الخميس, 17 أكتوبر 2019 - 20:52
آخر تحديث: منذ 21 ساعة و 26 دقيقة
ليفربول يبدأ حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة نابولي
الثلاثاء, 17 سبتمبر 2019 - 14:16 ( منذ 4 أسابيع و يومين و 6 ساعات و 35 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. ركلة جزاء قاتلة تحافظ على العلامة الكاملة لليفربول أمام ليستر سيتي
  2. صلاح ينقذ ليفربول من انتفاضة سالزبورغ بدوري الأبطال
  3. جينك يفرض التعادل على نابولي بدوري الأبطال
  4. هدية حارس شيفيلد تمنح ليفربول فوزا سابعا تواليا
  5. محمد صلاح يثير حالة جدل جديدة في أوساط الكرة المصرية
  6. كلوب يتوّج بجائزة أفضل مدرب في العالم لعام 2019
  7. هدف جميل لنابولي في دورتموند
  8. ترحيب خرافي بهيغوايين في ملعب نابولي

وكالات -  يبدأ ليفربول الإنجليزي حملة الدفاع عن اللقب الذي توج به الموسم الماضي على حساب مواطنه توتنهام، بمواجهة متجددة مع مضيفه نابولي الإيطالي، فيما سيكون برشلونة الإسباني أمام رحلة صعبة في ألمانيا ضد بوروسيا دورتموند في الجولة الأولى من مسابقة دوري أبطال أوروبا التي تنطلق اليوم بثماني مباريات تخص المجموعات من الخامسة إلى الثامنة.
على ملعب «سان باولو»، يحل ليفربول ضيفاً على نابولي وهو مدرك بأن الأمور لن تكون سهلة على الإطلاق، استناداً إلى مواجهة الفريقين الموسم الماضي، حين تأهل الفريق الإنجليزي إلى ثمن النهائي كثاني المجموعة الثانية خلف باريس سان جيرمان الفرنسي وبفارق الأهداف فقط عن منافسه الإيطالي، بعدما تبادلا الفوز كل على ملعبه بنتيجة واحدة 1 - صفر.
وخلافاً للموسم الماضي حين كانت المجموعة تضم سان جيرمان، يبدو ليفربول ونابولي مرشحين بقوة للحصول على بطاقتي المجموعة الخامسة إلى الدور ثمن النهائي بما أنها تجمعهما بفريقين أقل خبرة وشهرة هما رد بول سالزبورغ النمساوي وغنك البلجيكي.
وتحضر الفريقان الإيطالي والإنجليزي بأفضل طريقة لمباراة اليوم التي ستكون الثانية بينهما هذا الصيف بعدما تواجها ودياً في أواخر يوليو (تموز) وخرج نابولي منتصراً بثلاثية لورنتسو إينسيني والبولندي أركاديوس ميليك والألماني أمين يونس، إذ حقق ليفربول انتصاراً كبيراً السبت على حساب نيوكاسل (3-1) وهو الخامس له في خمس مراحل بالدوري الممتاز، فيما حقق منافسه الإيطالي فوزه الثاني في ثلاث مباريات في الدوري المحلي، وذلك على حساب سمبدوريا بثنائية البلجيكي درايس مرتنز.
وكانت مباراة السبت الأولى لنابولي هذا الموسم على ملعبه «سان باولو» الذي خضع لعملية إعادة تأهيل أثارت جدلاً كبيراً، لا سيما من قبل مدرب الفريق كارلو أنشيلوتي الذي انتقد الأعمال التي نفذت في غرف الملابس.
وبغض النظر عما إذا كان أنشيلوتي محقاً في انتقاده لعملية إعادة التأهيل والفوضى العارمة في غرف الملابس، كان مرتنز سعيداً بالعودة إلى ملعب «سان باولو» ضد سمبدوريا، وقال: «أردنا أن نقدم أداءً جيداً في مباراتنا الأولى أمام جماهيرنا وكان من المهم لنا أن نعود إلى سكة الانتصارات في الدوري»، بعد الخسارة الدراماتيكية في المرحلة الماضية أمام يوفنتوس حامل اللقب 3 - 4 بهدف سجله مدافع الفريق الجنوبي السنغالي كاليدو كوليبالي في مرماه عن طريق الخطأ في الوقت بدل الضائع.
وعندما أجريت قرعة البطولة الحالية في أغسطس (آب) الماضي، اختص يورغن كلوب مدرب ليفربول فريق نابولي بالإشارة إليه كتهديد كبير لفريقه في هذه المجموعة وقال: «نابولي فريق جيد بالفعل... مباراتنا أمامه على ملعبنا كانت من أفضل المباريات التي قدمناها لأنها كانت في غاية القوة والصلابة».
وأوضح: «لم يكن مسموحاً أن تستقبل شباكنا هدفاً رغم قوة الهجمات المرتدة لنابولي. الطريقة التي يلعبون بها كانت واضحة وكانت جيدة بالفعل».
وأضاف: «خرج نابولي من البطولة الموسم الماضي بصعوبة بالغة بعد مباراة قوية للغاية. حارسنا أليسون تصدى لكرة خطيرة للغاية في الثواني الأخيرة من المباراة. ولهذا، سيتذكر نابولي هذه المباراة وستكون المواجهة معه (اليوم) حماسية. إنني واثق تماماً».
ويدرك كلوب أنه يحتاج للمداورة والتبديل بين لاعبيه لتجنب الإجهاد، وقد أكد أنه سيدفع بالقوة الضاربة كلها في تشكيلة اليوم قائلاً: «لا يمكننا أن نخوض المباراة على ملعب نابولي ونحن نشارك بنحو 60 أو 70 أو 80 في المائة من قوتنا المعتادة... إنها مباراة مختلفة تماماً. لن نستحوذ على الكرة بشكل كبير مثلما كنا أكثر استحواذاً أمام نيوكاسل. نابولي فريق رائع بالفعل.

 

  • الموضوع التالي

    شباب خانيونس يسحق هلال غزة وينتزع صدارة الدوري الممتاز
      غزة
  • الموضوع السابق

    " هاشم " مديرا فنيا للصداقة..
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر