الخميس, 22 أكتوبر 2020 - 14:47
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و
القناص نادر الحجار حدوتة خالدة من زمن الخدمات
الأحد, 20 سبتمبر 2020 - 18:31 ( منذ شهر و يوم و 9 ساعات و 46 دقيقة )

بال جول قلم فايز نصار 
نرفع القبعات احتراماً لابن اسدود فؤاد تمراز ، المناضل الفلسطيني الذي اتخذ من النروج قاعدة لبروز الكرة الفلسطينية منذ مطلع الثمانينات ، من خلال استقطاب كثير من الفرق والمنتخبات الفلسطينية ، التي شاركت في بطولة النرويج الدولية.
وشمل الأمر فرق الذكور والاناث في الوطن والشتات ، حيث حقق الفلسطينيون نتائج تفوق كثيرا إمكانيات زمن البؤس الرياضي ، وحصلوا على العديد من البطولات ، بما سنح الفرصة لبروز عدد كبير من النجوم ، من أبرزهم  محمد حسنين ، وزياد الكرد ، ومحمود البيطار ، ومنهم أيضا "عشرة " رفح نادر الحجار ، الذي فرص نفسه كواحد من أفضل نجوم الكرة الفلسطينية عبر العصور.

وتألق أبو أحمد مع كتيبة الخدمات في عصرها الذهبي ، وساهم في فوز الفريق الأخضر بكثير من البطولات ، فارضاً نفسه كهداف من طينة الكبار ، حيث سجل سنة 1996 28 هدفاً في 22 مباراة ، وراء هداف الدوري أمين عبد العال برصيد 29 هدفاً ، بما يعني أن الحجار هو صاحب الحذاء الفضي العربي لو كانت هناك عدالة ، وتوج عبد العال هدافا للعرب.
وتألق الحجار مع منتخب فلسطين ، وحصل معه على كثير من الإنجازات ، على رأسها برونزية العرب  سنة 1999 ، مع تألق يستحق الذكر مع منتخب الخماسي ، الذي رسخ أقدامه بين الكبار في آسيا.
سمعنا كثير من أحاديث عائلة الحجار في لقاء سابق مع المايسترو اياد ، وها هو الهداف نادر يكمل الحكاية في هذا الحديث الممتع.

- اسمي نادر شحدة يوسف الحجار " أبو أحمد " من مواليد رفح يوم 14/8/1974 ، ولقبي عشرة.
- كأي لاعب بدأت مداعبة الكرة كحارس مرمى في الساحات العبية ، وسهل عليّ الأمر قرب منزلي من نادي خدمات رفح ، ومن ملعب التدريب في النادي. وبدأت ملامح نجوميتي في المدرسة ، ومع منتخب المدارس ، الذي ساهمت معه في تحقيق عدة بطولات.
- هناك الكثير من المدربين ، الذين لهم فضل عليّ ، ومنهم جمال حرب ، والمرحوم نايف عبد الهادي ، والمرحوم البوري ، وعمر أبو زيد ، ومحمود المزين.
- وكانت سنة 1992 منعرجاً هاماً لي ، حيث شاركت في بطولة النرويج مع عدد من النجوم المعروفين ، منهم محمد حسنين ، وزياد الكرد ، ومحمود البيطار ، ثم لعبت للفريق الأول في خدمات رفح بعد قدوم السلطة ، في عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات.

 وشاركت سنة 1996 في فوز خدمات رفح بأول بطولة ، وكنت هداف الفريق ، برصيد 28 هدفاً ، في المركز الثاني لهدافي الدوري ، وراء الكابتن أمين عبد العال ، الذي نال اللقب برصيد 29 هدفاً ، وساهمت مع الخدمات في الحصول على كأس المحافظات الجنوبية ، وكأس السوبر أمام مركز الأمعري ، وأحرزت هدف الذهاب في المباراة التي خسرناها 2/1 ، فيما حصلت في الاياب على ركلة جزاء أحرز منها أخي اياد هدفاً ، وانتهت بفوزنا 2/ صفر ، ويومها حضر المباراة مدرب المنتخب الراحل عزمي نصّار ، الذي لم يكن يعرفني قبل مباراة الأمعري ، ولكن هتاف الجماهير لي " يا عشرة .. يا عشرة " لفت انتباهه لي ، وبعدها تدربت مع الكابتن عزمي ، وركزت على دقة التمرير  .
- بعدها أحرزت مع الخدمات بطولة الدوري ، وبطولة كأس غزة سنة 1998 ، وكان لي شرف المشاركة مع خدمات رفح في بطولة الاندية العربية بالقاهرة ، حيث أحرزنا المركز الثالث ، بعد الفوز المشهود على ممثل الجزائر اتحاد البليدة ، كما شاركت مع خدمات رفح في كل رحلاته الأخرى إلى العراق ، ولبنان ، والاردن أكثر من مرة.

​- وبحمد الله كنت ضمن منتخب فلسطين ، الذي أحرز برونزية العرب في عمان سنة 1999، وشاركت مع منتخب فلسطين في بطولات بقطر والأردن .
- وفي لعبة الخماسي ، شاركت مع خدمات رفح في الفوز ببطولة أول دوري بالقطاع ، وكنت هداف البطولة ، وكنت ضمن منتخب فلسطين في بطولة الكرة الخماسية بإيران وفيتنام ، حيث أحرزنا نتائج مميزة ، وكنا من أفضل منتخبات البطولة ، ومن أفضل 8 منتخبات في آسيا ، ويومها كنت هداف المنتخب برصيد 15 هدفاً ، وكان الكابتن حسن هتهت منافسي برصيد 13 هدفاً ، وحازم الحجار ثالثاً برصيد عشرة أهداف .
- أفضل تشكيلة لعبت معها في خدمات رفح تضم الحارس منير جودة ، ونادر النمس ، وسعيد الكرد ، ويوسف غنام ، وشوقي أبو محسن ، ومحمد حسنين ، وكمال أبو عمير ، واياد الحجار ، وعلي أبو السعيد ، ومعين المغربي ، ومحمود المزين ، واعتز كثيراً بجمال الحولي ، ومحمد حسنين ، حيث كنا نتشارك في الغرفة في السفريات .
- أمّا أفضل تشكيلة لعبت معها في منتخب فلسطين فتضم لؤي حسني ، ونادر النمس ، وصائب جندية ، ومحمد السويركي ، وجمال الحولي ، وهيثم حجاج ، وابراهيم مناصرة ، واياد الحجار .
- أفضل لاعب شكلت معه ثنائياً أخي إياد ، حيث كنا متفاهمين بشكل جيد ، وأفضل لاعب فلسطيني علي أبو السعيد ، وسعيد السباخي ، ومحمود النيرب ، وأفضل لاعب عربي حازم إمام ، وأفضل لاعب في العالم البرازيلي رونالدو ، وأفضل مدرب عربي حسن شحاته ، وأفضل مدرب عالمي زيدان .
- اللاعب الذي أتوقع له التألق والبروز المحترف محمود حلمي ، وعماد فحجان ، وبدر موسى .
- أتمنى أن يكون الإعلاميون مهنيين ، وأن يتجنبوا الانحياز لفرقهم ، لأنّ مهنة الإعلام أمانة ورسالة .
- كل الشكر والتقدير للكابتن علي العايدي ، لأنّه ساهم في صنع جيل من النجوم ، الذين صنعوا مجد النادي ، بفضل مدرسة الكرة التابعة للنادي ، آملاً من إدارة الخدمات التمسك بهذا المدرب الناجح .
- شكراً للإعلامي المميز فايز نصار على مجهوداته ، التي تعيد اكتشاف نجوم الزمن الجميل ، مع تمنياتي بالصحة والعافية لجميع اللاعبين في فلسطين الحبيبة.
 

  • الموضوع التالي

    الهلال يتعادل ويتأهل لدور الـ16 بدوري أبطال آسيا
      رياضة عربية
  • الموضوع السابق

    باريس سان جيرمان يكتسح نيس بثلاثية في الدوري الفرنسي
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر