع منتخب المانشافت، رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تعرضه للعنصرية والكراهية والضغوط من بعض الجماهير ووسائل الإعلام والساسة الألمان.

وضجّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعد إعلان اللاعب الألماني مسعود أوزيل اعتزاله اللعب دولياً مع منتخب بلاده، بسبب التقاطه صوراً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018، إذ أصبح هاشتاغ مسعود أوزيل نشطاً للغاية.

وناصر محبو وعاشقو اللاعب الألماني مسعود أوزيل قراره بالاعتزال الدولي عن اللعب للمنتخب، بعد الحملة المنظمة التي تعرض لها من قبل العنصريين الذين هاجمهم برسالته، ولا سيما الاتحاد الألماني الذي عامله بقلة احترام وعنصرية، في حين رأى بعضهم أن رسالته مؤثرة جداً، وأنه كان أحد اللاعبين الذين جلبوا كأس العالم عام 2014.

واعتبر المغردون الأتراك، أن ما قام به اللاعب مسعود أوزيل عمل نبيل، لأنه تعرض لحرب عنصرية غير عادلة، خاصة أن أحدهم قال له: "أود أن أقدم لك التهنئة يا أوزيل على ما قمت به، لأنك تركت المنتخب الألماني بطريقة كريمة، خاصة أنك تعرضت لحملة عنصرية عرقية".

وطالب مناصرو نادي آرسنال الإنكليزي اللاعب بعدم القلق، لأن لديه عائلة كبيرة في لندن تقف معه وتحبه، بينما دعا أحدهم إلى وقف التمييز العرقي والعنصرية ضد المهاجرين، ليعلن عن وقوفه وتضامنه الكامل مع النجم الألماني.

وفاجأ اللاعب الألماني مسعود أوزيل الجميع، بعدما أعلن اعتزاله اللعب دولياً مع منتخب بلاده، جراء الانتقادات والهجوم الحاد الذي تعرض لهما، بسبب التقاطه صوراً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018.

واتهم أوزيل في رسالته التي نشرها عبر حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي، الاتحاد الألماني ورئيسه بمعاملته بعنصرية وقلة احترام، حتى أنه تكلم بصراحة حول السبب الرئيسي لتلك الحملة الذي تعرض لها بقوله: "عندما أنجح وأحقق الألقاب أصبح ألمانياً، أما عند الفشل أصبح مهاجراً غير مرغوب فيه، لماذا تعاملونني هكذا، وتعتبرونني تركياً ألمانياً، هل بسبب تركيا أم لأنني مسلم؟ إنه لمن السيئ أن يعتبرني بعضهم غير ألماني، مع العلم أنني ولدت ودرست وتعلمت في ألمانيا".

وتعرض مسعود أوزيل بعد خروج المنتخب الألماني من مرحلة المجموعات في مونديال روسيا 2018، لحملة كبيرة من قبل بعض الجماهير ووسائل الإعلام والساسة الألمان، بسبب الصورة التي ظهر في مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بل وصلت في بعضهم إلى وصفه بالخائن، ما شكل صدمة للاعب الذي تعود جذوره لبلاد الأناضول.

ولعب النجم الألماني مسعود أوزيل صاحب الـ29 عاماً، مع المنتخب الألماني في 92 مباراة، منذ ظهوره الأول مع المانشافت عام 2009، إذ لفت النظر إليه في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقا، ما تسبب بانتقاله حينها إلى ريال مدريد الإسباني، ليتوج لاحقا مع منتخبه الوطني ببطولة مونديال 2014.

  • الموضوع التالي

    رسمياً... نهائي السوبر الإسباني في طنجة المغربية
      رياضة عالمية
  • الموضوع السابق

    أبو عبيدة يسجل أول أهدافه مع الرجاء
      المحترفون
      1. غرد معنا على تويتر