الثلاثاء, 17 سبتمبر 2019 - 07:32
آخر تحديث: منذ 5 ساعات و 45 دقيقة
يا حيف ... سقط القناع
الأربعاء, 04 سبتمبر 2019 - 20:05 ( منذ أسبوع و 5 أيام و 11 ساعة و 27 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. احتراف رياضي بدون احترافية ادارية
  2. الجولة الثانية لدوري المحترفين الفلسطيني .. خريطة الدوري قابلة للتغيير
  3. الجولة الاولى : مواجهات ضبابية .... وأخرى نارية
  4. هلال العاصمة أنشودة وطن
  5. التاريخ يصنعه الرجال ... يا رجال الاهلي
  6. له يا شيخ ..... الكبير بأخلاقه وثقافته ....!!

الخليل – خالد القواسمي

قال شاعرنا الراحل محمود درويش في احدى قصائده المليئة بالحكمة والرؤية العميقة :

( اذا تساوى غيابك مع حضورك فليس أمامك سوى أن ترحل فورا ))

كيف لانسان يستحوذ على منصب هام  يعجز عن الحضور في اداء مهامه ألموكلة اليه أن يكون منجزا ومعطاءا بكل تأكيد أقل ما يستحقه كلمة واحدة (ارحل) فوجودك وعدمه واحد لربما يكون عائقا ومعيقا .

كيف يمكن ان تستمر في منصب حساس ومهم دون ان تشكل اي قيمة مضافة بل يصل بك الامر للعبث في مقدرات وطنية لطالما حلم بها قطاع الاعلام الرياضي والرياضيين في عموم الوطن والشتات لتقف موقفا غريبا ومستهجنا بتقديمك شكوى لرئاسة الاتحاد الدولي ورئاسة الاتحاد الاسيوي ورئاسة الاتحاد العربي للصحافة الرياضية ضد من..؟ للاسف لم تكن ضدي شخصيا بل كانت ضد مصلحة وطنية أجمع عليها السواد العظم من قطاع العاملين في مجال الاعلام الرياضي .

لكنك لم تدرك حقيقة هذا الاجماع نظير ضيق الافق وعدم قدرتك على تحمل المسؤولية وجهلك لاهمية هذا القطاع الهام فمنذ سنوات بتواجدك في نقابة الصحفيين الى ان اصبحت راس الهرم  عجزت عن التقدم ولو بخطوة واحدة في هذا الملف وأقولها بكل أسف كل ذالك لقناعتك بأن مصلحتك الشخصية اولا فوق اي اعتبار وكأنك لا تدرك بان مصلحة الوطن اسمى وأعلى مما تفكر فيه عن اي حق تتحدث لسنا بارث يورث.

من أنت لتنصب نفسك وصيا على قطاع الاعلام الرياضي في أشرف بقاع الارض ورجال حملوا على عاتقهم ايصال الرسالة دفاعا عن حياضها بكل مكوناته ولفضح الممارسات اللاانسانية التي تمارس ضد رياضتنا وشبابنا الرياضي لم يكن في خلدنا أن تاتي الطعنة من ابناء جلدتنا (يا حيف) سقط القناع المزيف وانكشفت الوجوه .

منذ سنوات ونحن في قطاع الاعلام الرياضي نناشد باصلاح الوضع واعادة صياغة للوضع المزري للاعلام الرياضي الذي اصبح أكثر اهتراء مع وصولكم لمنصب نقيب الصحفيين في ذاك الوقت حينها كنا نعتقد بأنكم الخلاص للمعضلة المستفحلة لكنكم عجزتم طوال تلك السنين عن التقدم ولو بخطوة واحدة بل أهملتم الملف ولم نعد نسمع مجرد ذكر لهذا الجسم الهام نعم انتم من تتحملون مسؤولية هذا السبات العميق والتشرذم وبكل بساطة اقولها (فاقد الشيء لا يعطيه) فقد فقدتم الاهلية وعليكم اصلاح انفسكم اولا ام ان نقابة الصحفيين مملكة يمنع الحديث عن غيابها لممارسة الدميقراطية والاحتكام للصندوق .

من أنت كي تنصب نفسك كخيار  ومرجعية وحيدة  ام انك اعتقدت باننا مجرد ايتام يتوجب الوصاية عليهم (ارحل) لم نكن عاجزين في يوم من الايام لكننا وحفاظا على كينونتنا صبرنا طويلا الا ان نفذ الصبر ولم يتبق لنا سوى الاعتماد على انفسنا بعيدا عن كل المسميات ويبدو بانك لم تقرأ تاريخ الاعلام الرياضي الفلسطيني ومنذ انطلاقته المتجددة مع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية كان مولد هذا الاتحاد في مدينة القمر اريحا بهذا المسمى الان وبرئاسة المرحوم تيسير جابر دون ان يكون للنقابة اي دور لا من قريب او من بعيد وها نحن اليوم نعود لاصل الحكاية تحت المظلة الحقيقية للاعلام الرياضي الا وهي اللجنة الاولومبية الفلسطينية صاحبة التخصص في هذا المجال .

لا انكر بان يوما من الايام وفي مركز شباب الامعري بالتحديد قد تم دعوة النقابة ممثلة برئيسها ان ذاك عبد الناصر النجار  لحضور الانتخابات الدورية التي بموجبها قد تم تغيير اسم اتحاد الاعلام الرياضي الفلسطيني الى رابطة الصحفيين الرياضيين الفلسطينيين وفي هذا اليوم نحن من سمح لكم بان تكونوا جهة اشراف وكان قرارا خاطئ عندما اعتقدنا بانكم جهة الخلاص وللاسف كنتم العائق الاول والاخير في انصافنا نتيجة مماطلتكم وعدم قدرتكم على حسم الامور لغرض في نفس يعقوب مما استدعى الامر للجوء لحضن الام الدافىء اللجنة الاولومبية الفلسطينية التي عملت على اعادة تصويب الاوضاع وتجديد اليات العمل وتجديد النظام الداخلي وفق احدث الانظمة المتبعة مواكبة للتطورات الرياضية التي بدأت تجلياتها مع استلام زمام الامور اللواء جبريل الرجوب والذي لا اريد الحديث عنه فالجميع يعرف ما قدمه هذا الرجل العرفاتي الذي قضى من عمره سبعة عشر عاما في السجون واقبية الزنازين  لفلسطين وللرياضة الفلسطينية فليس من حق اي كان المزايدة لمن قدم وضحى ونفي وتشتت لاجل وطنه ويقدم الغالي والنفيس ويعمل ليل نهار لرفعة ابناء شعبه بكل ميولاته.

ليس لكم حق نقابي علينا ولسنا جزء منكم ولا اذكر في اي يوم من الايام ان قمتم بعمل او بدعم هذا القطاع سوى بكلام معسول فارغ لم يفضي لاي نتيجة كانت بل اعاق المسيرة  لسنوات كمن دأب على آخذ ابر تخديرية فكيف لك ان تدعي بانكم تعملون على تطوير وتقديم المساعدة وتوفير الاحتياجات اقولها لك ولمن يمشي في ركبك ابتعد عنا نحن اكبر مما تعتقد ولنا مرجعية وطنية متخصصة قادرة على فعل كل شيء لا لاجل هذا او اذاك انما لاجل المصلة الفضلى للوطن ورياضته ورياضييه.

من شاهد اليوم العرس الوطني الكبير بحضور دولي وقاري وعربي يدرك مدى اهمية هذا الجسم ومدى فعالية ودينامكية رجال اللجنة الاولومبية الذي حملوا على عاتقهم رفعة اسم فلسطين في كل المحافل ووفروا كل الوسائل لانجاح هذا العرس الوطني الكبير ولاعضاء اللجنة التحضيرية الذين واصلوا العمل للخروج بتلك اللوحة الوطنية .

واخيرا من العار ان نجد بين ظهرانينا من يطعن بمن يعمل من اجل وطنه ويقف  في الناصية الاخرى التي لا تصب في مصلحة الجميع  وفي النهاية فالكل أجمع على سوء فعلتك وتفكيرك السلبي فقد بدء قطار الاعلام الرياضي بالمسير نحو الهدف واعلم ان وصولك لهدفك انت ومن يتبع خطاك قد تناثر وتطاير واصبح هباء منثورا .

مع كل التوفيق لاتحاد الاعلام الرياضي المنتخب ويدا بيد وساعدا بساعد لبناء اعلام رياضي وطني

  • الموضوع التالي

    اتحاد الكرة يصادق على قرارات لجنة الانضباط...
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    الاتحاد الفلسطيني للاعلام الرياضي ينتخب مجلس ادارة جديداً
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر