الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018 - 06:22
آخر تحديث: منذ 9 ساعات و 21 دقيقة
الجولة الثانية لدوري المحترفين الفلسطيني .. خريطة الدوري قابلة للتغيير
الأربعاء, 12 سبتمبر 2018 - 20:03 ( منذ شهر و يومين و 23 ساعة و 48 دقيقة )

من مباراة الأمعرى وجبل المكبر .. فى الجولة السابقة " الأولى "

    روابط ذات صلة

  1. فك الارتباط والبحث عن التقدم عنوان لقاءات الجولة الرابعة
  2. احتراف رياضي بدون احترافية ادارية
  3. جدول مباريات الاسبوع الثالث لدوري المحترفين والدرجة الاولى
  4. أبو حبيب يمنح شباب الخليل فوزاً ثميناً على البيرة وجدعان بلاطة يكتسحون غزلان الظاهرية بخماسية
  5. جدول مباريات الاسبوع الثاني من دوري المحترفين والاولى
  6. الجولة الاولى : مواجهات ضبابية .... وأخرى نارية
  7. تقرير mbc عن جماهير شباب الخليل
  8. أجمل أهداف دورى المحترفين .. "35 " هدفاً
  9. تتويج نادي شباب الظاهرية ( غزلان الجنوب ) دوري جوال للمحترفين 2013
  10. أفراح نجوم الأمعرى بتاج المحترفين

فلسطين –  بال جول - خالد القواسمي

بعد جولة أولى وتوقف لصالح استحقاق المنتخب الوطني الفلسطيني تعود الاجواء الكروية الى الساحات الخضراء ضمن منافسات الجولة الثانية لدوري المحترفين  للانطلاق الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة عبر ثلاث مواجهات على أن تستكمل باقي المباريات في الساعة الخامسة من مساء يوم السبت .

مباريات الجمعة :  جدعان بلاطه يحتضن غزلان الجنوب

مواجهة عصيبة للغزلان بساحة ملعب نابلس البلدي عند مقابلته مستضيفه فريق جدعان بلاطة بقيادة المدرب المحنك خليفه الخطيب وكتيبته المتزنة من اللاعبين اصحاب الاداء المقنع في الجولة الاولى التي جرت على استاد الحسين بن علي امام العميد الخليلي وجماهيره واستطاع فرض التعادل الايجابي واقتسام النقاط وهذا يعني تجاوزه عقبة كبيره دون التعرض للخسارة ما يؤكد عزمه على دخول دائرة المنافسة منذ البداية ولا شك فالفريق يمتلك عناصر ذات خبره ميدانية باستطاعتها الوصول بالفريق الى ما يصبوا اليه فالامساك بتلابيب المباراة والظفر بنقاطها الهدف الوحيد لاغير كون ان المباراة هي الاولى له في الدوري  بيتيه وستحظى بمؤازره جماهيريه عريضه من عشاق الجدعان فالتعثر بالنسبة للجهاز الفني وللجماهير مرفوض جملة وتفصيلا ويعني اختلاف الصورة التي ترتسم في مخيلة المتابعين الذين يضعون الفريق ضمن الفرق المرشحة لنيل اللقب .

في المقابل فريق الغزلان المكافح يعاني على كافة الجبهات فالجماهير الغزلانية لا زالت في حالة غياب غير مبرر لدعم الفريق ومؤارته وهذا عامل أثر بشكل سلبي الى جانب حاله غريبة عجيبه عما يمر به النادي من قلة الداعمين وهذا ما عبر عنه الاداري خالد الجبارين ولوح بالعديد من الخطوات لا تصب في أقنية المصلحة الفضلى للغزلان في قادم المواعيد اذا ما استمر الوضع على نفس الشاكلة والمنوال في التعاطي مع ما يتطلبة الفريق فالكل يقع على عاتقه الدفع باتجاه عدم السقوط ولعودة البريق فالفريق خسر مباراته الافتتاحية على ملعبه امام فريق الترجي وكان بامكانه الخروج بنتيجة افضل لولا فقدان عناصر الخط الامامي الخبرة الكافية في التعامل امام المرمى فالمباراة امام الجدعان ليست نزهة وهذا يدركه الجميع فهل ينجح ابناء الغزلان المخلصين من لملمة الاوراق والعودة الى سابق العهد لننتظر ونشاهد ونتابع هل يكون الغزلان ام لا يكون وهل سيسمح الجدعان لانفسهم بخذلان جماهيرهم ؟

وادي النيص يتربص بالامعري

مباراة الترجي مع نظيره الامعري بعدما حققا النصر في افتتاحية الدوري وحصد كل منهما ثلاث نقاط على حساب الغزلان والمكبر بلاشك نحن على موعد مع لقاء منتظر وهدف كل فريق واضح في تحقيق الانتصار الثاني له فالترجي غايته الامساك بالثلاث نقاط على ملعبه معتمدا على خبرة لاعبيه بقيادة الهداف اشرف نعمان وحنكة مدربهم صاحب القراءه الميدانية الجيده المدرب عبد الفتاح عرار وتوظيفه للاعبيه بشكل جيد كل حسب امكانياته وقدراته التي يحفظها عن ظهر قلب اضافة الى متابعته الحثيثه للفرق المنافسة لمعرفة مواضع القوة والضعف ولكن يبقى الامعري العائد الى دوري الاضواء فريق لديه ما يقوله بقيادة المدرب ايهاب ابو جزر فمن خلال اللقاء الاول ظهر الامعري كفريق متماسك يسعى للعودة الى معقله بنقاط المباراة الثلاث والتفوق بعناصره الشابة المطعمة باصحاب الخبرة على مستضيفه الترجي والمضي قدما نحو تثبيت اقدامه في دوري المحترفين والعودة الى ماضيه المشبع بالانتصارات فلمن ستكون الغلبة لاصحاب الخبرة ابناء العمومه أم ان للامعري كلام آخر الميدان هو الحكم والمحك دعونا نترقب ما ستسفر عنه احداث اللقاء الساعة الخامسة مساء يوم الجمعة على استاد الخضر.

البيرة لمواصلة الانتصار والعميد لتعديل المسار

يتمسك البيرة بالفوز سعيا للبقاء مع فرق المقدمة والانطلاق بثقة واثبت الفريق مقدره عاليه في الوصول والارتقاء حيث برزت نواياه المبكرة بعد اطاحته بالزعيم الكرمي على ارضه وبين جمهوره في اولى الغزوات الكروية من دوري المحترفين وهذا يدفعه للتفكير جديا بالفوز والدخول ضمن معمعان الفرق المتنافسه فالبدايات الجيدة لها نهايات سعيده في ظل وجود لاعبين مميزين وفي طليعتهم بابلو برافو ورائد دحله وكون ان المباراة تقام على ارضه وبين جماهيره لكن مهمته ليس بالامر اليسير امام فريق العميد صاحب الجماهيرية الطاغية المصاحبه له في السراء والضراء وفي ظل مجلس ادارة مفعم بالحيوية والنشاط عكف على تأمين كافة المتطلبات وجهاز فني بقيادة المخضرم رائد عساف وبوجود كوكبه من اللاعبين الافذاذ لهم بصمتهم في جميع الخطوط ومن خلفهم يقف الحارس المبدع أنس ابو سيف فالعميد لن يكون لقمة سائغة وان لم يسعفه الحظ في اولى مبارياته على ارضه في تخطي جدعان بلاطه لكن التكهنات والتصريحات الصادرة عن النادي وجماهيره التي تطالب بالمنافسة على اللقب فقط لاغير مما يضع الجهاز الفني واللاعبين تحت الضغط لتحقيق الفوز وفي حقيقة الامر هذا سلاح ذو حدين ويمتلك الفريق اوراق رابحه وذات مفعول ولكن اللعب بابو ناهية كمهاجم وحيد كما حصل في اللقاء الاول لربما يحد من خطورة الفريق الهجوميه لذا يفترض اعادة النظربهذا الشأن  اضافة الى تمكين الجبهة الخلفية بقيادة كشكش  وصحبه فالمباراة في بداية الموسم ونتيجتها تعطي دلالات واضحة عن امكانية المنافسة على اللقب من عدمه فالفوز وحده للعميد يعطي رسائل مطمئنة لجماهيره ويعزز لدى الفريق روح وثقافة الفوز وغير ذلك سيضعه في حرج لكن فريق البيرة ايضا ومن خلال تصريحات المدرب عبر الاثير يعد العدة بعد دراسته ومشاهدته لمباراة العميد والجدعان كل ذلك يجعلنا نقف عاجزين عن توقع ما سيحصل فكل شيء وارد في عالم كرة القدم  البيرة هدفها تحقيق الانتصار الثاني والعميد لتعديل المسار والسير على سكة الانتصار منذ البداية كونوا على الموعد في الخامسة من مساء يوم الجمعة حيث استاد ماجد اسعد بالبيرة.

 

مباريات السبت : المكبر في مهمة صعبة امام الاهلي

يدخل فريق جبل المكبر في مواجهة أمام المارد الاهلاوي باستاد الخضر برصيد خالي من النقاط بعد خسارته للمباراة الاولى امام الامعري ويحدوه الامل في التعويض المبكر للابتعاد عن المنطقة الحمراء في سلم الترتيب ويدرك تمام الادراك صعوبة الموقف في تجاوز المهمة أمام فريق مدجج بالنجوم ويمتلك مفاتيح لعب قادرة على النيل من الشباك وتغمره نشوة الانتصار في الجولة الاولى على بطل الدوري وحاصد الالقاب جميعها هلال العاصمه ويمني النفس في مواصلة المسيرة بحصد النقاط كاملة ليبلغ مراده بالمنافسة الحقيقية على اللقب بكل تأكيد الاهلي أخذ العبره من استنزاف النقاط في الموسم المنصرم ما اضاع عليه اللقب من هنا نستطيع القول بان المباراة صعبة على الجميع فماذا اعد المدرب هشام الزعبي وغريمه عمار سلمان من مفاجآت على ارض الميدان للظفر بالنقاط التي لربما تكون مؤشر عما سيأتي في قادم المواعيد لنكن على الموعد لقراءة الحصة الثانية من دوري المحترفين في تمام الساعة الخامسة مساء يوم السبت .

الدربي الكرمي على المحك ومداواة الجراح

الجريحان ابناء طولكرم الفداء في مواجهة صعبة للغاية فكلاهما تعرض للخسارة في بداية الدوري ولا يختلف عمق الجرح كل عن الآخر فالزعيم الكرمي سقط في معقلة وامام جمهوره الذهبي بعد اصابته بسهمين امام البيراويين فيما شقيقه العنابي عاد مثخن الجراح امام ليث الجنوب السموعي من موقعة استاد دورا عندما انقض عليه واصابه برباعية لم تكن في حسبان اشد المتشائمين العنابي ظهر في السوبر كفريق منظم وان عابه اللمسة الاخيرة لكن كل ذلك لم يسعفه امام السموع فسقط سقطة كبيرة نثرت غمامة سوداء على محيا عشاق الكرة الكرمية .

ليأتي الموعد للقاء الاشقاء في الجولة الثانية من الدوري في ديربي منتظر بعيدا عن كل الحسابات الاخرى نستطيع القول بانه ديربي ناري وآزلي سيتواجه من خلاله العنابي مع الزعيم على مسرح الملعب البلدي في نابلس وكما يبدو من حيثيات اللقاء الاول الفريقان يعانيان في الجبهة الخلفية وهذا يضع مدربي الفريقين للعمل على اعادة ترميم الخط الخلفي اولا ومن ثم التفكير في باقي الخطوط المباراة لن تكون سهلة كما يتخيلها البعض ليس من باب القياس للاعبين وامكانياتهم انما من كونها مباراة ديربي تأتي في بداية المشوار وكلاهما عجزا عن تحقيق نتيجة مرضية فسقوط اي منهما امام الآخر ربما يجر الى الوقوع في حالة نفسية تأخذ وقتا طويل للتعافي منها واللحاق بركب الفرق فالظرف الحرج حكم عليهما ويتوقان شوقا التقدم من المواقع الخلفية في سلم الترتيب صوب المواقع المتوسطة التي تبعث على الاطمئنان في كل الاحوال الجميع يتطلع لمباراة القمة الكرمية بعيون شاخصة مبعثها الامل في تخطي الصعاب ورسم صورة مشعة كما يعهدها الجميع لابناء طولكرم بتقديم وجبة كروية دسمة جميلة يسودها روح المحبة والاخوة لتطير معها سلام لروح الشهداء وفي طليعتهم ابناء العارف عوفه وجمال غانم وطارق القطو وثابت ثابت ومن سار على دربهم مع امنياتنا بالخير للكرة الكرمية والقائمين عليها ومحبيها .

هلال العاصمة وليث الجنوب في قمة الاسبوع الثاني

البطل المقدسي الجريح الهلال  امام مواجهة قوية ومثيرة طرفها الثاني الليث السموعي صاحب الصدارة في الاسبوع الاول من الدوري يحط رحاله الساعة الخامسة من مساء السبت على استاد الشهيد فيصل الحسيني في لقاء قمة الاسبوع الثاني ان جاز لنا التعبير مع بطل الخماسية مستضيفه فريق الهلال المقدسي .

في الاسبوع الاول خيم الحزن على الهلاليين بعد خسارتهم امام المارد الاهلاوي في مستهل مشوارهم بالدفاع عن اللقب بهدف دون رد باقدام القناص خلدون الحلمان وحسب سير المباراة كاد ان الهلال ان يتعرض لخسارة ثقيله لولا رعونة التهديف امام المرمى من جانب لاعبي الاهلي الأمر الذي جعل عشاق الهلال  يتخوفون مما هو آت خاصة بان اللقاء الثاني يجمعهم مع ضيف ثقيل الظل لا يعرف المهادنة ولديه الرغبة في لعب دور البطولة والعزف على اوتار القمة فالليث السموعي تحت مظلة مدربه علي يونس يشعر بالنشوة الكبرى بالفوز الاول على العنابي الكرمي وتصدره سلم الترتيب في الاسبوع الاول وبات مطلوب منه مواصلة تحقيق الانتصارات اذا ما اراد الوصول لمبتغاه خاصة على الفرق المرشحة لنيل اللقب ومن ضمنهم الهلال المقدسي ما يعني بأن المباراة ستحفل بالاثارة والندية المصاحبة للحذر الشديد خاصة من جانب فريق الهلال الذي يدرك مدربه خضر عبيد تمام الادراك بان تعرضه لخسارة ثانية على التوالي ربما يطيح باحلامه مبكرا في المنافسة والدفاع عن اللقب في ظل وجود اكثر من فريق يتطلع للتحليق فوق القمة والتربع على عرشها .

لكن الهلال بفقدانه ثلاث نقاط في بداية المشوار ربما يعطيه دافع قوي وكبير للانقضاض على الليث السموعي لتحقيق الفوز ولا شيء غيره لمصالحة جماهيره والبقاء في دائرة الفرق المتصارعة لنيل اللقب فلا مجال للمناورة وان كانت الرهبة السموعية حاضرة وهذا يتطلب الحذر الشديد من الاندفاع الكلي للهلاليين فالامتحان صعب امام فريق قوي وصعب المراس قد يبادر للمباغته والبدء في عملية مناوره يهدف منها خلالها اضعاف الطلعات الهلالية وايقاف اوراقه الرابحة وان كان لغياب نجم الهلال عدي الدباغ تأثير كبير بعد نيله البطاقة الحمراء في مباراة الاهلي لكن رفاقه ربما يكون لهم كلمة مسموعة وهذا الامر لا يغيب عن مخيلة الجهاز الفني للسموع ويعرف قدرات الخصم ومكمن الخطورة ويضع في حساباته كيفية الحد من خطورة لاعبي خط المقدمه للهلال في المقابل يعول على قدرات وانطلاقات رامي مسالمه وحسام ابو عواد ومحمد طه لاصابة الشباك مع تأمين الخط الخلفي بالتالي المباراة ستحتاج الى جهد مضاعف من كلا الفريقين فالهلال الجريح يأمل في العودة السريعة والتهاون في مواجهة المنافس قد يتسبب في فرملة قطارهم واركانه في المحطة الاولى بلا شك نحن على موعد مع لقاء مثير ومنتظر فهل تتغير خارطة الدوري في الاسبوع الثاني كونوا على الموعد مع امنياتنا بالتوفيق لفرقنا ودورينا وانديتنا ولاعبينا وحكامنا وجماهيرنا واعلامنا وعلى راسهم اتحادنا الفلسطيني بموسم كروي يليق بتضحيات ومكانة شعبنا .

  • الموضوع التالي

    الصداقة يقترب من درع الدوري الممتاز بعد تفوقه على الخدمات
      غزة
  • الموضوع السابق

    برشلونة ينهي الجدل حول مستقبل فالفيردي
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر