وجاء الانسحاب في الدقيقة 72 من عمر المباراة، التي أقيمت الأحد على ملعب عمر حمادي في العاصمة الجزائر، علما بأن الفريق الجزائري كان متقدما بهدفين نظفين.

وانتظر الحكم ربع الساعة، وبعد تأكد انسحاب فريق القوة جرى إعلان فوز فريق نادي اتحاد العاصمة، وبالتالي تأهله للدور الثاني. 

وأوضح نائب رئيس الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية، وليد الزيدي، إن سبب انسحاب فريقه من المباراة جاء بعد "ترديد الجمهور الجزائري هتافات طائفية". 

ونوه إلى أن فريق القوة الجوية العراقي سيقدم شكوى رسمية للاتحاد العربي ضد اتحاد العاصمة.

ومن جانبها قالت صحيفة "النهار" إن السفير العراقي بالجزائر ذهب لغرف تغيير ملابس لاعبي الفريق الضيف لإقناعهم بالعودة، دون جدوى.

وقالت الصحيفة إن الهتافات التي رددتها الجماهير الجزائرية كانت "الله أكبر صدام حسين".

ولاحقا قال النادي عبر حسابه الرسمي على موقع "فيسبوك" إن حافلة نادي القوة الجوية حوصرت بعد انتهاء المباراة وقرار الانسحاب "ولم تتمكن من الخروج".